21 septembre 2009

الجزء الثاني عشر

مشا بوحميد يجيب في زوز كراسي، ياخي لقا زوز فارغين في الطاولة الّي قاعدين فيها أولاد الليبي الّي ضربو بوحميد بكعبة ياجور، هز بوحميد الكراسي، يعمل هكّا فرخ يعكّل بوحميد بساقيه، ياخي طاح.
فز بوحميد، ياخي هز كرسي لطخ بيه ولد الليبي على راسو.
من غير ما نشعر قلّعت جبّاد الشيشة و خطف مهدي زوز شقوفات ڨازوز.
مورو: اليوم أمكم القحبة تناكت.
منير: يا مورو تحبني نعيّط للداهما ؟
مورو: ما تمشيش..


نعمل هكّا خطفت الياس ولد الليبي من مريولو و طيّشتو في وسط الخسّة متاع القهوة و تلفّتت لقيت عزدين مشرّع كرسي باش يضرب بيه بوحميد عملت هكّّا سرفڨتو بالجبّاد و زاد مهدي ناكو بمقص و هبط عليه بشقف ڨازوز على ڨبّاعة راسو ، ياخي جابو مادد الأربعة.
مهدي: هذا اللول، الّي بعدو..

نحن غاطسين في العركة، يعمل هكّا الياس مشا عيّط لأولاد حومتو، ياخي هدّو بالعصي و الكلاب.
بوحميد: يا مورو راهي تناكت ڨطّع.
هربنا نجريو للدار و سكّرنا الباب بقوّة ياخي أمي تفجعت.
أمي: شنوّا ؟ آش فمّا ؟ شبيكم ؟
مورو: عملنا عركة، وينو خالي الداهما ؟
أمي: مع شكون تعاركتو ؟
مورو: أمي وينو خالي الداهما ؟
أمي: راقد فوق السطح. شبيكم ؟؟؟؟

طلعت نجري للسطح.
مورو: يا الداهما ... يا الداهما ... راهي تناكت فز، حومة الفراجنيّة صادمين على الدار.
الداهما: علاش شباهم ؟؟
مهدي: تعاركنا معاهم.

اولاد حومة الفراجنية يضربو في باب الدار بساقيهم يحبو يخلعوه .

عمل هكّا الداهما ضرب حيط الياجور بــ بونيا، ياخي كسّر ياجورة، جبد من وراها السيف متاعو مخبّيه من قبل ما يمشي للطليان.
نحن في السطح نسمعو في أولاد حومة الفراجنيّة يضربو في الباب بالدبابز و السيوفا يحبّو يكسروه
الداهما: ماريّة أدخل للبيت أنت و سلوى و سكرو على رواحكم الباب بالڨدا.
أمي: ربي يقدّر الخير.
مورو: مهدي، بوحميد لمّو معايا شقوفات البيرة.

هزّينا الشقوفات طيّشناهم من فوق السطح على الجموع المنصوبة الّي يحبّو يكسرو الباب، ياخي تفرتو.
هبطّلهم الداهما في شورط على اللحم و هو هازز السيف و أنا هازز يد متاع بالة و مهدي و بوحميد هازين زوز بيران حديد بو عشرة.
الداهما: آآآآش تحبّو ديربّكم من ديرّب الداهما ؟؟؟

و يعمل هكّا الداهما سخط واحد بكف السيف على ظهرو.
الداهما: روّح نيك أمك، الضربة الجاية نڨصلك فيها كرايمك.
مورو: ديربكم لا يروح فيكم واحد حي الليلة.

حمّادي زيڨو من حومة الفراجنية: يا الداهما يا ميبون الحساب القديم مازال ما تصفّاش، اليوم نيكلك أمك.
الداهما: واحد مسّخ كيفك يجبدلي أمي، نسيت ربّك الزبوب الّي تعدّات عليك في الحبوسات، هيّا مالا هاك جبتها لزكك، نيك أمك ما نعلڨ ربّك في البوطو الليلة و طفّرك الصغار قبل الكبار.
حمّادي زيڨو: و رحمة ربّوحة الّي حرڨتلي الكبيدة تخرالي فيه يا.....

هو مازال يتكلم و سخطو منير ولد التركي بكرسي لُوح (من النوع القديم) من فوق السطح على راسو، ياخي الزيڨو طاح مفروش على الأرض، ياخي ولاد حومتو طاحو يضربو بالحجر، عملنا هكّا تخبّينا ورا الكميونة متاع راجل فتحية.

راجل فتحية يتفرج من السطح: نعن زبور أم الحومة المنيكة الّي جيت فيها ...الكميونة مشات تنيّك..تنكنا يا فتحية.
فتحية: شكون قال لك بيّتها في النهج ؟ ماك متسانس تبيّت فيها في الكيوسك.

راجل فتحية و هو يتشلحط وتجي حجرة على الباربريز تهبطو زيوان.

فتحية: يا داهما ابعد على كميونة راجلي.
مهدي: سكّر نيّك، طو نشرولو باربريز.
فتحية: أنا نسكّر نيّك !!!؟ شبيني ما عنديش راجل يدافع عليّا، تكلّم يا مكبوب السعد، حل فمّك، هكّا يسبّو فيّا و انت تسمع!!؟
راجل فتحية: يا ولد عمر احترم نفسك و لا نشكي لبوك.
مهدي: ابعد زبّي، ما ناقصك كان أنت.
فتحية: ووه يسب فيك و أنت ساكت، ما لقيتك زِعيم كان فيّا أنا، اخرجلو فهمو قدرو.
راجل فتحية: لوين عندي نخرج؟ الدنيا باش ترحل البرّا، الكلّو منّك يا قحبة القحاب خلّيتي الّي يسوى و الّي ما يسواش يحل جلغتو علينا.
فتحية: أنا قحبة يا ميبون، يا الي ما توڨّفش...
راجل فتحية: يا بنتي لمّي لسانك خيرلّك، و لا نباصي عليك هالليلة.
فتحية: كان جيت راجل ما تمدّش يدّك على مرا.
راجل فتحية باش يورّي روحو بطبيعة الحال انّو ماهوش راجل عمل هكّا سخطها بكف و ركزلها بمشطة بين فخاذها جابها طايحة و ساقيها مهزوزة لفوق في وسط بانو الصابون (بلاستيك أزرق اللون) الّي منفخة فيه جلد العيد.
فتحية: ووووه اشهدو عليه راهو يحب يقتلني.
راجل فتحية: سكّر نيّك عاد و لا نكمّل نغرس فيك ساقيّا.

بقات فتحية تتخبّط في وسط البانو، حبّت تطلع ما نجمتش
فتحية: اجرولي .... اجرولي راهو تقطع عليّا النفس، ولد العايبة الميبون يحب يقتلني، ووووه مخروڨّتي تدڨّدڨّت
سخف عليها راجلها حب يخرّجها، يزيد هو يزلق في ماء الصابون ياخي يتكب جا فوقها و راسو مغروس في وسط الجلد الناتن و تزيد فتحية من الغزّول ركزت مرفقها على راسو خلّاتو يبقبق في وسط الجَرْ متاع الصابون.
فتحية و هي تعض في لسانها: و راس ربّك ما نڨّطع عليك النفس، بقبق يا ولد العايبة...

تنطّر لزهر من فوق سطح دارو لسطح دار فتحية باش يحز العركة و يمنّع راجلها من الغرق.
لزهر حلبودة: سيبو يا فتحية راهو باش يموت.
فتحية: ما نسْيبُوش، خلّيني نقضي عليه و نرتاح منّو الميبون
و تزيد فتحية عضّاتو من ظهرو قريب تنّحي منّو لڨّشة
فتحية: خلْ ناكلو نشرب من دمّو على ڨّدْ ما روّبلي دمّي.
لزهر حلبودة: اجرولي يا جماعة راهي ثور هايج ما نجّمتش نفكّو منها.
أولاد حومة الفراجنية سخفو عليه و طاحو يعيطو من اللوطا: سيبو يا فتحية.
يعمل هكّا لزْهاري يلعج عليها بمشطة بين بزازلها، ياخي فتحية رخفت يديها من على راجلها.
فتحية: شبيك تضرب فيّا؟ آشْ مدخّل ربّك ؟
لزهر حلبودة: باش تقتلو يا زبّي، تحبني نبقى نتفرّج؟
فتحية: تضربني و تزبزب عليّا !!؟ زب يلبّك و يكسرّلك فمّك.
راجل فتحية ملطوخ على الأرض: يا ميمتي ... يا ميمتي ... يا سيدي محرز ..زعما و لا متت.. باش تڨّتليني يا فتحية..راهو فمّا ربي في الدنيا.
فتحية: طوّا عرفتو وين يسكن ربّك، وقت الّي ضربتني ما عرفتش ربّك، ابعد يا لزهر خل نيكلو أمّو راهو شواني في ڨّلبي.
لزهر حلبودة: صلّي على النبي يا فتحية الناس راهي تضحك عليكم، مد يدّك نخرجك و انعلي الشيطان.
راجل فتحية: ما تخرجهاش .. آآآه ستنّا الساعا خلّيني نڨّطّع نهبط اللوطا.
لزهر حلبودة: ههههههه برّا عليك أمان الله، رجال آخر الزمان هههههه.
خرّج لزهر فتحية من البانو.
فتحية: الكلّو من ولد القحبة ماريّة و خوها الداهما الميبون.
تعمّل هكّا فتحية شرّعت البانو و طيشاتو على الداهما، ياخي جا فوق الكميونة.
بوحميد: يا فتحية لو كان طيشتي روحك خير، رانا رتحنا منّك و من الكميونة.
مهدي: يا الداهما هاو سليم مارْلي جاي في الثنيّة.
الداهما : شكون سليم؟
مهدي: سليم ولد الكوّاش الّي مغروم بالريڨّي.
الداهما: ياكا المغوّف ؟
بوحميد: ههههههه من وقت الي هربت عليه صاحبتو، ما عادش يحب يحجّم.
الداهما: علاش ياخي صاحبتو حجّامة ؟
بوحميد: هههههه وآش خصّ زهرو الراڨّد .
الداهما: و علاش جاي لزبّي ؟
مهدي: هاو جاي مع صحابو باش يعاركو معانا.

مازالو هوما يتحدثو و 404 باشي تشرڨّع بالريڨّي وقفت قدّام دار فتحية، هبط سليم و سكّر باب الكميونة بساقيه و دار من تالي هز الباش، ياخي ظهرت ملغّمة بالمنكوب و ناقص ركوب من خرّيجي السجن المدني، حاصيلو كان المشلّط و خوه.
سليم: هيّا الأولاد نوْرولي وجهي الليلة.
هبطو الجموع و تصففو قدّام سليم.
سليم: يا رجال، يا رجال لا تقتلوا شيخا او طفلا ولا إمرأة ولا تقتلعوا شجرة و نيكو الباقي الكل.
بوحميد: يا زبّي يا زبّي ...هاي غزوة أُحُد.. الله أكبر الله أكبر ، تناكت بعون الله ... وحدك يا سلومة، جيت في وقتك.. يا رجال حي على النكاح .. أنكحوهم و لا تأخذكم بهم رأفة.
مهدي: ههههه قولشي علينا في فيلم الرسالة.
بوحميد: يا سلومة من قتل حمزة؟
الداهما: هيّا نقصولنا من القحب و آقفو وقفت رجال، الجموع جاية على خاطرنا و انتوما تتقوحبو، وينو مورو ؟
بوحميد : ههههههه يتعشّا، قالّك يحب يموت شبعان.
الداهما: طوّا وقت رهج ديربّو ... مورو وينك ربّك ؟؟؟؟
مورو: هاني جاي يا الداهما.
الداهما: آش تعمل الداخل ؟
مورو: كنت نطل على أمّي... (خرجت لبرّا) يا بوڨّلب .. شنوّا هذا ؟؟؟
بوحميد: هذا من فضل ربي، سليم سمع بينا واحلين ياخي جابلنا الدعم اللوجيستي.

بدات شقوفات البيرة تتساقط كالمطر من طرف أولاد حومة الفراجنيّة
slim: I shot the sheriff, oh, lord!
but I swear it was in self-defence... Goo Amigos kill the bastards.
Bouhmid: Ooh Noo nooo we will fuck them first, hehehehhe.
. مورو: لاهين تغنّو ديرّبكم و هوما يضربو بالشقوفات
سيبو أولاد الليبي كلابهم، يعمل هكّا سليم سرفڨّ كلب منهم بالسيف متاعو قسمو على زوز، ياخي الكلاب هربت كالقطاطس.
عملنا هكّا هدّينا عليهم و الّي عارضنا منهم مسرفڨّينو يا بيد بالة يا بار حديد يا بكف السيف، المهم الطايح أكثر من الواقف، بداو أولاد حومة الفراجنية مڨّطعين و دموماتهم سواڨّي، و خرجت نساوين الحومة تزغرد من الديار.
فتحية: يا الداهما ايجا هز الميبون الّي عندي كمّل نيكو فرد مرّة.
بوحميد: أدخل نيّك ، آش مخرّج ربّك من الدار.
فتحية: حازر عليّا يا بوحميد بقيت كان انت ما خذيتش فيّا بايْ ها الليلة القحبة .
سلوى: يا فتحية شكونو ولد القحبة و الميبون الّي تحكي عليهم بكري ؟؟
فتحية: آش مدخلك أنت ؟
سلوى: طو نيكلك وعدك وقتها تعرف آش مدخلني .
مورو: سلوى عيّش حبّي، أخطانا منها، اركش في الڨّاراج هاني جاييك.
سلوى: ههه حاضر يا سيد الرجال.
فتحية: برّي نقّي زبّورك هاو سيدك باش يوحلّهولك .
سلوى: النساء تكسب و الملاهط تحسب، يعمل الشياح يا فتحية، وينو حمّودة العطّار ؟ عامل عليك اضراب نيك؟

حمّودة العطار من الّي كان يتفرّج في العركة عمل هكّا ڨّطّع.
سلوى: يا حمّودة ياحمّودة يا جاري، ما تهربش وحدك ايجا هز معاك قحبة القحاب فتحية شيَاحْ.
فتحية: هاذاكاهو عقاب عمري باش نعمل للخرا مغارف .. برّي يا سلوى لا يلبسك الذهب و لا يذوقك حلاوة الزب و حسبي الله و نعم الوكيل فيك.
راجل فتحية من داخل: أنا هو حسبيا الله، فضحتيني في الحومة، غدوة تروّح لدار بوك.
فتحية: بوك و بو بوك، تڨّعّد نيّك، جيت لقيتها عندك الدار؟ أنت الليلة تروّح لدار أمّك محبوبة العايبة، هيّا أخرج لا نقول فيها وووه.

شدْ الداهما حمّادي زيڨّو و عرّا عليه زبّو و بال عليه.
الداهما: لولاد شدّو الصف و بولو عليه بالواحد بالواحد و ما تتعاركوش الكلكم باش تبولو.
بوحميد: صحّة ليه الزيڨّو دبّر دوش سخون و هاني باش نعمللّو طَلْيَة طَفَلْ.
سليم: عندك طَفَلْ ؟
Bouhmid: I have a big Shit, hehehhehe.
سليم: هههههه بربي رغّيلو مليح.

خلّيت الجموع لاهية تغسل في الزيڨّو و سلّيت روحي و مشيت لسلوى للڨّاراج

9 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis