4 juin 2012

الجزء التاسع عشر



شافهم مهدي، ياخي عمل هكّا طرشق صوابع يديه ومشالهم.
بوحميد: يا مهدي صلّي على النبي، فكْ عليك، ما تمسّخش روحك بيهم..
مهدي: إبعد  أحمد، ما تخلّينيش نغلط معاك، سيّبني ....تي سيّب زبّي !!

ملص مهدي روحو من بوحميد ومشالهم... ولعجْ على أميرة بكف شعيرة ولا طرّشها..
مهدي: تخون في زبّي ديربك!
بلال: صلّي على النبي يا مهدوش..ما صار شيْ..
شد مهدي بلال من مريولو وخنقو، ونزل عليه بونيا في عينو...
مهدي: ايجا هنا نيكمّك .. ما تعرفهاش شكون  هاذيكا؟!
بلال: آي عيني .. آي عيني .. ماعادش انّجم نشوف..
يزيد مهدي يخنق بلال  للّي وجهو أحمار وبدا يشخر، ياخي أميرة بدات تصيح وتعوّق..
بوحميد: يا مهدي سيْبو، يزّيه يا زبّي ..يزّيه ..كشاكيشو طلعت، ربّك الطفل يشخر .. يطلّع في الروح .. باش تقتلو راك..
تعمل هكّا أميرة نحّات فردة متاع صبّاط  وضربت بيها مهدي على راسو، ياخي مهدي جبد بلال طبّسلو راسو لوطا وناكو بالركبة على وجهو ومبعّد دزّو طيحو ودار لأميرة ناكها بمشطة على عصها..
مهدي: روح نيكمّك،...  تتقوحبي على زبّي يا ملهط!
أميرة شدّت عصها بيديها الزوز: آيْ زبّوري  آي!  باش يتقلّع من بلاصتو!
بوحميد: برّا بول فيسع، خصيتها يا مهدي ههههه
أميرة تصيح: ما نحبّكككككشش يا مجرم، تعرف شنوّا معنتها ما نحبّكش؟؟!!
بوحميد: يا مهدي فكْ عليك، باش تباصي روحك في جرّة بعابص كبّار!
مهدي: ابعدني يا أحمد .... تعدّي فيها على زبّي القحبة، طرطور عند زبورمْهم؟!
أميرة: ما تسبليش أمّي ... ماعادش تحكي معايا، لا تعرفني ولانعرفك ... فسخني من مخّك .. 
بوحميد: باهي برّا روّح، طو ماعادش يكلمك.. الّي ما يعرفكش يقول عليك  زبّور الفحص!
أميرة: آش مدخلك أنت؟ ماوْ لاباس تحشي في جعبك؟
بوحميد: يزّي بلا قباحة وبرّا روّح عاد، عاملة عملتك وتزيد تتقبّح؟
بلال: سامحني يا مهدي، والله لا في بالي بيها صاحبتك ..ورحمة أمي في قبرها لا في بالي بيها صاحبتك...
مهدي: برّا هز  كمّل نيكها في السبخة، هاذاكا مستواكم .. أنا هو الموش راجل نتبّع في القحاب الّي كيفها..
أميرة: كان أنا قحبة مالا انت ميبون...
مهدي: تزيد كلمة وحدة أخرى والله ما نسلخ دين أمك وعينيك تغزر...
بوحميد: سكّر زبّورم فمّك يا خرى  ولا نجي نهدهولك... تحبيها تشنع ؟ تحب شكون يبولك على قدرك على قاعدة صحيحة؟!


مهدي نعل الشيطان وهز روحو ومشا، وبوحميد خلط عليه .... مشاوْ روْحو لقدّام الدار ..
بوحميد: والله رتحت منهأ، جات بطبيعتها، قداش عندي نقلّك راهي أمورها  ça va pas... ,وأنت تقولي راهي تحبّك وتموت عليك...
مهدي: مانيش ناقص يا بوحميد، خلّيني ... ( وعطاها تنهيدة ).
بوحميد: ما تحط شيْ في بالك ... ماكش أول واحد ولا اخر واحد تحشاتلو .. يصير على الرجال ..
مهدي: علاش تكذب عليّا؟ ... العشية كلّمتها،  قلتلها .. نمشو نعملو قهوة .. قاتلي لا ماشية باش تطل على خالتها مريضة ... وهي ماشية باش تقابل دعبس في السبخة !
بوحميد: يا ولدي راهي عيلة قحاب، راهي أخت سميرة وما أدراك! شبيك يا ولدي غالط في العنوان؟
مهدي: لا غلطت لا زبّي، هاذاكا زهري واكاهو... 
بوحميد: الّي صار صار .. المرّة الجاية أعرف شكون تختار ومع شكون اتطيح..
مهدي: لا مرّة الجاية لا زبّي، الحب موش متاعنا .. ما يخرجش علينا ... ههههه تشوف في وجوهنا متاع حب ؟!
بوحميد: والله بالرسمي الحب موش من عاداتنا وتقاليدنا، الحب كيما الكالسيطا اذا نتانت بدّلها ههههه...
مهدي: وأنت شنوّا باش تعمل مع سميّة؟
بوحميد: آش مجبدك في سميّة؟؟!
مهدي: ماكش باش تبدّلها الكالسيطة؟
بوحميد: حتّاكشي نثبّت ساعا في الحكاية من عندها...
مهدي: ما عندك ما تثبّت، حمّودة ما يكذبش علينا في حكايات كيما هكّا..
بوحميد: باهي هآني باش نطلبها..
جبد بوحميد التليفون وطلب سميّة، ياخي لقا الخط مشغول..
بوحميد: occupé ... درا مع شكون تحكي!
مهدي: ههههههه هيّا مرحبا بيك في نادي الهجاجلة..
عاود بوحميد طلب سمية وكيف كيف الخط مشغول.
بوحميد: آه يا منيّك تطلعشي تحكي مع شكون وقاعدة تتجاذب معاه في أطراف الغرام!!
مهدي: هاهاههاها وسّع بالك راهو تحشالك..
بوحميد: يزّي من القحب مهدي، الحكايات هاذوما مافيهمش فدلكة! اللعب يجي مع نحنُ؟
مهدي: ههههههه الحكاية ما تستحقّش برشا تخديم مخ، ليلة أحد  وراهي عاملة opération وتتمعشق مع واحد وتغنّيلو عليك " عشيري الاول والله بعثتو ينيّك ... عشيري الأول ... هههههههههههه.
بوحميد: بالرسمي مهدي نقّص عيّش خويا من القحب، نحس في الشواطن الكل دايرة بيّا ... أعطيني سيقارو..
مهدي: والله الباكو وفا .. هيّا طو نمشو نشرو من عند القابسي، نشوفوه ما نلقوهوش مازال محلول..
بوحميد: برّا امشي جيب وايجا، خلّيني قاعد...
مهدي: هيّا نمشو مع بعضنا ... آش باش تبقا تنيّك هنا؟
بوحميد:  يا مهدي براس أمك برّا امشي وحدك جيب وايجا، .... ولا نقولّك حاجة نيكمْ الدخّان من غير ما تمشي..
مهدي: يا زبّي على القليلة أنت سمية ما نيْكتش مع بلال دعبس في السبخة .. يا دين الزأبْ !!
بوحميد: شنوّا الفرق هـ زبّي!؟ الزوز ناكونا في قلوبنا ... تقول أنت سميّة ناكتني poliment من غير تدعبيسْ؟
مهدي: ههههه يدهم الزوز، هيّا صاحبي نمشو نيكو دخانا ونشوفو مورو ما نلقوهوش روّح..


في الثنيّة وهوما ماشين للقابسي تعدّاو على دار سميّة، ياخي لقاو ضو بيتها يشعل، عمل هكّا بوحميد وقف تحت الشبّاك وطاح يعيّط..
بوحميد: يا سميّييية يا ملهاااااااط ... يا سميّيييية  يا راس البصلة ...
مهدي: هاهاهاههاه يزّي نيّك بلا فضايح..
بوحميد: نيكمها ما نفضحها، والله ما نجيب سطل دهن ونكتب على حيطهم بوحميد ينيك في سميّة في الصباح والمساء ويوم الأحد!
مهدي: ههههههه قطّع نيّك ظاهرلي بوها باش يخرج..
بوحميد: لا نقطّع لا زبّي ... الليلة ما نبرد كان ما نفصلها معاها .. جايا مع بوحميد وتعطيه صبع الوسط !؟
مهدي: طوّا أنت بكري تشد فيّا باش ما نضربش بلال وأميرة وطوّا جاي تلوّج على العرك! ، هيّا نمشو ناخذو الدخان... عمّك l'arab  راجل نظيف وماهوش متاع مشاكل ..
بوحميد: بصحّتها جيت من فئة الشباب المتثقّف والواعي ولا راني...
مهدي: مالا كان ماجيتش متثقّف شنوّا تعمل ؟ ههههههه.
بوحميد: لحظة طو نورّيك آش نعمل !
مشا بوحميد يدق في  باب دار سميّة.
العربي l'arab من وسط الدار: برّا روّح ولا نطلبلك الحاكم يا هامل..
بوحميد: يا l'arab حلْ الباب.. بوحميد .. بوحميد ..
العربي: آش تحب؟ ماوْ لاباس؟
بوحميد: بعثني بلال دعبس لسميّة يحب على راس بصل يحب يطيّب بيه مرقة عقُدْ..
العربي: شكون؟
بوحميد: بلال دعبسْ ولد مبروك الأطرش...
العربي حلْ الباب: شبيه آش يحب؟
بوحميد: يحب على راس بصل من عند سميّة، قاعد يطيّب في العقُدْ.
العربي: وهو منين يعرفها سميّة؟
بوحميد: والله علمي علمك، بيدي أنا كيف قالّي امشي لسميّة بقيت باهت منين يعرفها..
العربي: بلال ياكا الفرخ الّي يخدم في lavage ؟
بوحميد: هاذاكاهو، الّي مشلّط في وجهو ...عايق والديه، مازال كيف خرج من الحبس ... كان مربوط في قضية عقوق الوالدين .. تصوّر أنت ضرب بوه بشلاكة!
مهدي يشد في الضحكة بالسيف.
العربي: بلال ولد مبروك الأطرش بعثك لسميّة في عقاب الليل ويحب على راس بصل!!
بوحميد: في بالها بيّا سميّة أنا جاي باش ناخو من عندها البصل ... هاوْ قاعد طوّا يكلّم فيها بالتليفون، على حسب ما يحكي  قالّي كل ليلة يسهرو مع بعضهم بالتليفونات للصباح ...
مهدي: يطلعشي البصل كلمة سر وفمّا حاجة أخرى باش تبعثهالو؟
بوحميد: هكّاكا الله أعلم، ما تستغرب منهم شيْ البناويت متاع طوّا، انّ كيدهن عظيم .. الغرايب الكل ينجمو يعملوها، عيناهم محلولة والفساد كثر، الواحد على قد ما يعس على بناتو وشويّا!
دخل l'arab للدار يجري ويوحميد ومهدي خلطو عليه.. ومشا للبيت متاع سميّة، ياخي لقاها لابسة مريول خلعة أبيض وشورط  أحمر وممدودة على كرشها وهي تتضيحك تحكي في التليفون... ديراكت l'arab خرج مشا للكوجينة هزْ عصا متاع مصلْحا ومشالها للبيت، صرفقها بالعصا على ترمتها وبوحميد ومهدي يشدّو فيه..
بوحميد: يا l'arab أخطا الراس وأضرب، أضربها كان على الترمة..
العربي: تي سيّبوني، ... الفاسدة الخامجة .. تبّعلي في الخمّاج الساقطة..
سميّة: يا بابا سماحني والله لا عملت شيْ..
بوحميد: سكّر فمّك! تحكي مع العُيّاقْ  يا هاملة، تستخايلي في بوك راقد على وذنيه؟! و مافيبالو بشيْ؟!
العربي: إبعد يا بوحميد ... (يضرب فيها بالعصا، ضربة تجي فيها وضربة تجي في الهواء) خلّيني نشرب من دمها الساقطة .. عملتلي العار .. تخالط في السقّاط الّي كيفها .. أخرج عليّا ماكش بنتي .. أخرج عليّا ..أخخخخررررجج!!!
l'arab طلعلو الدم وما عادش ينجّم ياقف على ساقيه ياخي طاح على الفرش ورما الأربعة.
سميّة: يا بابا لا ... يا بابا ما تموتش .. يا بابا فيق يعيشك..
بوحميد: طوّا عرفتو بوك ؟!  برّا امشي فيسع جيب كاس ماء وطرف زهر .. فيسع إزرب روحك! ... شد معايا مهدي ... يا سميّة فيسع ..
سميّة: هاو الماء، هاني باش نمشي نجيب الزهر..
بوحميد: أشرب ... زيد أشرب ..
مهدي: بلّو وجهو بشويّا ماء..
بوحميد: صُبْ على راس بوك شويّا زهر .. في القبّاعة.. راك غلّبتي عليّا! حتّى من الزهر ما تعرفيش تصبّيه! .. ما لقيتك فالحة كان في التليفونات والتزوفير .. 
العربي: يا ربّي آش عملتك؟! يا ربّي علاش هكّا! ما عملتش الشر في حياتي ... 
بوحميد: يا l'arab من غير ما تنرفز روحك، الراجل لول الّي يجي يخطبك فيها أعطيهالو .. اعطيها لراجل وأرتاح منها .. ما تخلّيهاش تعمللك العار..
سميّة: سامحني يا بابا، اقتلني وما تعملش في روحك هكّا..
بوحميد: سكّر فمّك ويزّي بلا قباحة، احشم!  ضمْ فمّك ولا إقلب منظرك!!
سميّة تبكي: باهي هآني سكّرتو فمّي..
بوحميد: بنتك يلزمها راجل حار كيفي أنا، يربّيها على يديه ويرجّعها للطريق المستقيم.
العربي: ابعد من قدّامي، ما نحبّش نشوف خليقتك.
مهدي: برّا سميّة بدّل الساعة بساعة أخرى..
بوحميد: يا سو استنّاني البرّا هآني جاييك ............  بلال دعبس لا  تكلمو ولا تمسّخ يديك بيه، عندك كان الرجال، هآني باش نمشولو أنا ومهدي نقومو معاه بالواجب .. واحد كيفو امسّخ عايق والديه فار حبوسات، يتبولد على سميّة بنت الحسب والنسب، بنت l'arab !!
العربي: يعطيكم الصحّة، نحبكم تشدّوه تفشخوه وكان تحبّو نخلّصكم، نعطيكم الّي تحبّو عليه!
بوحميد: والله ما صارها ! طوّا هذا كلام!! ناخذ الفلوس من عند بابا العربي!  .. ماعادش الخير في الدنيا؟ .. غدوة بقدرة ربّي يعدّوه في المنظار ...
العربي: عيشك عيّش ولدي، خلّوني نمشي نتخمد نرقد ما عادش عندي جهد وماعادش انجّم نتكلّم..
بوحميد: باهي هآنا ماشين، أمّا بجاه ربّي .. بجاه ربّي ماعادش تضربها .. يزّيها، خلّيني أنا، طوْ نتلاها بيها، طو نعسْلكْ عليها وين تمشي وين تجي وفي شكون تخالط ،  ياما نحّيلها البلادة والركاكة!
العربي: بركالاهو فيك..
بوحميد: هيّا نشالله لاباس واستحفظ على روحك، أعطيني نبوس بابا من جبينو... هيّا تصبح على خير..
سميّة: يا خراوات ايجا هنا .. شكونو بلال دعبس؟
بوحميد: الّي تحكي معاه كل ليلة للصباح..
سميّة: منين تعرفو أنت الّي نحكي معاه؟
بوحميد: فمّا حاجة ما نعرفهاش؟ بالآمارة قلت لمنوبيّة حتّاكشي يولّي بوحميد راجل!!
سميّة: منوبيّة قالتلك؟
بوحميد: نقّص من القباحة!  حضّر روحك .... ca y تفاهمت مع بوك وغدوة باش نجيب خالتك شريفة ونجي نخطبك .. من اليوم ما عادش فمّا لا خروج ولا دخول من الدار!
سميّة: بصفتك شكون تعطي في الأوامر؟
بوحميد: هههههه بصفتي راجلك ومولى بيتك،  راس الشهر باش نكتبو الصداق ونجيب دبشي ونجي نسكن معاكم في الدار ..
سميّة: تبقاشي أخر واحد في الدنيا وما نعرّسش بيك!
بوحميد: مازلت ما تعرفيش بوحميد ... الأيّام بيننا ومستحيل نسلّم فيك يا الوردة! أعطيني ياكا الشفايف نشمْهم..
سميّة: نعطيك داء على لونك .. طو نورّيك أنت وبلال دعبس متاعك!
بوحميد: ورّيني واسحريني  وحطّيني فوق صدرك ورقديني ههههه.
العربي يعيّط: سميّة أدخل وسكّر الباب، خلّي الليلة تتعدّا على  خير!
سمية: امشي امشي من غير مطرود ... أمّك من غير ما تجيبها غدوة ...  نشالله تصبح تبحث!


بوحميد: الله يهديها سميّة، خلاّت الرجال الكل واتّبع في بلال دعبس! تفييييه! هاهاهاهها..
مهدي: يا شرّير يا méchant ههههههه
بوحميد: وراس الّي شواتلي الكبيدة  يا ما نقلْعلْها قحبها بعروقو، مازالت ما شافت شيْ!


مهدي: الزآبْ ! القابسي مسكّر!
بوحميد: طوْ نمشو لعم الصادق..
مهدي: راهو مسكّر هو زادا.
بوحميد: نمشولو للدار،  في الليل يبيع الدخّان في دارو..
مهدي: زيد أطلب مورو .. شوفو ما تلقاهوش روّح..


جبد بوحميد التليفون وطلبني..
بوحميد: حمدوالله عليك كيف هزّيت التليفون!  يا شيخ وينك؟ 
مورو: في حقول العشب، بجانب شجرة الزيتون .. لا قريشيّة ولا ماطرية..
بوحميد: فين؟؟!
مهدي: آش قالّك؟
بوحميد: في حقول العشب وشجرة زيتون! ... يا مورو فمّا شكون بحذاك؟
مورو: عندما تنتهي البداية وتبدأ النهاية ويضيع الحب بينهما، نكون نحن بين سراب نلاحقه وبين ظل يلاحقنا...
بوحميد: هـ زبّي !! ياخي مورو معايا؟!!
مورو: لابد للحب أن ينجلي ولابد لسلوى أن تنكسر ..
بوحميد: ظاهرلي بالعو ميت!! .. يا مورو هاوْ معايا مهدي، قولّي وين .. خلّينا نجوك..
مهدي: ما يطلع كان في الجنينة تحت الزيتونة.
بوحميد: في الجنينة؟
مورو: yes..
بوحميد: أبقا غادي هآنا جايينك ...
مورو: جيب في يدّك قارورة ماء من نوع الصنبور البارد...
بوحميد: هههه باهي .. هآني جاييك.... قالّك يحب على دبّوزة ماء من نوع الصنبور البارد هههه..
مهدي: ههههه، شنوّا الصنبور؟
بوحميد: الصنبور بالعربية الفصحى هو السبّالة متاع الماء ههههه.


بوحميد ومهدي مشاو شراوْ الدخان من عند العم صادق وتعدّاو للدار جابو دّبوزة ماء باردة ومبعّد جاوْ للجنينة، ياخي لقوني منبطح في الانبطاح الذاتي، ممدود على الحشيش نتكيّف في سيقارو وبجانبي قارورتين كوديا فارغتين.
مهدي: يا مورو لاباس؟!

مورو: لاباس ...  باردة الدبّوزة؟
بوحميد: باردة، من الفريجيدار.
قمت اتّكيت على الزيتونة وحلّيت الدبّوزة وشربت.
بوحميد: شبيهم صوابعك مجروحين؟ مع شكون تعاركت؟
مورو: ضربت الحيط  بونيا ..
مهدي: شبيك يا مورو؟ ماوْ لاباس؟
بوحميد: توجع فيك؟
مورو: لاباس .. لاباس .. juste مجروحين وبرّا...
مهدي: علاش ضربتها  يدك في الحيط؟
مورو: نحشيها في الحيط خير ما نحشيها في وجه واحد..
بوحميد: ما تقوليش انت زادا تنايكت مع سلوى؟
مورو:  تنايكت مع العالم الكل..
بوحميد: العالم هذا فيه خوك بوحميد وخوك المهدي؟ هههه
مورو: العالم هذا ما فيه كان سلوى...
بوحميد: اووووه يا زبّي !! مالاّ samedi noir متاع نمّي !
جبدت سيقارو باش نشعلو ياخي البريكيّا ما حبّتش تخدم.
مورو: إشعل نيكمّك القحبة!
مهدي: سيّب عليك ماهياش باش تشعل .. غازها وفا .. شد شعّلْ.
بوحميد: علاش تعاركت معاها سلوى؟
مورو: موش معاها،  تعاركت مع الداهما..
بوحميد: علاش؟
مورو: اليوم نهار كامل في البحر، سلوى ما خلاّتنيش نبوسها، ..حتّى العومان ما حبّتش تعوم معايا .. جابدا  روحها ..قلت يمكن راهي متقلقة، عندها مشاكل نفسية ... سئلتها  لابس، ما حبّتش تجاوبني وتّلّف فيّا بحكايات فارغة.. قلت موش مشكل.. كيف روّحنا، ما حبّتش اتدوّش ودخلت ديراكت للبيت وسكرت على روحها .. عملت دوش ومشيتلها، دقّيت عليها ما حبّتش تحلّي ..شدّيت الصحيح ياخي في الأخر حلّت الباب، لقيتها تبكي ..يا بنتي شبيك؟ .. آش فمّا؟ شنوّا الّي صار؟ ... قلت يمكن متغششة من حكاية هنّية متاع المارشي ... قالتلي لا موش على حكاية هنّية..
بوحميد: مالا علاش؟
مورو: هزّيتها مشات غسلت وجهها وطلعنا للسطح وطرشقت كعبتين بيرة،  قلت خلّيها تبدّل الساعة بساعة أخرى وتبدّل شويّا الجوْ...ومبعّد قالتلي "مورو أنا مانيش متاعك ونشالله ربّي ينوب عليك بطفلة أخرى ما خير منّي وتهنّيك" قلتلها فاش قام علاش تحكي هكّا؟ ... قالتلي "راني قحبة وكنت نخدم في الكارطي وكنت نهز في ساقي للناس الكل ... ما تظلمش روحك مع وحدة كيفي"... قلتلها ياخي مافيباليش؟! في بالي بيك كنت تخدم في الكارطي وهاذاكا ماضي وإنتهى، إنتي طوّا تعيش في الحاضر ونشالله نعيشو مع بعضنا المستقبل، ... أنا نعرف سلوى متاع اليوم ونعرف قدّاش هي تحبني وكيفاش تتعامل معايا وشنوّا الّي باش يجمعنا مع بعضنا... قالتلي "حبّي ليك ما يخلّيني كان نتمنّالك الخير وحتّى لو كان مع طفلة أخرى وموش معايا أنا .. نحب نشوفك عايش سعيد ومتهنّي .. هاذيكا هي سعادتي وحبّي ليك" وطاحت تبكي ...
بوحميد: مالاّ سلوى متاع زبّي! ديرّبها باش تبكّيني!
مورو: قلتلها مانيش صغير وكيف أخترتك عارف روحي على شنوّا قادم وما يهمنيش في ديرّب العباد وآش يقولو ..المهم كيف تبدي معايا، نحبّك ليّا أنا وموش لحتّى حدْ وتنسي زبّورمْ ماضيك ... قالتلي " طوّا هاكْ  متحمّس وغدوة في الزمان ينجّم كل شيْ يتبدّلْ ... ماناش عايشين وحدنا ... أنت ما تحسهاش وغيرك يحسّوها"  قلتلها شكون غيري؟ قالتلي "أمّك وأختك وخالك وعايلتك الكل.." قلتلها آش مدخّلهم؟ قالتلي "نقلّك حاجة وتموت بيناتنا؟" قلتلها قول،...  قالتلي "الداهما جاها اليوم وقاللها أنتي ومورو هاكم أصحاب، تسكرو وتنيكو وتخرجو وتتفرهدو مع بعضكم وما نحبّكش تخمّم في حاجة اخرى، ما تحلمش برشا" ... ياخي هي قالتلو "ما عندي ما نحلم معاه مورو ونعرف كل شيْ..." ... مهدوش أعطيني نشعّل...
بوحميد: والداهما آش مدخلو؟
مورو: ديما يحشي في جعبو وماشي بالو بروحو بالرسمي هو رب العايلة وهو الّي يحكم..
بوحميد: مالا تعاركت معاه؟
مورو: أنا هبطت لوطا لقيتو مازال كيف خرج من الدوش، قلتلو آش مدخلك بيني أنا وسلوى؟ ... ياخي قالّي "فيق على رب وضعك، وين تستخايل روحك عايش؟ في ميامي؟" ... ياخي قلتلو آش يهمّك في الزبّي ... ومبعّد من الكلمة الكلمة هز يديه وضربني بكف ... ما حبّيتش نرجّع عليه، ياخي حشيت يدّي في الحيط وما حبّيتش نضربو هوّ...
مهدي: مالا صارت عركة هيّ بيدها بينك وبينو؟
مورو: ما حبّيتش نكبّرها ...  أمّي خلّيتها ترعش في حالة ... هزّيت روحي وخرجت ... مشيت للجلاصي خذيت من عندو كعبتين شراب وجيت لهنا وقعدت...
بوحميد: علاش ما كلّمتناش؟ ولا رانا جينا بحذاك.
مهدي: كل واحد يعلم بيه ربّي،  ياخي مورو وقتها مازال عندو مخ باش يكلّمنا ولا باش يحكي مع العباد؟! 
بوحميد: عاد نحن صحابو ولو كان ما يلقاناش في وقت الشدّة، مالا وقتاش باش يلقانا؟!
مورو: الداهما يمشي ينيّك، غدوة طوْ يروّح لايطاليا ومانيش عامل من كلامو راس مال ... ما ناكتني في مخّي كان سلوى! 
بوحميد: سلوى لو كان جات متحبّكش راهي ما حكاتش معاك هكّا، ولا راهي كيما برشا نساء أعطيهم ياخذو راجل واكاهوْ...
مورو: قبل ما تجو أنتوما، طلبتني وقالتلي راهي هزّت حوايجها ومشات لدار عمّتها في اريانة..
بوحميد: تعرفها دار عمّتها؟
مورو: ما نعرفهاش، ... وزادت قالتلي باش تسكّر تليفونها وباش تبدّل النومرو...
مهدي: مالا كيفاش باش تعمل باش تقابلها؟
مورو: طوّا ما عندي عليها حتّى coordonnées ... من بكري نطلب فيها وتليفونها مسكّر...
بوحميد: بالرسمي نهار اليوم، نهار منيّك، مهدي تعارك مع صاحبتو وأنا كيف كيف تنايكت مع سميّة.. وحمّودة ناكولو مرتو ... والمولدي الفحّام ناكوه في ترمتو ههههه..
مهدي: تي عصبة ليها، المهم الواحد صحتو لاباس والمخ موجود، وكل شيْ يتعوّض والواحد ماياخذ كان الّي كاتبلو..
مورو: بوحميد الليلة باش نرقد بحذاك، ما نحبّش نبات في الدار ... لا ترصّيلي نغلط غلطة كي زبّي..
بوحميد: مرحبا بخويا، طوْ يزيد يبات معانا مهدي ، نطلعو للأستوديو الفوق، نحطّو شويّا بومزيود نحفلوها، نبَعْدو علينا الشواطن ..
مورو: لا بومزيود ولا زب العود ...أعطيني جرّاية ومخدّة وخلّيني انّيك النوم..
بوحميد: مالا هيّا قوم، ... شد معايا مهدي..
مورو: من غير ما تشدّوني، مانيش مثمول.. انّجم نقوم وحدي..... تتعدّاوْ معايا للدار، نمشي نطلْ على ماريّة  نشوفها ... بكري خلّيتها في حالة ...


روّحت للدار ياخي لقيت الداهما قاعد في الكرهبة قدّام الدار وحاطط  laura pausini بالقوي وقاعد يشرب في كعبات بيرة..

5 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis