10 mai 2012

الجزء السادس عشر

تعدّيت للقابسي الحمّاص خذيت زوز باكوات ليجار.
مورو: شنوّا قابسي آش فمّا جديد؟
القابسي: شيْ يا مورو، هاك تشوف فيها الدنيا كان الكساد، الدنيا شاعلة فيها النار وكان الغلاء والكواء..
مورو: الحاجة الّي تغلى في تونس ماعادش ترخص، وماشية وتتناك أكثر وأكثر..
القابسي: الزوّالي بوعايلة ماعادش ينجّم يعيش.. تصدّق والايمان بالله، لا عاد خالط حتّى باش نشري شلاكة باش نلبسها في ساقي، عندي ستّة صغار نقرّي فيهم ما خلّولي شيْ، الفرنك الّي نصوّرو نبعثهولهم، هاك تشوف فيّا نصبح ونبات في الحانوت وما نروّح للبلاد كان مرّة في العام من العيد الكبير للعيد الكبير، ومانيش خالط...
مورو: حتّى انت يا قابسي تروّح مرّة في العام وجايب ستّة صغار! مالا كان جيت تعيش غادي آش تعملّ؟ كاس العالم تنظّمو وحدك  ، يا ولدي مثبّت بكلهم صغارك ؟ ههههه
القابسي: هههه جبتهم في وقت الغفلة وهاني طوّا نقاسي فيهم...
مورو: محسوب طوّا في بالك بروحك فايق ماكش في غفلة، هآني أنا عازب، العشرة ألاف الّي نصرّفها ما يبقى منها شيْ  وما ناخوش منها كي تقول حاجة وحدة تصلح، وأنت تجيب في الصغار وتكدّس كالأرنب وجعبكْ مقطّع هنا، دافن روحك في وسط زوز ميترو، لو كان نهار يصير فويتْ متاع غاز طوْ تصبح حاطط  قطنة في صُرْمك...
القابسي: ماتزيدش عليّا يا مورو...
بوحميد: زيدو انزل عليه، واحد نيّاك شادد عليّا الليجارْ، يعطي فيه بالوجوه..
القابسي: والله لا يا بوحميد، راهو مقطوع، ما ناخو كان بالكرطوشة من عند القمْرِقْ، والكرطوشة الّي نجيبها تتباع تتخطف فيسع.
بوحميد: باهي طوّا فمّاشي باكو؟
القابسي: والله أخر زوز باكوات هاو خذاهم مورو..
بوحميد: اووه يا زبي هههه تي نبكمها لو كان نمشي للبحر نلقاه ناشح، أعطيني باكو كواكب ولا باكو أم كلثوم.
مورو: خوذ باكو الليجار وطو ناخو باكو لايت
بوحميد: باش تتكيْفْ اللايت؟
مورو: موش ليّا، باش نعطيه لسلوى، وصّاتني على  الدخّان... هاو عمرها طويل... آلو 
سلوى: تي وينك يا مورو، تنيك عام باش تجي ؟!
مورو: هاني في الثنيّة، دريّج ونخلط.... معلّم بربّي ازرب روحك الراجل قاعدين يقطْرولو...
سلوى: شنوّا؟
مورو: موش معاك، نحكي مع التاكسيسيتي، هيّا تشاو، هاني جاي
بوحميد: شبيها سلوى ؟
مورو: حسن ولد مباركة في  urgence.
بوحميد: شبيه يولْدُو فيه ؟
مورو: ههههه آش خصّو، زعكتو مقسومة على زوز، ..
بوحميد: ياخي كان في السعودية؟ هههههه
مورو: هههههه ترزا فيها في جرّة حليمة، نمرود ناكهالو بسيف هههههه، شطر زعكتو هزّو معاه  ملفوف في جريدة.
بوحميد: لا حول ولا قوة الا بالله.
مورو: هيّا نمشو نخلطو على سلوى ونطلّو عليه..

شدّينا تاكسي وطلعنا للاستعجالي، لقيناه معبّي أضرب الغربال يركح، فمّا سوجيقاد شادد الباب وماهو مخلّي حدْ يدخل.
مشيت سلّمت عليه وحطّيتلو دينار في يديه: أهلا  بالعياري ولد بلادي، لاباس عليك ولد عمّي؟
السوجيقاد (طلع بالرسمي عيّاري): لاباس حمدوالله، شنوّا احوالك؟... منين أنت ؟
مورو(شادد الضخكة): من باجة.
السوجيقاد: كيفاش؟ عيّاري ومن باجة!
بوحميد: ياخي فمّا بلاصة في العالم ومافيهاش أولاد عيّار، هاوْ هذا من أولاد عيّار فرع بلغراد.
السوجيقاد: آش عندكم هنا ؟
مورو: عندنا ولد عمنا مازالو كيف جابوه،  مضروب بسكينة، نحبّو نشوفوه البلاد الكل خايضة ومرتو وصغارو في حالة عليه.
السوجيقاد: باهي تدخل كان انت، هاك تشوف فيه الكولوار معبّي...
مورو: وخوه ما يدخلش ؟
السوجيقاد: مالا هكّاكا يدخل خوه، والله لا نجّمها ممنوع عليّا، هاك تشوف فيها الدنيا مسَرْبْسا..
مورو: باهي ادخل انت بوحميد وشوف سلوى قلها مورو يستنّا فيك، هاني البرّا نعمل في سيقارو.

خرجت البرّا وتكّيت على الحيط وشعّلت سيقارو واذا بخالتي مباركة البطرونة جات هي وبتنتها تندب فيهم..
مباركة: يا حليلي على وليدي تقصف في عز شبابو.. يا حليلي على وليدي غدروه .. يا حليلي على وليدي غرّو بيه ...يا حليلي ووووه... يا حليلي وووووه...
مورو: يا خالتي مباركة صلّي على النبي، حسن لاباس عليه، شنوّا هـ الفال المنيّك!، تندبي عليه على خاطر شويّا لِيّة ! بالعربي  طهروهْ من تالي ومافيها شي وهاوْ باش يخرج لاباس عليه..
مباركة: لا لا تكذب عليّا تكذب عليّا ، وينو حسن؟ خلّوني نمشي نشوفو، خلّوني نمشي نشوف كِبْدي...
مورو: باهي هآني باش نهزّك..

دخلنا للاستعجالي الداخل وكيف العادة عرضنا السوجيقاد وماخلّاهاش تدخل وشدْ صحيح.
مباركة: ابعد لا نيكلك امّك ... ابعدددد نيّك .. ما تعرفنيش أنا شكووون ؟؟؟؟ اليوم جماعة نهج زرقون الكل يقلبو على زبّورمكم السبيطار...


السوجيقاد ما لقى ما يحكي معاها، مسكين بهّم وبقى باهتْ وبعِدْ وحدو وحدو وخلاّها تتعدّى، وجات سلوى من غادي كيف سمعت عياط خالتي مباركة..
سلوى : لاباس عليه، غرّزولو وهاو باش يروّح معانا..
مباركة: وينو هو ؟
سلوى :  في البيت هاذي، مازالو كان باش يركبولو الفاصما.


دخلت خالتي مباركة للبيت الّي فيها حسن وحمّلاتو وطاحت تبوس فيه وعينيها بالدموع.
مباركة : اللطف عليك يا حسونة.. اللطف على نوّارتي، هكّا تفجعني عليك..
حسن   : لاباس .. الحمدوالله الضربة ماجاتنيش في المقاتل...
مباركة : شكون الّي ضربك ؟
حسن  : ما تعرفيهوش ..
سلوى : تعرفها حليمة الشهْبا ياكلّي تبيع في الطابونة ؟
مباركة: يالّي تسكن في حومة البعابصية ؟
سلوى : هاذيكا هي، ولدها نمرود هو الّي ضرب حسونة!
مباركة: اليوم نيكولو أمّو.. اليوم نشرب من دمّو!
مورو في قلبو: من ناحية امو، راهي تناكت ca y هههه
سلوى : هاوْ هو بيدو هنا في السبيطار، جابوه مدقْدقْ بكلّو..
مباركة: هنا ؟ فين ؟
سلوى : مكسور  وزيد راسو محلول مفشّخْ..
حسن: يا مباركة راني خذيت حقّي بيدي، ولدك ماهوش منيّك ..
مباركة تبوس في حسن من جبينو، نعرف ولدي سيد الرجّالة، وراسك يا حسونة لا تتعدّالو على خير، هـ طوْ نورّيك النساء آش تعمل!..
سلوى : يا مباركة طوّا الّي صار صار وحمدوالله حسن لاباس عليه ونشالله هاذاكا حدْ الباس..
مورو: حتّى أنتي سلوى آش محكّيك !
مباركة: الحمدوالله، أما والله لاني مفلتتهالو طوّ نورّيك فيه..
مورو : لاباس ..لاباس .. يا خالتي مباركة يصير على الرجال.. حسن راهو متسانس  بالعرك وملاطخي وبونيتُو صحيحة.
سلوى: مورو جبتلي باكو الدخّان ؟ والله راسي نحس فيه باش يطير من الوجيعة من العشيّة ما تكيّفتش..
مورو: مالا هيّا نمشو نستنشقو شويّا نيكوتين، .. بوحميد هيّا تجي ؟..,, خالتي مباركة هانا البرّا نعملو سويقارت وراجعين..

مشينا للحانوت الّي بجنب باب سبيطار الرابطة خذينا كعبات ياغورت خضخضناهم وشربناهم وشعلّنا كل واحد سيقارو وركشنا بحذا باب الاستعجالي.
سلوى: ما حكيتليش على حكايتك مع هنيّة، آش عملت معاها ؟
مورو: فيسع حسن ما حكالك ؟!! ياخي لاهي بترمتو المفتْرشة ولا بهنيّة ؟!
سلوى: حسن مسكين حكالي كان على الّي جرا وكيفاش نمرود ضربو..
بوحميد: شكون هنيّة ؟
مورو: هنيّة الّي عندها نصبة في مارشي الخضرة، هاذيكا الّي قضينا من عندها في عرس نرجس..
بوحميد: ياكا الزبّور، ملاّ صُرُمْ !
سلوى: أسكت نيّك بوحميد وأنت كيفك كيف صاحبك مورو، الزوز مكحوتين،.. أي عاد مورو كمّل احكي.
مورو: شنوّا نكمّل ؟
سلوى: كيفاش مالا ؟ نيّكت معاها ؟
مورو: ماهياش أول مرّة، من قبل وانا انيّك معاها، مرا مريضة عندها البرد، ساعة على ساعة نضربهولها، نسرّحلْها الجعَبْ متاعها،.. ياخي جيتك جديد ؟! كيما تعرفني نحب ديما نعمل الخير هههه.
سلوى: أعمل مالا الخير كيما تحب، أنّستك بيها..
مورو : والله خالتي هنيّة من اعز الناس مرا تحفونة برشا، وهي الّي قالتلي نمرود فين مخبّي الصبابط..
سلوى: روح نيّك انت ويّاها..
بوحميد: في وقتنا طوّا الّي تنيكو تربحو، ويا سعْدِكْ يا فاعل الخير..
مورو: يا ولدي أعمل الخير وانساه، بالكشي يصادفك نهار آخر، ما تعرفشي على الدنيا..
سلوى: هيّا ابعدو زبّي !  ملاّ  مكاحيت طحت بيهم، ياخي شبيكم obsédé للدرجة هاذي ؟!
بوحميد: شبيك يا سلوى عيّش اختي النكاح وصّى عليه سيدْنا حمّودة، أنكحو وأستنكحو ولا تدعو زبوبكم للكسل هههههه
سلوى: هيّا بركا شايلله سيدي حمودة كمّل سيقاروك فيسع، خالتي مباركة راهي تستنّا فينا..


مشينا خرّجنا حسن وركبناه هو وأمو واختو في تاكسي ، ومبعّد روّحنا على ساقينا وهبطنا وحدة وحدة صعْدةْ الرابطة وتعدّينا للجلاصي ، عرضنا في راس النهج مجدي ولد اختو الصغير قاعد يخرْبشْ (يقمّر) تحت بوطو الضوْ ..نكتو بعنقيّة على رقبتو..
مورو: وينو خالك ؟
مجدي: في الدار، شكون نقلّو ؟
مورو: ولد اخت الداهما..


خرجلنا الجلاصي.
الجلاصي: اهلا بالشباب.
مورو: أهلا بيك سافا ؟ آش مازال عندك عشيري ؟
الجلاصي: البيرة fini .
مورو: آش انيّك بيها البيرة، فمّا كوديا ؟
الجلاصي: مازالت.
مورو: مالا اعطيني حارة.
الجلاصي: يا مجدي برّا جيب لعمّك أربعة شراب ، الساشيات هاهوكم بجنب الغسّالة تحت الدروج.
مورو: شنوّا مالا جوّك مريقل ؟
الجلاصي: وراسك شيْ، الزنوس هاهمْ عابديني، مكبشين كيف القراد..
 مورو: شبيهم آش يحبّو ؟
الجلاصي: كيما العادة ضربة ضربتين يجو يتلهْمقُوا هاوْ مرّة فلوس وهاوْ مرّة كعبات بيرة، ياخي أنا نخدم على روحي وعلى صغاري  ولا نخدم باش نصرف عليهم!!
مورو: ماوْ كول ووكّل، ما تعرفهاشي هاذي ؟
الجلاصي: نوكّل مرّة، زوز .. نيكمْها بالشفاء ليهم،..موش يعملوها خدمة، ياخي أنا نبيع في الديامونت ؟ كعبات شراب نبيع فيهم باش نسترزق ونوكّل صغاري، أما خير تسرق ونخطف ولا نخدم بعرق جبيني ؟ يا خويا أنا فدّيت من الحبوسات، وهوما يصنعو ويصدرو في الشراب ويحطّو في جيوبهم وكيف نجي انا نبيعو يقولولي لا  ونتشد في الحبس ونتمرْمد! طوّا هذا معقول ؟؟
مورو: أنت عاد تبيع بطريقة غير قانونية ما عندكش رخصة، هاوّ فمّا دبّوات ومغازانات تبيع والعباد تنجّم تشري من غير مشاكل..
الجلاصي: باللهي فسّرلي هاو واحد كيفك انت علاش جاي للجلاصي المنيّك، سامحني أختي..
سلوى: هههه السماح تكلّم على راحتك..
الجلاصي: واحد كيفك انت علاش جاي للجلاصي؟ علاش مامشيتش للدبّوات والمغازانات؟
مورو: على خاطرك قريب..
الجلاصي: عليك نور، هاك طوّا فهمتني، حومة كيف حومتنا ما عدناش يا خويا نقاط بيع ، الواحد كيف يحب يشري يضربها لاخر الدنيا وزيد يخسر تاكسيات وشقلالة ودرا شنوّا.. بينما كيف تحب تقوّي في الاستهلاك وتحب الصناعات التونسية تنجح يلزم البضاعة تكون قريبة للمستهلك، موش هكّا قرّوكم في المكتب؟
مورو: هههههه هكّا قرّونا، نيكمها هاك أستاذ متاع  marketing .
بوحميد: بلادنا  لو كان يتقطع منها الشراب والدخان ياما تبْرك..
الجلاصي: يا خويا راهي ماكينة مربوطة ببعضها ، الكل مربوط بعضو، السياحة مربوطة بالفلاحة وبالصناعة الى اخره والسايح كيف يجي ماوْ يحب يشرب ويتشخلع ويشيخ وأول حاجة يسئل عليها هي الشراب متاعنا يحب يذوقو، الشراب متاعنا راهو عندو جودة عالمية وبنين برشا على خاطر بلادنا بلاد شمس ومناخ معتدل..
بوحميد: يا جلاصي يخلي همّلك هاك طلعت متثقّف، كعبة الثقافة الّي عندك في كُبُرْ الصبّاط ،  ياخي قاري في الصُرْمُونْ ؟ ههههه
سلوى: هههههه سيّب الراجل خلّيه يحكي.
مورو: لو كان جات الدنيا دنيا، الجلاصي راهو شادد معمل البيرة، والله ما يخرّج منّو كان البيرة النضوح هههه.
الجلاصي: والله ماذابيّا لوكان جات الدنيا دنيا راهو كيف تحلْ السبّالة يهبطلك شراب فاقع اللون طيْب الطعم، خلّي الفروخ تجنّح خلّي الفروخ اتّطير..
مورو: نحن العرب جبورة ما نعرفوش نشربو، الّي يعمل كعبة بيرة يحسب روحو فرعون وينيكلها أمها، خلّي عاد لو كان  تعمللهم سبّالة متاع بيرة ههههه..
الجلاصي: هاوْ القورّة يشربو ويشيخو وكل واحد يروّح فرحان لدارو، وحتّى من الشكلاطة الّي ياكلو فيها تلقاها مخلْطة بالوسكي وهاذاكا الكل يبقى calme وزاهي وفرحان، علاش؟ على خاطرو متهنّي بخدمتو بصاحبتو بمرْتو والدولة تحترمو وحقوقو محفوظة وماعندوش توتّر في حياتو..
بوحميد: والله كلامك صحيح.
الجلاصي: ونحن العرب علاش ماناش كيفهم!!!؟؟؟ ماهو من زبّورمْ الهمْ والفقر والميزيريا، الشباب كي يشربو يتذكّرو زبّورم واقعهم المنيّك وحالتهم المُكْربة، نورمال باش تشوفهم هكّاكة، يحبّو يتنفسو يحبّويعبْرو  يحبّو  يخرّجو الكبت الّي فيهم، يحبو ينفجرو، .... راهو الانسان كيف يبدا سكران ما فمّاش ما أصدق منّو، وهاني نقلّك انا اسمع كلام سكران وما تسمعش كلام الّي خارج من الجامع.. قلّي علاش ؟
مورو: علاش؟
الجلاصي: على خاطر البشر كيف يبدا سكران يبدا صافي أولا مع روحو  وثانيا مع المحيط متاعو وتتنحّالو الأقنعة الوهمية الّي ركّبهالو المجتمع ويتحرّر من جميع القيود ويكون هو، هو بذاتو بشخصيتو الأصلية...
مورو: كيما قال الشاب حسني سكران ناسي والقلب صاحي..
الجلاصي: عليك نور، هاك بديت تفهمني، والشاب حسني كيف يقول القلب صاحي يقصد بيه الداخل متاع البشر، الصنْدي .. المشاعر والمكبوتات والحاجات الّي يحبهم ويكرهم، ويكذب عليك كيف يقلّك السكران ما عندوش عقل، لكن وقتها يبدا ما عندوش الكذب والتنوفيق متاع العريبا، حتّى لو كان تلقاه يستعمل في العنف بالنسبة ليّا أنا قاعد يعبّر عن أسمى المشاعر المكبوتة من غير ريتوش، كيما هي..
مورو: عاد وقتها يبدا انسان غريزي وشنوّا الفرق بينو وبين الحيوان؟!
الجلاصي: يا نيكمها الحيوان خير بألف بمرّة من زكّم الطحّانة، أرقد بحذا صيدْ وعليك الأمان وما ترقدش بحذا بني آدم وفي أي وقت ينجّم يدزهولك...
بوحميد : لا عاد جلاصي سامحني، برّا امشي للموزمبيق وبرّا أرقد بحذا صيدْ، يا نيكمها لو كان تِمنع ببُعْرانِك راك حشيتو ههه.
الجلاصي: أنا كيف نقصد، تصوحبشي صيدْ والصيدْ ما عمرو يدور عليك وما عمرو ما يظلمك ويبقى fidéle ليك، لكن بني آدم انتي تدور من هنا وهو ينزل عليك،...أنا عاملاول وقتلّي فرقة السبعتاش صُدْمو عليّا للدار، ما لقيت كان الكلاب حاماوّ عليّا، وخاصة "ليزا" البوليسية قريب باش تمشمشهم...
مورو: بني آدم نيّاك بطبعه..
بوحميد: حتّى انت عندك كلاب هايلين، نخمّم باش نشري من عندك وحيّدْ..
مورو: بربّي باش نسئلك، لوين وصلت في قرايتك؟
الجلاصي: وصلت للفاك قريت فيها نهار وثاني نهار في الصباح أنا في الكارْ  ماشي نقرا وطلعْ رافلْ، هاذاكاهو هزّوني للتحليل ومبعّد ناكوني بعام و vispa..
مورو: يا زبّي مستقبلك تحطّم على خاطر جونطا ؟!!
الجلاصي: هاذيكا هي بلادنا، قوانين زبّي، يجيبو في الزطلة ويبيعو فيها للعباد ومبعّد يشدّوهم في الحبوسات..وقت الّي تربطت، تربطو معايا  طلبة وأساتذة و طبّة وأرْتيستوات وحتّى من فروخ صغار مازالو ما غلقوش العشرين..برشا طاقات من البلاد  مستقبلهم وحياتهم اتدمّرت..
مورو: ما فهمتش شنوّا مضرّتها الزطلة، ما عمري ما ريت واحد متكيّف عامل مشاكل هـ زبّي، بالعكس تلقاه زاهي وعامل جو ويفرّق في المحبّة...
الجلاصي: يقولولك خايفين على صحتنا، كيف أنت خايف على صحتي وفّر لي ظروف العيش الكريم، صحيح ولا لا ؟
مورو: صحيح يا جلاصي صحيح !!
الجلاصي: موش تنيكني في الحبّس وتنيكني الأمراض الكل وتزيد ترزيني في مستقبلي وفي حياتي،... ياخي الزطلة شكون يدخّل فيها ؟ ماوْ السيستام، يبيع فيها وعاملها نقطة ضعف  ينيك بيها في العباد، ياما عباد تحشاتْ في الحبوسات و تلقاهم ما عمرهم ما شافوها الزطلة، يطيشولو طرَفْ بوعشرة في جيبو ويلفقولو تهمة ولا ينيكولو تحليل مضروب ويصبح يبحث على خاطر تلقاه ضد السيستام، وما نحكيلكش على حبْس النساء، معبّي زادة بـ بنيّات صغيْرات مستقبلهم وطموحاتهم ضاعو في مهب الريح...
بوحميد: والله شئ يأسّف، فاروق مسكين هاو موقّف، الله أعلم قدّاش باش يحكمو عليه..
الجلاصي: فاروق هاذاكا، من غير ما تكسّر راسك، باش تتعدّالو قضيّة ترويج وما يفكّوش ربّي بأقل من السبعة الحيّة.
مورو: نشالله ربّي يخلّص وحلو، مسكينة أمو، فاروق هو الكسيبة، وهو الّي لاهي بيها، وماهياش متاع تمرميد باش تمشيلو للحبس وتطلْ عليه، وبرّا عاد كيف يخرج من الحبس يشوف يلقاها مازالت حيّة ولا لا... والله مأساة من الشيرات الكل، ديرّب البلاد وديرّبْ الوضع المنيّك، نيكمها حتّى كان تحب تهج منها لا يخلّوك، عاملين لزبوبنا حظر جوّي، مسكْرين علينا في طنجرة تغلي يطيْبو فينا وكل مرّة يجبدو ياكلو منّا واحد،... يا نيكمها الليلة يا ما انّيك بلعة متاع موت، برّا جلاصي زيد جيبلي ستّة أخرين،  انّها لبلعة حتّى الفجر.
الجلاصي: كان ما عندكمش وين تقعدو، ما غير ما تسكرو في الشارع، دار الجلاصي راهي داركم ومرحبا بيكم..
مورو: تعيش يا جلاصي، نشاالله ربّي يحفضك لصغيراتك وتفرح بيهم، نحن هانا باش نقعدو في القاراج متاع دارنا وما عدناش قلق.
الجلاصي: باهي هاوّ ستّة اخرين.
مورو: قدّاش نعطيك؟
الجلاصي: خمسين ألف، الدبّوزة  نبيع فيها بستة ألاف، لكن على خاطرك وخاطر قعدتكم المزيانة باش نحسبلكم بخمسة ألاف..
بوحميد: بربّي عندي سؤال.
الجلاصي: مخاطبكم في الوقت الحالي  لا يمكن الحصول عليه ههههه
بوحميد: بالرسمي يا جلاصي منين تجيب فيهم الكعبات الثقافة الّي عندك؟
الجلاصي: خوك دخل للحبس عندو باكْ تكنيك وخرج منّو عندو دكتوراه في علم النفس.. الحبس راهو مدرسة وثقافة اخرى، تقعد أربع وعشرين ساعة على أربعة وعشرين ساعة تسمع في مشاكل العباد، ولوّ كان خلّوني نكتب راني خرجت بكتاب ألف ليلة وليلة... إييييييه، برّا يا الخو الله لا يورّيهولك.
مورو: آمين، هيّا معلّم نخلّوك، خلّينا نبداوْ قبل ما يوفى الليل، ليلتك زينة.
الجلاصي: ليلتكم زينة يا شباب.

مشينا تعدّينا للقابسي.
مورو: أهلا  ببو الذراري.
القابسي: طوّا كنت باش نسكّر .
مورو: فمّا ليجار.
القابسي: أخر زوز هاك خذيتهم أنت العشيْة.
مورو: باهي أعطيني أربعة مارْسْ أحمر كان عندك.
 القابسي: تفضّل.
مورو: صبْلي خمسة ألاف لايت.
القابسي: قدّاش النومرو؟
مورو: ......... سي بون ؟
القابسي: سي بون.
مورو: تصبح على خير.


 طلبت مهدي.
مورو: هيّا هآنا نستنّاو فيك ايجا للدار.
مهدي: آش فمّا ؟
مورو: بنت العنبة متْزبْرة وتستنّا فيك.
بوحميد: قلّو يجيب معاه الشيشة.
مورو: بوحميد قالّك جيب معاك الشيشة.
بوحميد: ومستلزماتها.
 مورو: ومستلزماتها.
مهدي: باهي نكمّل نركّح القصعة متاع عمّك المولدي ونجي.
مورو: يا نمّي، في زك الليل تبعْبصْ في القصعْ ؟
مهدي: يحب نجبدلو ألمانيا هههههه.
مورو: ههههه مالا ركّحلو ترمانيا المتّحدة وايجا هانا نستنّاو فيك.


وصلنا للدار، دخّلت بوحميد للقاراج ومشيت باش نجيب كيسان للشرب،  ياخي لقيت المنجي متصدّر في الصالّون.
مورو: السلام عليكم.
ماريّة: وينك اليوم ؟ من الّي خرجت من الصباح مارجعتش؟
مورو: ساعا روّحت العشيّة وما لقيتكش في الدار.
ماريّة: أي في بالي بيك روّحت هزّيت السيوفة وخرجت، سلوى معاك؟
مورو:كانت معايا، هاي بحذا نرجس..
ماريّة: وين كنتو؟
مورو: مشينا طلّينا على حسونة ولد مباركة في السبيطار..
ماريّة: آش بيه ؟
مورو: عملنا عركة العشية وهو جات فيه ضربة، عملولو غْرزْ وروّح لاباس عليه.
مارية: عيّش ولدي، أخطاك من المشاكل وأطلب عافْيتكْ، وتلاهى بقرايتك...لو كان تصير فيك حاجة يا ما نهبل !
مورو: اللطف عليك، كان ربّي كاتب حاجة ما عندنا منين هاربين منها..
ماريّة: والله شطرْ سبب مرضي كان منّك، تعبّتني وليدي، الّي بداه بوك هاكْ كمّلتو انت..
مورو: بابا ما فمّاش عليه خبر؟ ما تكلّمش؟
ماريّة: كان هنا العشية..
مورو: آ ش يحكي؟
ماريّة: يحضّر في روحو ماشي لطاليا، باش يشد معمل خياطة غادي.
مورو: وأنت آش عملت معاه ؟
ماريّة: طوْ نحكيلك...
مورو: باهي وسي المنجي آش ينيّك هنا؟
ماريّة: يستنى فيك وفي الداهما يحب يطلب السماح..
مورو: أنا ما نسامحوش، كان تحب نرجس ترجع معاه، أمورها..
منجي: والله ندمت، سامحوني راني انسان جاهل، مانيش قاري sciences ..
مورو: هههه ياخي الّي قراوْ sciences قرّوهم باش مايضربوش نساهم ؟
منجي: ما نعرفشي الامور الداخلية متاع المرا تنجّم تكون ...هكّاكا ... ما تتحلّش بسهولة...
مورو: أي صحيح !! حكّة طماطم باش تحلها ربّك!!!
ماريّة: خليني نمشي، نشوف نرجس ما حاجتهاش بحاجة.
مورو: المنجي هاوّ بحذانا في القاراج.
ماريّة: باش تشربوالليلة ؟
مورو:أي.. معايا بوحميد والمهدي ..
ماريّة: هاهيكا فمّا مقرونة بالدجاج في كوشة الغاز، سخّنها وهز تعشّا أنت وصحابك، ما تشربوش على خوى كروشكم فارغة، يا مورو بجاه ربّي لا تعملو مشاكل مع الجيران، أخطوكم منهم...
مورو: باهي ماريّة .. أعطيني ساعا بوسة.
ماريّة: ما عندي ما طالبة من الدنيا كان نشوفك أنت وأختك متهنّين، ياااا ربّي بعّد عليهم أولاد الحرام وأسترهم والّي ما عشتوش أنا يعيشوه هوما يااااا ربّي ...
مورو: نشالله ربّي يفضلك لينا يا ماريّة وتفرح معانا...
ماريّة: أنا ما عادش باش نعيش قدْ الّي عشتو، الهمْ متاع بوك حمِلْتو وضحّيت كان على خاطركم انتم، شكون عندي أنا في الدنيا كان انتوما والداهما وربّي..ونحب نشوفكم كان متهنّين.. 
مورو( عينيه مزغللة بالدموع ) :باش تبكّيني يا ماريّة، نشالله ربّي يشدلك في صحيحتك وتلِمْنا بين جناحاتك... يا أعز أم في الدنيا.
ماريّة: نشالله ... هاو صحابك يعيطولك، خلّيني نمشي نشوف أختك..
المنجي: نمشي معاك مورو؟
مورو: برّا للقاراج هاني خالط عليك.


مشيت للكوجينة جبدت المقرونة سخّنتها، حطّيتها في شقالة كبيرة وعملت عليها رشّة جبن مرحي ومشيت للقاراج نلقى بوحميد كيخ كيخ بالضحك.
بوحميد: نسيبك طلع ما يعرفش سلطان الغلّة ههههههه.
مورو: أعطيه شويّا اقتراحات.. ههههه
بوحميد: هيّا نبدا نُطْمِزْ ؟
مورو: استنّا خلّي تجي سلوى .. ومهدي عادك بيه جا.
المنجي: سلوى باش تشرب معاكم ؟!
مورو: مسكينة مريضة، حاكمين عليها باش تشرب كل يوم.
المنجي: باش مريضة؟
مورو: راكبينها أهل بسمالله، زوز جنون عاملين فيها، واحد اسمو بابا غنْوج ولُخرا اسمها أم الصْبْيان، والزوز زبراطة يموتو على الشراب، على قدْ ما يشربو ما يشبعوش..
المنجي: ربّي يسترنا ... يا لطيف !..
مورو: ربّي يشقيها ويخفّف عليها..
بوحميد: انا ياكا العام منعت بالسيف من ميحاضيل ولد عم عزرائيل،
المنجي: شكونو ميحاضيل؟
بوحميد: هاو جاييك الحديث، وقت الّي كنّا مركْبين قصرية عربي، دخلت للميحاض بساقي اليسار وما سمّلتش وأنا نغنّي في غنّاية "ديري في عقلك زيوانة"، بديت نبول والحفرة متاع القصرية بدات تخرّج في حاجة تشبّة لرغوة الصابون وطالعة لفوق وماشية وتحْمار ومبعّد خرج منها قزم طولو حكاية عشرة صانتي لابس شاشية وساقيه ساقين دجاجة وجهو أكحل موش نورمال وما عندو كان السنّين بكلهم صفُرْ يُلصفُو حاشي فيهم عود سواك،... كيف شفتو من الفجعة شطر البولة كمّلتها في سروالي،.. ياخي قاللّي وهو مكرّز " نعلة الله عليك وعلى تربيتك.. وعمل هكّا جبد خرية من جيبو، كعبرها بيديه وضربني بيها على عيني..
المنجي: شبيك ما هربتش؟
بوحميد: وين عندي نهرب؟! الباب ما لقيتوش، الباب ولّى حيط والدنيا الكل تسكرت بالحيوط...
المنجي: أي آش عملت؟
بوحميد: ما عندي ما عملت طلبت منّو السماح ماحبّش يسامحني.
المنجي: وهو علاش خرجلك؟
مورو: يا منجي براس أمّك أسكت نيّك، نفّص من الأسئلة وخلّي الراجل يكمّل حكايتو.
بوحميد: قلتلو آش عملتلك يا حاج... ياخي قاللّي حجّيت مع زبّورمّك قبل يا ولد القحبة...عملت عملتك وفصعت.. اليوم نيكلك وعّدِكْ .. الثار ولا العار، قلتلو شنوّا العملة الّي عملتها؟ 
المنجي: ما تطلعشي بُلتلُو في وذنو وهو راقد...
بوحميد: لا يا منجي، واش خصْ جات الحكاية هكّاكا، ميحاضيل طلع عندو بنتو اسمها ميحاضة وأنا متسانس نجبد في البونيطة في الطواليت، وقت الّي نجي نبزّع هي تحل فمْها وتبلعْ البزعْ ... ياخي حِبْلِتْ منّي.
المنجي: وأنت ما تشوفهاش؟
بوحميد: منين عندي نشوفها؟! الجنون ما يتشافوش..
المنجي: مالا كيفاش شفتو ميحاضيل؟
بوحميد: ماني قلتلك دخلت للطواليت بساقي اليسار موش باليمين..
المنجي: فهمتك، ومبعّد شنوّا صار؟
بوحميد: قلتلو مستعد نصلّح غلطتي ونطلب يد بنتك ميحاضة، بنت الخرى والنتنْ  ونعرّس بيها في السرّاء والذرّاء، ياخي مشى شاور بنتو وقبلت باش تعرّس بيّا..من وقتها خوك وأنا نقاسي فيها غاطس في الخرى للعنكوش وبوها كل يوم يجيبلها قفة معبية بكل انواع الخرى يحطهالي في الفريجيدار..
المنجي: ما تاكل كان الخرى؟
بوحميد: موش آي خرى، ميحاضة ما تاكل كان الخرى الّي يجيبهولها بوها من طواليت دار حمودة العطار.
مورو: هههههههه وخرى دار حمودة باش محشي ؟
بوحميد: ساعات نلقى فيه اللفت وقلوب الهندي والدلاّع وساعات شعير ومحمْصة وقشور الفلفل..
مورو: كيف البغلْ ، يبلع في الشعير بلعانْ هههههه..
المنجي: قدّاش جابتلك صغار..

جات سلوى.
سلوى: بوحميد عندك صغار؟ هههه
مورو: يحكيلو على مرْتو الجنيْة...
سلوى: ههههه بربي شنوّا احوالها ؟
بوحميد: لاباس يسئل عليك الخير، والله ديما تبعثلك في السلام ، هاي باش ترقّد الصغار وتجي تسهر معانا..
المنجي قام: هيّا تصابالاخير..
مورو: يا ولدي وين ماشي ؟ زيد أقعد شويّة..
المنجي: مازال فيها قعاد؟! جايبين ميحاضة تسهر معاكم وتحبني نزيد نقعد؟!
سلوى شدّتها هستيريا متاع ضحك : هههههههههههههه ميحاضة! ههههههههههه يعطيك يا بوحميد ههههههه .. ماعادش انّجْم هههههههه... أووووه آي كرشي ماعادش انّجّم..
حطّيت يدّي فوق راس سلوى وبديت نقول" بسم الله الرحمان الرحيم.. بسم الله الرحمان الرحيم.. بسم الله الرحمان الرحيم.."
المنجي: شبيها سلوى شنوّا جرالها ؟
مورو: ميا في الميا أم الصبيان فاقت من النوم..
المنجي: ختمت يا بن عروس، هاذاكا الّي ناقصنا، آنستو بصحابكم هاني  مخلّيهالكم واسعة وعريضة..
مورو: يا منجي باش تخلّينا وحدنا مع ميحاضة وام صبيان ويايا غنّوج؟ طوّا هاذي رجولية؟!
المنجي: الحكايات كيما هاذوما ههه مافيهمش رجولية، أنا مطلسم بطبيعتي ومانيش ناقص ..
مورو: ما فيباليش بيك هكّا، يا خسارتك يا منجي، خيّبت ظنّي فيك...
المنجي: يا ولدي جماعة اهل بسمالله ما معاهمش لعب..
مورو: باهي خلّيني نقرا عليها المعوذتين وطو ترجع ترقد.


مورو يوشوش في وذن سلوى: قلنا للمنجي راك راكبينك زوز جنون زبراطة، واحد اسمو بابا غنّوج ووحدة اسمها ام الصبيان، تصرّف كانّك بالحق انت ملبوسة و ما تخلّيهوش يروّح،.... برحمة أمّك خلّينا نشيخو عليه، نعملوه كمْية في القعدة.
قامت سلوى بكلها ترعش وتشبشب في شعرها.
سلوى مخشنة صوتها: آآآع ع عْ شمهروش فرتوش كركوش نيكو ما ترحموش .. شطّاحة ترماحة نيكو بتراحة ..فرطاس دوبل راس منجي يا بصّاص ...
المنجي: يا ميمتي اجريلي يا ميمتي .. أعوذ بالله اعوذ بالله من شر الانس والجن ..أعوذ بالله من شر الوسواس الخنّاس..
بوحميد: زادت تناكت يا منجي وخيْ، طوّا بابا غنّوج بيدو فاق من النوم، الليلة صرْمِكْ والبُنِطْ،!
المنجي: يا مورو براس ميمتك خرّجني من هنا، ماعادش ..
سلوى تعيّط: أقعُدْ نيّك، شدْ بلاصتك وين عندك ماشي تتقوحب على مرْتي أم الصبيان ! يا عريان يا جيعان بشطار يا حفارْ اليوم تشعل فيك النار..
المنجي: والله لاني انا الّي تقوحبت عليها، بوحميد موش أنا، والله  خاطيني ما قلت شيْ والله خاطيني والله..
وتعمل هكّا سلوى تنيكو بكف: أقعد نيّك يا كبْول اليوم على قدرك نبول..
المنجي: أنت جن مسلم ولا كافر ؟
سلوى:  انا كافر سلفي .. من كفّار الصبّاغين
بوحميد: اعوذ بالله، بابا غنّوج يعبد في سلطان الغلّة.
مورو: يا بوحميد أخرج شوف المهدي ظاهرلي فيه قاعد يتنايك مع ميحاضة..


خرج بوحميد لقى مهدي يسبْ في جارتنا فتحية قاعدة في بركون دارها..
مهدي: الهمْ متاع زبّي ياخي ما ترقدش ؟ لا ليل لا نهار وأنت زكمّك كيف الأواكس ما تفلْتي شيْ.
فتحية: أنا قاعدة في داري وانت آشْ مخرجك في طْمبِكْ الليل تتْسلْهبْ كيف السرْاق..
مهدي: نستلْهبْ باش نيكلك أمك يا ملْهطْ، وزيد عسْ على زبّي وقتاش نخرج، يعجبكشي زادا!!
بوحميد: يا ميحاضة برّا أرقد عيّش عشيرتي، غدوة نجيب لعزيزتي شويّة خرى من عند حمّودة..
فتحية: يعطك بِطْلى على وجهك يا مسّخ يا خامج .. انا ميحاضة ! يا قمْة !
بوحميد: الأوناص وشويّة  فيك، هيّا طير محلى فراقك .. هيّا مهدي أدخل وما تعملش للخرى مغارف..


مهدي: أهلا بالمنجي لاباس يا معلّم ؟
المنجي: ميحاضة جات معاكم ؟
بوحميد يغمز في مهدي: نكتها بتراحة وروْحت للدار..
المنجي: والله أحسن ما عملت ، خير .. ونحبّك ديما راجل ومرّتك ديما تسمع كلامك.
مهدي: مورو عندك فحم باش نولْعو الشيشة؟
مورو: ما عندناش فحم، لكن هاوْ فمّا طروف لوح في البرويطة، برّا بوحميد أعمللنا بيهم bonfire ..
بوحميد: شنوّا bonfire ؟
مورو: كدّسهم فوق بعضهم وشعّلهم كيما يعملو الزنديانات..
بوحميد:  ههههه الليلة ليلتك يا منجي هههههه الليلة باش نعملوك شاورْما هههه...تشي تشي ههههه  ايجا مهدي عاونّي ..
المنجي: يا مورو تصيرلي أقل حاجة تلوم كان نفسك.. هاني انبّه عليكم الكل..
مورو: شبيك تفجعت ؟ بوحميد يفدلك معاك .. يا مهدي براس أمّك شعّلهم في الشارع ومبعّد دخّلهم، طوْ نتناكو هنا بالدخّان..
بوحميد: يا منجي  لو كان ما تريضش وتنحّي التشبريشْ والله ما نعيّط لميحاضة تستفعلْ فيك هي وبوها..
مورو:  هاو قاعد عاقل آش ريتو عامل، أخطاه بوحميد!

خرّجْ مهدي البرويطة للشارع وشعّل فيها اللوح تحت حيط دار فتحية، تحت شباك بيت نومها بالضبط  والدنيا تناكت بالدخان وهو يمروحْ والنار لاهبة.
فتحية: يا ولد عمر فاش قاعد تعمل؟ الدخان دخلّي لبيت النوم..
مهدي: تشوف فيّا نصنع في صاروخ؟! هاني نشعّل في النار..
فتحية: ياخي ضاقت عليك الدنيا؟ برّا شعّل قدّام داركم، الحيط باش تردّهولي أكحل بالدخان، يكحّل الله وجهك..
بوحميد: يا فتحية هاو فيسع فيسع، عادك بيه كمّل، ايجا حقها عندي ما نحكيلك..
فتحية: تفضّل أحكي هاني نسمع فيك..
بوحميد: حاجة سر بيني وبينك، أهبط خلْ نحكيلك، والله حكاية مهمة.
فتحية: كان عندك حاجة أحكيها، انا ما نهبطش.
بوحميد: براس أمك أهبط، والله لا تندم، عندي ليك حكاية زبّورة ياسر.
قتحية: باهي هاني جاية.


فتحية: شنوّا الحكاية؟
بوحميد: غدوة الصباح حمّودة العطار ماشي للحمام وباش يبقى غادي حتّاكشي يجي وقت النساء..
فتحية: في وسط الحمام؟!
بوحميد: باش يتخبّى في وسط المقصورة الّي في الشوكة كيف تجي داخلة لبيت السخونة، هاهوّكا كان تحب تنجمو تعملو نيكة مع بعضكم غادي وحاول ما تشلّقش..
فتحية: هههههه يعطيك يا بوحميد، شكون دبّر عليه الفكرة هاذي؟
بوحميد: حسب رايك شكون؟! بطبيعة انا، ريت كيفاش نحبّلكم الخير، أعملو غدوة نيكة وبحْبحو رواحكم في الماء وشيخو، الى متى باش تبقي شايحة؟؟ 
فتحية: والله بيدي أنا ما عادش انّجم نصبر، عصّي قريب يدوّد..
بوحميد: باهي الحكاية هاذي تموت بيني وبينك وبين حمّودة العطّار، الجن لزْرقْ ما يسمعش بيها..برّا طوّا حضّر قلصون وبوسطو مزيانين تمشي بيهم غدوة للحمام..
فتحية: انا نعوم كان بالقلصون، البوسطو ما نلبسوش ..
بوحميد: صحّة لربّو حمودة !! باش ينيك غدوة الدلاع..
فتحية: ها ها ها ها يعجبوك دلاّعاتي؟
بوحميد: شنوّا يعجبو!!!  كان جيت في بلاصتو ما نيكك كان بيناتهم آآآه يا دلاّع!! نشوف ونموت بشهوتي!
فتحية: صاحبتك ما عندهاش دلاّع؟
بوحميد: سميّة ؟ عندها زوز ريوس بصلْ.. أمّا نحبها، والقلب وما يريد!
فتحية: ياخي فاش قاعدين تعملو؟ مشعْلين النار ومخوضينها بالحسْ؟
بوحميد: مهدي يحب يولّع الشيشة وباش نعملو كعبات شراب..
فتحية: عاد شبيه يشعّل في اللوح؟
بوحميد: ما عندناش فحم.
فتحية: عندي فحم في الدار تحب نجيبلكم؟
بوحميد: فحمْ باهي ؟
فتحية: متاع زيتون وما يطفاش فيسع.
بوحميد: باهي برّا جيبلنا فحماتْ طوْ نطيشوهم في وسط اللوح يشعلو فيسع..
فتحية: نجيبْ الفحم ونجي نسهر معاكم؟
بوحميد: مورو ما يحبّش وزيد انتي متعاركة مع سلوى، نعرفها طوْ تسْكِرْ وتدور عليك.
فتحية: باهي  موش لازم..
بوحميد: نحب نطلب منّك حاجة، لكن حاشم منّك..
فتحية: أطلب الّي تحب عليه وما تحشمش، ياخي مازالت فمّا حشمة هاهاهاههه..
بوحميد: نساء الحومة الكل عندي قلاصنهم وما بقى كان قلصونك انتي..
فتحية: ههههههه آش تعمل بيهم يا سخطة؟
بوحميد: نحب الزبّور الّي ما نخلطش نذوقو على الأقل نشمْ ريحتو..
فتحية: هههههههههه هاذاكا آش طالب! يعطيك خير الضخك يا بوحميد، باهي طوْ ندخل نجيبلك واحد من الدار.
بوحميد: لا، نحب الّي لابساتو طوّا، راهو مبلول بالعرق وبالبزع متاعك، ايييييييه ياكا الريحة البنينة، نموت على ربها!
فتحية عملت هكّا مُلْصِتْ قلصونها وعطاتو لبوحميد: غالي والطلب رخيص...
بوحميد يشمْ في قلسون فتحية: آآآآآآه يا فتوح قلصونك يرجّع الروح، ملاّ أكسيجان ذوق أربع وعشرين!
فتحية: هاهاههاه مالا كيف تشم بو نوّارة آش تعمل؟
بوحميد حطْ يد فتحية على عصبتو الواقفة: شوف يا فتوح الروح كيفاش رجعت..
فتحية: أووه يا بوحميد ... ما تكمّلش عليّا.. مانيش ناقصة..
بوحميد دخّل يدّو تحت روبة فتحية وطاح يمس في زبّورها ويشم في يديه: والله عندهم الحق كيف سمّاوه مهبل، تمسّو تهبِلْ..
فتحية: آآآه آآآه آآآه .... يا بوحميد موش وقتو، يلزمنا نعملو برنامج ونعملو نيكة باهية..موش هكّا في الشارع..
بوحميد: باهي يا فتوح، نحب وقت الّي نعملو نيكة نلقاك عندك شهر ما دوّشْتشْ وتبدا من عصّك ريحة العرق تفحّفحْ ..
فتحية: هههههه والله غريبة فيكم الرجال، راجلي ما يحبّش يعملّي حتّى تلكْليكة حتّى كيف نبدا خارجة من الدوش..
بوحميد: ما تحكيليش عليه راجلك، نعرفو منيّك وما يفهم شيْ من العصّولوجيا، عندو الدلاّع ونقبة متاع اكسيجين من اللوطا وموش عارف قيمتهم، واحد منيّك كافر بالنعمة..
فتحية: هههههه هاك طلعت وحيّد تفهم في النساء !
بوحميد: أنا كيما قال الشيخ che guevara  الله يرحمو "أينما وُجِد الزبّور فذاك هو وطني"... برّا يا فتوح جيبلنا شويّا فحم خلّي نعمل جبدات ونركّح مخّي بدوزاتْ..


مشات فتحية جابت الفحمْ وشعلّهم بوحميد وولّع الشيشة، وسكّر باب القاراج.
مورو: هيّا بوحميد ابدا أطْمِزْ وصُبْ كاس افتتاحي للجماعة، وصُبْ للمنجي زادا..
المنجي: بركالله فيكم، أنا ما نشربش المنكرْ..
مورو: ياولدي اعمل دوزاتْ هِزْ بيهم المعنويات.. عنبْ معصور ما فيه شيْ..
بوحميد: باش تشربْ ولا نكلّم عليك بابا غنّوج ينيكك بتراحة..
مهدي: المنجي من الريحة بركا طوْ يسْكِرْ ههههه.
المنجي حبّ يتملّصْ من الشُرُب : دبّوزة بركا شكون باش تكفي؟! يعجلهاش تشبّع بابا غنّوج وام الصبيان..
جبدلو بوحميد عشرة دبابز ورصّفهم قدّامو: الخير بزايد وما عندك وين هارب..
سلوى: أشرب ولا نجي نيكك بتراحة..
مورو: يا منجي غمّض عينيك وسكّر خشمك وأشرب وأخطانا من المشاكل..بابا غنّوج ربّي ما يعرفوش، واحد مصعْصعْ كيف تحكملو طوْ يعمل بكرارزك عجّة..
المنجي: نعن زبّور أم الليلة، ما لقيت ما نعْملْ جاي بحذاكم.. مِدْ يا بوحميد حسبي الله ونعم الوكيل ... بسمالله .. 
بوحميد: ريت ما فيها شيْ! تنيك دوزتين أخْرين وتلقى روحك أمورك في bien .
مورو: زيد دوّزلو خلّي بلعومو يتسرّحْ.
المنجي: بنين وفيه شويّة مرارة  أما يحرق في القرْجومة..
مهدي: يحرق فيك على خاطرك أول مرّة ومبعّد تتسانس.
مورو: شدْ نيك سيقارو بدّل بيه المطْعمْ.

بوحميد: هيّا معلّم كيف العادة،.... لقيت بلْعة بلاش وتحِلْ في فمّك! الرجال ما لقاتهاش، كريّم صريّم مرة من المرّات ما لقاش حق بلعتو قال كلمتو الشهيرة "لو كان جيت بزبّوري راهي مفرهدة أموري" وانت هنا معزّز مكرّم والشُرُبْ محلول وتقول لا ؟؟!!!
مورو: يسيّب في القُحُبْ .. أنا وصلت بعتْ القلاصن والسترينقوات باش نفضّل حقْ دبّوزة شراب..
بوحميد: خويا مورو نحن ناس عصاميين، انّيكو الحالة ونخدمو حتّى المرَمّا ونضربو بالبآلا.. ما يلزمناش نحيرو..
مهدي: أنا ما خلّيت ما خدمت، نصلّح في البارابولات والبلاد الكل دُرْتها من سوق لسوق ومشيت حتّى للبلقيدار نحّيت الغلّة الّي تشبّه للمشماش وبعتها على أساس تداوي التالُولْ والبرَصْ وحبْ الشباب والعُطْعُطْ هههههه..
بوحميد: هاذاكاهو الراجل، اخدمْ على روحك وما تستنّى شيْ من الطحّانة الّي تنيك فينا..
مورو: آش مازال باش يتناك؟! بقى كان الشعب ينيك في بعضو، الّي يفيق من النوم اللول ينيك جارو.. عاجبك يا زبّي الّي صار اليوم، سيوفة وسواطر وهاجمين على حومة البعابصية، تقول يا زبّي حروب الردّة ، صحيح سميّر ولد حومتنا وما نرضوهاش فيه، لكن هذا هو المنطق الّي صاير في البلاد القوي ياكل الضعيف، حوت ياكل حوت وقليل الجهد يموت..العباد قلوبها مغلغلة وتفشْ في غُلْها على بعضها، فسْرولي علاش المشاكل والعرك يكثرو كان في الصيف؟! الصيف يجي والعباد المنيْكة الّي كيف حالاتنا تلقاهم فرنكْ لا دورو لا،.. لا ينجمو يمشو يتفرهدو لا ينجْمو يمشو لبلاصة يبرْدو فيها وجوهم، تلقاهم نهار كامل وجوهم في وجوه بعضهم مصْموتين في السخانة وزيد النمّوس وباش يكسْرو القلقْ والروتين ؟ كان بعرْكة ولا زوز .. شبيك تغزرلي ؟ شبيك واقف قدّام داري؟ شبيك تقول في الكلام الزايد؟ شبيك تعمل في الحسْ؟ شبيك خارج في عقاب الليل؟ شبيك تسْكرْ؟ شبيك تبزّع في الماء؟ شبيك تلعب في الكورة؟  شبيك.. شبيك.. للّي تشْبكْ في بعضها.. وقتها في زبّي ........ صُبْ ...
بوحميد: والله كيما قلت بكري يا مورو، حطّونا في زبّورمْ  طنجرة  شاعلة فيها النار، نهار من النهارات يا ما تطرشق على ديرّب خليقتهم ..عشيري خوذ كاسك..
مهدي: لا طنجرة لازبّي، ما ليهم كان vispa زبّورة  وزوز سيوفا سامورايْ زبابر كيما نعرف أنا، وندور عليهم ونبدا انّيك فيهم على بعضهم نيك .. نيك.. ولو كان قتلو زبّي، يِدْها ما عندي ما خاسر، لاعندي صغار باشْ نخلّيهم يتباكاوْ ولا عندي خدمة لا زبّابْ باش نخسرهم.. حياة زبّي عايشين ربها..
مورو: وأنت يا بونسبْ آش عاملْ في حياتك؟
المنجي: عايش حياة ضنكة ... آآآه ... صُبْ يا بوحميد صُبْ..
مورو: المنجي فؤادو بدا يتسرّح..أعْطيه..
بوحميد: هيّا يا شيخ، ابدا في الترْتيلْ.
مورو: سامحني منجي باش نقصْ على كلامك بالتبشْويلْ، نبدّل ماء العصفور ونجي .
بوحميد: برّا هانا نستنّاوْ فيك..
...
المنجي: المنجي الّي قدّامكم ماهوش راجل وما عندوش حتّى شخصية، تربّيت تربية كيما تقولو انتوما كي الزبّي، من صغرتي انّيك في الطرايحْ، من عند أمي من عند بابا من عند المدّب الّي قرّاني في الكتّاب، الناس الكل تضرب فيّا،.. الّي يخلطْ يضربْ الّي يخلط ينيكني بطراحة..
بوحميد: تلقاك كنت شيطان وعامل بعمايلك,
المنجي: لا شيطان لاوالو، كنت بوهالي ولطوّا لحد هاذي الساعة بوهالي..ما كانش عندي حق باش نخطار آشْ نلبسْ، آش ناكل وشكون نصوحب ومع شكون نلعب ، نخرج للشارع باش نلعب الكورة مع اولاد حومتي أمي تنيكني بطراحة وخلّي عاد كيف يلقاني بابا نلعب مع بنات حومتي !! النهار يشوم عليّا... ولو كان شريت كورة باش نلعب بيها وحدي في الدار بابا يقطّعهالي ويحصرني نهار كامل في وسط بيت مسكرة ويحكم عليّا باش نحفظ جزء عم...حتّى كيف كبرت ودخلت للـ lycée أمّي كل يوم توصّلني وتروّح بيّا وفمّا صاحب عمّي حجّام مقابل lycée  موصّينو باش يعسْ عليّا ...
بوحميد: ملاّ كعية لويزْ يا زبّي خايفين عليها !! مدْ كاسكْ..
المنجي: أنا قبل حبّيت نتوجّه باكْ lettres، دارنا حكْمو عليّا باش نقرا math، ...عام الباك ما نجحتش، بابا خرّجني من القرايا وحطْني بحذاه في الحانوت..
مهدي: حانوت شنوّا ؟
المنجي: quincaillerie ..
بوحميد: مالا راك حاشيه تنيك في الحالة..
المنجي: الحالة هي الّي نايكتني، لاني ناخو في شهرية ولا في حقّي، كيما البغل نهار كامل يخدم وفي الليل يروّح يعْلفْ وينيك النوم..
بوحميد: مالا كيفاش عرّست؟
المنجي: ههههه موش انا الّي عرّست، أمّي اختارت المرا وبابا دفع المصاريف..
مورو: مالا ما تحبهاش نرجس؟
المنجي: نحبها..
مورو: تحشي فيه! ظاهرلي فيك حتّى من الجيّان راهم دراكم بعثوك باش تطلب السماح.. قول الحقيقة، أنسى زبّورمْ النسبْ والقرابة وخلّينا نحكو كـالأصحاب.. 
المنجي: قالولي الحب يجي بعد العرس وبالعشرة..
مورو: في هاذي عندك الحق، بالأمارة نرجس تحسابها حكّة طماطم وما حبّتش تتْحلْ..
المنجي: وقتاش قلت أنا حكّة طماطم ؟
مورو: مالا شبيك في ليلة الدخلة نكتها بتراحة ؟
المنجي: وقتها مانيش في عقلي، وبابا يدق عليّا في الباب، مهْوِشني، حاجتو بالسوريّة بالدمْ، وكيف ما خرجشْ الدم، الناس كانت باش تقول عليّا حاوي ولا خذيت مرا موش صبيّة.. دخلت بعضي وصار الّي صار..
مورو: تعرف منجي لو كان ما جيتش ضيف عدنا وفي دارنا راني قمت نكتلك وعْدكْ.. لكن كيف كنت تحكي بكري على حياتك بكل صراحة  وعلى صغْرِكْ تقريبا فهمتك وخذيت عليك فكرة شنوّا انت..
بوحميد: حلْ وذنيك مليح واسمعْ نيّك التحليل النفسي متاعك..
مورو: أنت راجل معفوس عليك، الناس الكل مضطهداتك وراكبين عليك وفريسة ليهم، أبداهم بأقرب الناس ليك بوك وأمّك وزيد المجتمع ما لقيتش فيه حظّك وزيد مكبوت وعالم النساء ما تعرف منّو شيْ، المجتمع الضيْق متاعك حطْلك في مخّك فكرة ضيْقة الّي المرا راهي  شرفْ وعارْ وقيمتها وقدرها محصورين بين الأفخاذ، وما يهمّكش فيها شنّوا مخها وشنوّا تفكيرها وثقافتها..،  العوامل هاذي الكل خلاّتك تنتفض وتخرّج القهرة والضعف الّي عندك وحبّيت تاخو دور المفترس ومارست زبّورم الرجولية المزيفة على نرجس..
المنجي: صحيح أمّا ما عنديش فكرة المرا قيمتها بين أفخاذها..موش للدرجة هاذي..
بوحميد: والله يا مورو يا فمّا نساء أرجل من زبّورمْ ألف راجل وتعمّل عليهم وياقفو معاك  في السرّاء والذرّاء وما يغدروكش..
مهدي: كيفاه صاحبنا متاع النيل صات ؟ هههه قالّك المرا عُورة ههه
مورو: ياخي شكون الّي يتحمّلك تسعة شهور في كرشو وما ينامش الليل على خاطرك شكّون الّي يغسلّك ويمسحلك خراك كيف كنت صغير؟ وتلقاها تكمّبسْ باش تنحّي من مصروف الدار باش تعطيك مصروفك باش ما تتنهنتلشْ قدّام أصحابك، وحدة كيف ماريّة ناكت طرايح ماهي طرايح من عند بابا وهاذاكا الكل صبْرت وحمْلتْ الّي ما يتحْمِلِشْ على خاطرنا... 
بوحميد: شكون باش يفهمك يا خويا مورو، أنا وبالقُحُبْ الّي عندي وفهمتك بالسيف ههههههه، شدْ أشرُبْ بِلْ ريقكْ..
مورو: سلوى ca y بدات تشخُرْ.
بوحميد: بابا غنّوج وام الصبيان وقت نومهم طوّا .
مورو: تاعبة سلوى، عشيْة كاملة وهي واقفة مع حسن..
مهدي: روّح للدار؟
بوحميد: روّح، سترو ربّي جاتو ضربة خفيفة، لو كان جاتو في بلاصة اخرى راهو مشى فيها! ... مورو أعطينا ياكا القصيدة الخمرية متاعك.
مورو: اناهي قصيدة؟
بوحميد: هاذيكا متاع الشعر الحرْ ههههه  تضربني السهام وأسقط للظلام..
مورو: هههههه..
بوحميد: براس الّي يعزْ عليك، امشيلنا بالقصيدة خلّينا نتمتعو.
مورو: باهي..
لو كانت الخمرة تشفي من الألام...
لحقنتها في دمي و شُفِيتُ من جرح الأيّام..
هي نشوة قصيرة أطير فيها مع الحمام..
و في الصباح تصيبني السهام..
فأسقط نازفا الى مدينة الظلام...
مدينة تحطّمت لي فيها الطموحات و الأحلام..
أعيش تعيسا، أغمض في الليل عيني و لا أنام...
فيا ليت ساعتي تدنو و أقول للدنيا السلام...
بوحميد: الله أكبر ابداع ربّك!  أقوى من شعر "بعتو نفسي" ههههههه
مورو: هههههه ...تتقوحب نيّك ههههه.
بوحميد: وراسك يا مورو من أروع ما سمعت من أشعار، شعرك يوصف بالضبط حالتي وحالتك وحال معظم الشباب الّي قاعد يتناك.....وأنت منجي عندكشي شعر ؟
مهدي: منجي عندو شعر "الليلة حشيتو لنفسي " هههه.
المنجي: والله قعدت معاكم تفرهدت، صحابي بكلهم منيْكينْ كيفي وأعظم منّي..
مهدي: بندِرْ يا بندير هههه.
مورو: ظاهرلي الداهما روّح، هآني نسمع في حسّو..
مهدي: ياخي وين يسهر خالك؟ مانشوفش فيه في الحومة.
مورو: بلايصو برشا، يقابل في صحابو متاع الطليانْ يمشي يسهر معاهم كل مرة في بلاصة..
بوحميد: ما جعتوش؟
مهدي: أنا جُعِتْ..
بوحميد: هيّا نمشو للناجي بٌرغُل نعملو كسكروتات هريسة وعضم؟
مهدي: زعْمة نلقوه؟
بوحميد: في بلاصتو متاع العادة، ما عندو وين يمشي، راهو قاعد يصْمطْ في العضم.
مورو: مشات معاكم،نوصْلو المنجي ياخو تاكسي ومبعّد نتعدّاو للناجي.. باهي هآني باش ندخْل سلوى نحطها على فرشها ونجي..
بوحميد: تحب نجي نحمّل معاك؟ ههه.
مورو سيقارو في فمّو موش شاعل ومحمّل سلوى: أركحْ نيّك عادْ يزّي من القحبْ.
بوحميد: مخْمجْ مخّك الزآبْ ههههه.
مورو: تربيتك يا شيخ هههههه. ... هاني جايْ...

دخّلت سلوى حطّيتها على فرشها وغطّيتها  ومشيت عملتْ تبشْويلة ومبعّد مشيت مع الجماعة ركّبنا المنجي في تاكسي وتعدّينا للناجي برغلْ عملنا كسكروتات محرْحرينْ بالهريسة العربي والعضم ونحن مروّحين...
مهدي: السبت الّي فات نائب رئيس المركز مشى للناجي بالعو ميت، والناجي عندو كليونات يسربي فيهم ونائب رئيس المركزْ  طاحْ يتجلْطم على الناجي كيفاش ما سرْباهوش هو اللولْ، يقلّو "ما تعرفنيش شكون، أنا رئيس المركز ونعملّك كذا وكذا" ..
مورو: شمْعونْ؟
مهدي: واحد جابوه جديد للمركز، ماهوش معروف,, الحاصل عملّ هكّا قلِبْ المقفول متاع العظم وطاح يسبْ في الناجي..
مورو: شنوّا القحبْ هذا؟؟
مهدي: ولد الناجي الصغير مشى لَمْ المفرخة متاع الحومة الكل من salle de jeux وركحو فيه بالحجر، ناكولو الجديْدا متاعو، كوْرو بيه، ياخي مشى جاب baga وهزّو الناجي بالبرويطة متاعو، ناك بات ليلة وخرج..
مورو: الناجي زوّالي  وناس طيْبا!!
يوحميد: ريت الظلم كيفاش ! ما يعفسو كان في الزوّالي!
مهدي: ياخي ينجْمو يحلّو فمهم مع الأعيان؟! تعرفوها حكاية فخذ يهزْ وفخذ يجيب؟
بوحميد: فخذ فتحية ؟ ههههه
مهدي: فمّا  مرا حرْقت الضوْ ياخي وقّفها بوليس، قالتلو "وراس الفخذ هذا ما ننفيكْ"، عندها شكون تنيّك معاه هاذاكاهو كلْماتو بالوقت ياخي بعثوه لبنقردان في زك الصحراء، نهار من النهارات زكّو لاهب شاعلة فيه السخانة، تعدّات مرا تجري وما وفّفْهاش ياخي رجعتلو وقالتلو شبيك ما وقّفتنيش؟ ياخي حكالها الحكاية، قالتلو "وراس الفخذ هذا ما ترجعْ وين كنت تخدم"، وفعلا رجع  لبلاصتو.. فخذ يهزْ وفخذ يجيب هههههه.
بوحميد: مالا كان جات زعكة تهزْ وزعكة تجيب زعمة آش يصير فيه المنيّك ههههه.
مهدي: يهزّوه sans retour هههههه.
بوحميد: هههه غدوة حمودة العطار ماشي للقاعة عدد خمسة..
مورو: الحنش دخلْ للنقبة ؟
بوحميد: حتّى من فتحية خالطة عليه ههههههه الله يستر لا يصيرلو كميا صار للصحْبي الحجّام ههعههعههعهه
مورو ومهدي: هههههععهههههه
مهدي: هيّا لولاد تصبحون على خير.
بوحميد: تشاوْ.
مورو: a domani .

13 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis