29 mai 2016

العصبة






كانت عندي صديقة من لاكانيا قرات معايا في الجامعة لكن ما كملتش و من العام لول بطلت و من غير ما كسرت راسها برشا مشات عملت توريزم، المهم شدت خدمة في سوسة، و بقات تخدم و تعيش غادي. 
ذات مرة أستدعاتني باش نعدي بحذاها نهارين.. ياخي قلتلها سامحني عندي خدمة و ما نجمش نجي.

0 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis