28 avril 2012

الجزء الخامس عشر

روّحت للدار نلقى الداهما يستنّا فيّا قدّام الدار يحكي مع سمير ولد السبانيوريّة.
مورو : أهلا سميّر كيف الاحوال الجويّة ؟
سمير : لا جويّة لا بحرية يا بن عمّي ... دير ربهم حشوهالي للعنكوش...
مورو: آه آه آه شبيك متغشش ؟
الداهما: شدّو زوز من جماعتو ناكوهم بتراحة.
مورو : شكون شدّو !؟
سمير : ولد سكّوحة ورافسنجاني ...بعثتهم لحومة البعابصية باش يجيبولي زوز صبّاط  كيما العادة من عند "نمرود"، ياخي نمرود بعد ما باعلهم  بعث جماعتو فكّوهملهم ...
مورو : أوه يا زبّـــــي حتّى انت سميّر على شكون معمّل يا وخيْ.
الداهما : هيّا مورو، سمير في أمس الحاجة لينا،  برّا لمْ التشكيلة فيسع فيسع خلّي انّيكولهم أمهم القحبة.
مورو : Tout de suite.

جبدت التليفون وطلبت مبازيلا.
مورو: أهلا بمازيلا، اسمعني  لِمْ الفروخ الكل ونتقابلو قدام قهوة الحاج، العشية عندنا غزوة في حومة البعابصية حرّك زعكتك نيّك هاني نستنّى فيك.
مبازيلا : علاش آش فمّا؟
مورو : سمير ولد سبنيورية فكّولو صبّابطو..

مبازيلا: مالا كيف العادة؟
مورو: خير من العادة، ايجا دبّر زوز فرنك شقشق بيهم روحك في الويكاند .

مبازيلا: عيشو عشيري، دريّج نلِمْ المرتزقة الكل ونجيك.
مورو : براس أمك زيد كلّم سليم مارلي خلّي يجيب جماعتو.
الداهما : برّا مورو جيب الماتريال.

دخلت للدار جبدت بار حديد بو أثناش وحبل من الرصاص وزوز سكاكن حطّيتهم بين جنابي والسيف متاع الداهما، شافتني سلوى.
سلوى : شنوّا آش فمّا ؟
مورو : غزوة .
سلوى : هههههه شكون باش تغزو ؟
مورو : حومة البعابصية، فكّو زوز كيلو زطلة متاع سمير ولد السبانيورية.
سلوى : نمشي معاكم مالا، نمشي ناخو بايتي من الغنائم هههههه.
مورو : مالا سلّح روحك وهيا.

مشات سلوى لبست كسوة دنقري وسبادري غزالة أكحل وكاسكا حمرا متاع موتور.
الداهما : شنوّا هذا شنوّا هـ الوهرة هههههه
سلوى : انّها الحرب يا الداهما هههه أين ناقتي ؟
الداهما : هاي زمردة، أطلع نيّك من تالي، حللها سمير باب الكميون خلّي تطلع هههههه
مورو : هيّا مبازيلا راهو يستنّا فينا

مشينا لقهوة الحاج نلقوها مسركلة بوجوه اللوح والشلوح ووجوه مغوفة هازين درابوات كحل وحمر وخضر تقولش عليهم فرقة متاع عيساوية.
مورو : أهلا مبازيلا هاكْ مقصّرتش، شكوني هـ الرهوط المغوفة ؟ جايبلي طالبان ربّك؟
مبازيلا : أسكت نيّك باش تلقى ماخير منهم ؟ عاملين صتاجات في تورابورا والشعانبي وجبل الوسط ، المنيّك فيهم عامل صتاج في منقالة لافيني ههههه.
مورو : يا زبّي ياخي ماشين للحروب الصليبية ؟ أي في بالهم الّي هوما ماشين على خاطر ...
مبازيلا : أي في بالهم وزدت قلتلهم راهو حومة البعابصية بكلهم علمانيين يحبّو على اللواط ههههههه.
مورو : ههههههه الله لا تربحك آش مدخّل العلمانية في اللواط ؟
مبازيلا : يا ولدي طمّعتهم بالغلمان قلتلهم رجالهم حلال عليكم.
مورو : هههههه ملاّ مفتي ديار متاع زبّي يحلّل الله زعكتك ههههه.
سليم مارلي : Hello Bro .
مورو: أهلا بالأخضر.
سليم مارلي: خوك سلومة في أهبة الاستعداد، قبائل الراسطا من أمريكا الجنوبية لحومتنا الفيدرالية بكلها فداء للزهوانية معشوقة الملايين.
مورو : هاك اليوم باش تقاتل جنبا الى جنب مع قبيلة الغنانشة هههههه.
سليم مارلي : على خاطر الزهوانية نعتنق الديانة الغنوشية موش نقاتل معاهم بركا ههههه.
مورو : هههههه يازبّي باش تخرج من الملّة جملة وحدة ههههه.
سليم مارلي : هههههه المهم مبعّد زهّيني تزهالك الأيام...
مورو: تهنّى صديقي، اليوم جوّك خضراوي..

مبازيلا طلع فوق كميونة سمير وبدا يصيح : يا معشر الزطّالين والغنّاشين انّه اليوم ليوما تاريخي وانّي أرى بعابص قد أينعت وحان نكاحها من الشق الى الشق، ان بني علمان قد أستباحو زطلتنا وضربو اخوتنا وبعبصو كرامتنا في الطبعَتي ومازالو كان باش ينيكو كرطابتنا، ويا زطلتاه ويا زطلتاااااه، الحرب الحرب ، تكبيييييييييييييييير.

بني غنّوش بصوت واحد: الللللللله أكبر.
مبازيلا : تكبيييييييييييير.
بني غنّوش الللللله أكبر.
مبازيلا : تزطيييييييييل.
بني غنّوش تمهمهو : اللْـــــ... تزطييييييل.
مبازيلا : يا غنانشة يالّي قهروكم اليوم خوذو بثاركم من بني علمان....
سمير سخط مبازيلا بعصا على زعكتو: أهبط نيّك تقولش عليك عمر المختار في فيلم الرسالة، فضحت زبوبنا...
مبازيلا : هاني نسخّنلك في الجو عرْفي باش تلحم بالضبط...
سمير : نزيد نجيبلك كانون تزيد تسخّن بيه زعكتك قبل ما نيكك تراحة، الناس الكل  سمعت بالحكاية ناقص كان يهدّو على زبوبنا القرودة فضحتني الله يفضخك.
مبازيلا : هههههه نيكمها لو كان يهبطو المارينز يا ما نيكولهم امهم، شوف المعنويات شوف التناسق شوف الانضباط  شوف الشر في عينيهم شوف الروح الانتحارية ههههههه.
سمير : باهي باهي هيّا نمشو قبل ما يذوْبو السلعة.

انطلقت الحشود الى معقل حومة البعابصية لتحرير سلعة سميّر وهوما يعيطو ويصيحو ويكبْرو وكيف العادة سليم مارلي مشرقع الريقي وسلوى راكبة في كميون سميّر من التالي  مع جماعة الغنانشة ، وهي مخوضتها بالزغاريط، ياخي تلفتلها حسن ولد مباركة واحد متغنّش يعيطولو "تعملوكشطة"
حسن: ماذا تفعلين هنا يا عاهرة؟
سلوى: هاهاهاها شوف شكون !! حسن ولد مباركة ! انت آش تنيّك هنا هـ زبّي ؟! شنوّا هذا الّي لابسو ؟ قميص ZARA ؟
حسن: شبيه موش عاجبك ؟
سلوى : وشنوّا العصبة الّي حاطتها على راسك؟ والله مواتيك اللوك الجديد تقولش عليك لقمان الحكيم ههههه، وينك يا سخطة والله توحشتك، جماعة الكارطي الكل يسئلو عليك، الزحْ ما لقاوش شكون يمروحلهم على الكانون ويّبخرلهم الشنابِرْ هههههه
حسن وهو مبتسم: الله لا يعاود معصية.
سلوى: آش عامل طوّا ؟ آش تخدم آش تنيّك في حياتك ؟
حسن: من فضلك سلوى نقّص من الكلام السوقي، راهو معاك "أبو زَنْبُورُ " ماعادش "حسن تعملوكشطة" متاع الكارطي، لذا شويّا احترام من فضلك.
سلوى: هههههه من حسن تعملوكشطة لحسن زنبور ؟ ههاهاهاههاها شنوّا زنبور هاذي ؟ ياخي بعبصوك في مخك ولا شنوّا؟
حسن: حاجة ما تخصّكّش.
سلوى: يا حسونة يا حسونة  طو نحكيوْ، يلزمنا قعدة ...

وصلنا لحومة البعابصية وكيف العادة سليم مارلي قال الخطبة الشهيرة متاعو متاع العادة.
سليم: يا رجال يا رجال، يا معشر الراسطا والغنانشة لا تضربوا شيخا او طفلا ولا إمراة ولا تقتلعوا شجرة ولا تكسروا باربريز ونيكو الباقي.

خلط بوحميد ومهدي على موتور 103
بوحميد: آه يا مورو يا نيّاك، هكّا تجبد بصحابك ما تعيطلناش ؟ ما نشمّوش معاكم ؟
مورو: يا بوحميد تعرفني ما ننساكمش، مخلّيكم renfort اذا تناكت.
مهدي: لا renfort لا زبّي خوذ بايك من لول حتّى لو كان ضرب زلاّط.
مورو: ههههه، طوأ أنت مهدي خلّيتك تريقل في بارابول الراجل وبوحميد يخدم على روحو يقرّي في محو االبهامة، وسلعة سميّر شوف نخلطو عليها شوف لا،.... هيّا يا زبّي باش نبقى نفسرلكم ! هاكم جيتو شمرو على ذراعاتكم ونيكو بايْكم...

نحن مازلنا نحكو وركح فينا الحجر وشقوفات الشراب من فوق السطوحات ومن الزناقي، عملو هكّا جماعة الغنانشة وبداو يتشعبطوا في الحيوط، هوما طلعولهم وما تسمع كان في العويق والصياح، والبعابصية يجامْبو من فوق السطوحات بحرارة الروح هاربين من الغنانشة، مشيت أنا تشعبطت بوطو متاع ضو وطلعت لدار "نمرود" المروّج الكبير متاع الزطلة، ياخي لقيت أمّك حليمة (أم نمرود  بيّاعة خبز الطابونة) في بيت الصابون مع جارتها خالتي  هنيّة  لابسين جبايب خضُرْ مفخفخين على اللحم ومشعلين كانون حاطين فوقو كصارونة صغيرة فيها السكّر يسخن وهوما قاعدين ينقّو لبعضهم.
مورو: أم حليمة وينو نمرود ؟
حليمة: منين طلعتلي ؟ وووووووه
مورو: أسكت نيّك...
هنيّة: يا وخضتك يا حليمة ما تعرفشي مورو ولد مارية ؟!

(هنيّة هاذي نعرفها من وقت الّي كنت صغير نبيع في الساشيات في المارشي، مرا زوّالية هجّالة ما عندهاش صغار، مرا مكافحة تخدم في المارشي تبيع في الخضرة وكنت نوصللها البرويطة لدارها وتعطيني دينار، كانت كيف توصل للدار تتصرع وتولّي ترعش، تتهز وتتنفض، تزرق عريانة وما تهدا كان ما نبدا نمسحلّها على زبّورها ونبدا نقول "يا لطيف .. يا لطيف .. يا لطيف" وهي تصيح وتقول "  يا بودمعة اجريلي.. يا بودمعة اجريلي "، وانا ما نكونش من العاكسين ونسخف عليها ونحشيلها بودمعة ونخضخضو في زبورها حتّاكشي تركح وترجع نورمال)

عملت هكّا طبّست على  هنيّة  نسلم عليها، ياخي  شدّتني من زبّي.
هنيّة تغمز في حليمة: ياما تلاطخت انا وبودمعة ...
مورو: مش وقتو يا هنّونة، حاجتي بنمرود.
هنيّة: والله هذا هو وقتو، يا حليمة عندو مفتول دواء لكل داء، ما يداويني كان هو، يا حليمة موش عندك الرعشة انتي ثانا؟
حليمة: هاكي تشوفي فيّا نرعش بكلّي، عندي الروماتيزر يا وليدي..
هنيّة: يا مورو ينوب عليك، أكبسلها عظيماتها تربح فيها أجر عشية جمعة.
مورو: هههههه يا زبّي تشوف فيّا قرقبون باش نكبسلها عظامها ؟
حليمة: يا مورو ماني ميمتك، ما طالبة كان تدخيلة وتخريجة واكاهو، رجّعلي فيه الروح، راهو مسدود عندو سنين يحب يتنفّس.
مورو: نعلة الله على بليس نزيس ...

وتعمل هكّا حليمة تهز جبّتها الفوق وتعضها بسنّاها وتحل ساقيها وتعرّي على فرفورها، مازال كيف نقّاتو، أحمر، مرطوب سِمِحْ، عندو نوّارة ومنفوخ تقولش عليه كورة متاع rugby !

مورو:  شنوّا هذا يا أم حليمة عندك الروماتيزم وما تقوليش ؟
حليمة تضحك ( مركبة سنّة ذهب وموشمة لَصْ حفيّظْ في جبينها وخدودها وعندها مضخك ينيك المخ): الله غالب يا وليدي، ما لقيتش طبيب يفهم دايا...
هنيّة: ههههه هاو جاك الدكتور حكيم بيدو هاذاكا هو الّي عييتي تتصنْتي فيه في الاذاعة.

مشيت نطبْطبْ على زبّورها، أنا نضرب وهو يتشلفَقْ ويبقْبقْ، عندها نونة طولها زوز صانتي واقفة كيف العصبة،  بلّيت صوابعي بالبزاق و قرصت بيهم النونة، وحليمة قالت "أحْ"
قامت هنية مشات سكْرت باب بيت الصابون، ونحّات قلسونها الأحمر وبقات عريانة زُنُطْ وحلّت ساقيها وبدات تصبْعطْ.
نحيت انا شورطويا  وهزّيت ساقين أم حليمة (مازالو خضر بالحنّة) وحطّيتهم فوق أكتافي ولحست كف يدّيا وعملت مسحة على راس بودمعة ودخّلتو في فرفورها.

حليمة: ها مورو  سايسْ راني ميمْتك...
هنيّة: أضرب يا مورو أضرب راهي تحشي فيه راهي قحبة قديمة.
حليمة: ها مورو اجبدني من اكتافي خلّي يتحل مندافي.

أنا جبدتها من أكتافها وعنّقتها وصرفقتني ريحة الحطب (ظاهرلي فيها كانت اتّطيب في خبز طابونة)، ياخي الريحة زادة هيجتني. ومندافها تحلْ وبودمعة زلقْ دخل بكلّو وزادت حليمة لهوثّتْ ساقيها  على زعكتي وبدات ترُصْ فيّا ليها.
حليمة: ها مورو زيد دخلو زيد أحشيه دخلهولي بذراريه (بكرارزو).
هنيّة: ريت كيف قتلك راهي قحبة قديمة، كَراعْ (ساق) بهيم و ما تهجّعهاش (ما تكفيهاش).
حليمة: اييه يا وليدي اييييه إنزل .. إنزل .. أضرب .. فشّخ .. يا سيدي بو طربوشة حنّا .. يا سيدي بوطربوشة صرمي  يكشكش كالحبروشة...

 ام حليمة شدّتها  السخانة وبدات تعرق ياخي قامت هنيّة تمرْوحْ عليها بالغطاء متاع سطل.
هنيّة: هاكي بديتي تتفرهدي ورجعت فيك الروح، بقدرة سيدي بوطربوشة اليوم تتنحالك المواجع الكل،.... يا مورو ما تفرغوش فيها الكل، صبّلها طريّف وخلّيلي طريّف ... خلّيلِي نذوق الفال  حتّى نا ثانا راكبني البرد ...
حليمة: يا قحبة القحاب على قد ما داواك ما تخلّيهوش يداويني مرّة !
هنيّة: ها وخضك يا حليمة ! النيكة شكون دبّرهالك ؟ تدري عليه أنتي بودمعة !؟ ماكي متسانسة بيد المهراس والشمعة.
مورو: نعن زك ام العملة، ما لقيت ما نعمل ! تتنايكو تقولش عليكم ذرايا! يا هنيّة نقّص من التنغنيغ وايجا أعمل لحسة لبودمعة وسخّن صرمك هاني جاييك...
هنيّة: خلّي تشبع بيه حليمة، يعطيها رهج فيه...
مورو: عندي قضْية عطيتها لنمرود، ما تعرفشي وين خبّاها؟
حليمة: ما ندريش على قضياتكم..
مورو: أم حليمة، انتي تعرف على شنوّا نحكي...
حليمة: آنا قضيْة ؟ قضياتكم ياسر..
مورو: باهي، بالعربي الصبابط  فين مخبّيهم؟
حليمة: وراس سيدي بوطربوشة لا ندري عليه وين مخبيهم...
مورو: مثبتة روحك ؟
حليمة: هاي الدار قدّامك برّا لوّج وحدك...

هنيّة :ها ولد ماريّة صرمي راهو سخن ...
مورو: شدْ ساعا مضْمضْ فمّك.
هنيّة: هزّ عليّا.
مورو: يا هنيّة تتْكبْري على النعمة ؟ ههههههه
حليمة: هاتو جا، صرُمْ حليمة أولى بيه..
مورو: يا هنيّة بِلْهُولي حتّى طريّف، حليمة راهي شيْحتْهُولي ولا تحبني نرجّعهولها؟
هنيّة : هات جا.

قعدت هنيّة على ركبة ونص وطاحت ترضع في بودمعة، ومبعّد مسحاتو على بزازلها وهي كابسة على الكرارز، تغفّس فيهم بصوابعها، ومبعّد شدّتني من زبّي  وكركرتني لفرش حديد فوقو جرّاية موس، عملت هكّا فرشت فوقها جبّتها الخضرا، وتمدّت رقدت على ظهرها، بلّت زوز صوابع بلسانها وحشاتهم في عُصْها باش تَزَيْتُو وتطرّيه،
هزّيتلها ساقيها وحطّيتلها فخاذها فوق كرشها، وشدّتهم هي بيديها، ياخي عُصْها تكبس وتنفخ وطلع الفوق، ما نجّمتش نشد روحي باش نعدّي صبعي على الشق، من نونة حتّاكشي نقبة الترمة، وهبطت نبوس في العصْ وعملت تلكّليكة للنونة ودخّلت لساني في وسط الشق ويديّا الزوز شادين بزازلها وهنيّة قاعدة توحْوحْ، مبعّد شدّيت بودمعة حطّيتو فوق الشق وطحت نحُكْحكْ فيه من غير ما ندخْلو، هاذاكا هو انا لهبت وهنّونة لهبت، ياخي غرستو فيها وبركت فوقها وبقيت ندخّل ونخرّج وهنيّة عينيها ترفْرفْ وكابسة بيدها على الجبّة،... ظهري وجعني ياخي إنبطحت على جنبي اليمين  وخذيت وضعية الفقمة ودوّرت هنية على جنبها وأنا وراها وهزّيتلها ساقيها اليسار حطّيتها فوق ساقي وحشيت بودمعة من بين فخاذها، ويدّي تلعب على راس بزّولها اليسار ونبوس فيها من عنقها وهنيّة تصبْعطْ في النونة، عملت هكّا هي دوْرت راسها ليّا وطحنا نتباوشو باللسانات،... بدات هنيّة تقوّى في التوحْويحْ  ياخي عرفتها قريب باش تجيها، زدت انا قوّيت في نسق الرهْسانْ للّي حسّيت براس العصبة بدا يتنفخ في وسط عصْها، ياخي حشيتو بكلّو الداخل ووفّقت الضرب، وبدّا بودمعة يطرْشقْ في البزعْ في وسط رحامها...
هنيّة : ها مورو ما تخرجوش خلّيه، نحس في عصّي من داخل يرعش..
مورو: تحبنا نباتو هنا؟ ههههه
هنيّة : خلّيه شويّا بركا ..
مورو: الجماعة راهم يستنّاو فيّا اللوطة وانا حاجتي بالزطلة متاع نمرود..
هنيّة : نعرف وين مخبّيها..
مورو: هـ زبّي في بالك ومن بكري ساكتة وما تقوليش ؟؟
هنيّة : ما حبّيتش نتكلّم قدّام القحبة حليمة..
مورو: فين مخبّيها ؟
هنيّة : ريتها شكارة الخبز هاذيكا ؟
مورو: في وسط الشكارة ؟
هنيّة : حليمة ونمرود يبيعو في الزطلة مع بعضهم، حاشينها في وسط الخبز ويبيعو في الخبزة با آكا السوم.
مورو: في وسط الخبز ؟!!
هنيّة: هو خبز بركا ؟ زيد قول مقروض وفي الغَريْبَا وفي وسط البخور ...
خرّجت بودمعة ومشيت للشكارة حلّيتها، لقيت فيها ساشي فلوس وخبز طابونة، جبدت خبزة قسمتها على زوز، ياخي نلقاها كيما قالت هنيّة، محشية بالزطلة !!
مورو: نعبو زينك يا هنّون، وحدك وبرّا، عندك من عندي كل يوم visita بلاش ههههه.


أنا نربط في الشكارة ياخي دخل علينا حسن "تعملوكشطة" .
حسن: آش تعملو هنا ؟
مورو: آش مجيّب ربّك؟ أخرج نيّك.
حسن: آش كنتو تعملو ؟ تعملو في الفاحشة ؟
مورو: راهي جارية يا حسن، من غنائم الحرب ههههه
حسن: الله أكبر الله اكبر، لـلّه الحمد والمنّة ، فمّا جواري اخرين ؟
مورو: هاهيْكا امك حليمة مازالت كيف هبطت لوطا أخلط عليها فيسع قبل ما يفكّوهالك، عندها دُبّر بكلّو حفُرْ...
حسن: الله اكبر !

يعمل هكّا حسن ماكانش من العاكسين هبط يجري فرحان يلوّج على حليمة، ياخي عرضو نمرود في الدروج طالع وفي يدّو سيف.
نمرود: نعن ديردّك ...

ولعَجْ عليه بونْيا على وجهو وزاد هبط عليه بالسيف على زعكتو، قصلو شطرها وعمل هكّا حسن صاح صيحة قويّة وبحرارة الروح ناك نمرود بمشطة جابو يتكركب في الدروج، ياخي كيف سمعت أنا الصيحة متاع حسن، مشيت حشيت ساشي الفلوس ولهوثت عليها مريولي وطيّشت شكارة الخبز للداهما وبوحميد لقيتهم قاعدين تحت حيط دار نمرود وقلتلهم باش يهزوها راهي فيها السلعة وهزّيت هنيّة ونقّزنا لسطح دار الفرجاني وأحنا الزوز اليد في اليد تقولش علينا أنطونيو بونديراس و سلمى الحايك في فيلم Desperado هههههه.
من سطح دار الفرجاني نقّزنا لسطح دار المرزوقي، طلّينا على وسط دارو يا خي لقينا المرزوقي بيدو لابس شاشية حمرا ممدود على حسيرة وعريان زقَطْ وقاعد يلعب بكرارزو، (مسكين تلقاه قلقْ من السخانة)، نعمل هكّا لقيت شقف متاع تلفزة ملوّح فوق السطح طيّشتو عليه وهربنا مشينا لدار الجعيفري، لقينا بارباكيو فوق السطح فيه حوت قاعد يتِشْوى وعمّك الجعيفري موش غادي، عملّنا هكّا هزّينالو الحوتات رزيناه فيهم، وحطّينالو في بلاصتهم سبايْك متاع خرى قطاطس خلّيناهم يتشْواوْ ومشينا لدار الجبلاوي، طلّينا على وسط الدار لقينا الجبلاوي وجارو رشودة يلعبو ويضربو في بعضهم بالفوشيك كيف الأولاد الصغار،.. لوّجت على حاجة باش نرميها عليهم، ياخي لقيت دبّوزة غاز حمرا صغيرة مركّبها الجبلاوي في شاليمو كان يشوشط بيها في راس علّوش، هزّيتها وقلت الله أكبر وطيّشتها في وسطهم كيف القنبلة وهربنا لدار هنيّة،...
مشينا للدار عملنا دوش together بالكاوتْشو في وسط الكوجينة، ومبعّد حطّينا الحوتات مشْمشْناهم..
 ومبعّد شعلّنا الكانون وحطّينا عليه برّاد التاي ونحن نكسْرو في اللوز ونطيْبو في التاي وكان التفدليك والضحك...

وفي الأثناء في قهوة الحاج جماعة الغنانشة ناصبين سوق ودلاّل مسلْسلِينْ أولاد وبنات من حومة البعابصية وقاعدين يبيعو فيهم كالعبيد في سوق النخاسة، وبوحميد قاعد يساوِمْ  في ولد شيشخانة على طفلة يحب يشريها.
بوحميد: آش قلت نعطيك فيها شلاكة جلد جديدة من الباكو وتسيّبهالي؟
ولد شيشخانة: إشري تربح ..
بوحميد: شكارة شعير، تسيّبْ؟
ولد شيشخانة: عطوني فيها ميات دينّار، وأنت حلّلْ وهزْ.
بوحميد: ما تحبّش نعملو مقايضة، نعطيك زكيّة الفرطاسة بيّاعة الملاوي وتعطيني الفرخة نروّح بيها؟؟  طوْ تعيش كرزة في جرّتها، مرا بنت قحبة صرف في الملاوي، خدّامة وعاقلة تسمع الكلام.
ولد شيشخانة: يا ولدي من غير ما تضيّعلي وقتي ولا تضيّع وقتك ، برّا جيب مياتْ دينار ونشالله مبروك.
بوحميد: هذا اخر كلامك ؟
ولد شيشخانة: هاذاكا هو...

حمّودة العطّار كيف شاف ولد شيشخانة كِيكسْ مع بوحميد ياخي مشى للطفلة يبعبص فيها.
ولد شيشخانة: آش تعمل يا حاج ؟ أركحْ ما تمسّشْ.
حمّودة : نتفقد في تاج أنوثتها من اللوطا، نشوف فيه زبدة ولا ريقوطا.
ولد شيشخانة: من غير مسّان يا حاج، شوف كان بعينيك.
بوحميد: تجي لتْفقّدلي الطنّانة شوفها فقوّس ولا بآنانآ  ههههه
حمّودة: نفّص من التقوحيب يا ولد شريفة، ياخي تحبني ناخو زبّور في شكارة؟؟
ولد شيشخانة: تهنّى يا حاج ما نغشّوكش، نبيعو كان في الغلّة المزيانة... سلعة البعابصية سلعة العلمانجية، هاي السلعة المامُِو والغشاش لا تباركلو.
بوحميد: يا حمّودة  تحبّش تشري فندق العلّة ؟  تاخوه شقف وسلعة، نبيعهولك بالدينار الرمزي ؟
حمودة: فيه سلعة مزيانة ؟
بوحميد: على كل نوع يا غلّة ، فيه بزازل كالتفّاح، فيه الأنجاص، بطّيخ، دلاّع، فمّا زادة البانآن كان تحب ههههه.
حمّودة: باهية هاذي حكاية البطّيخ والدلاّع! فينو هذا؟
بوحميد: إمشي ساعة مدْ عشرة لاف.
حمّودة: موش طوّا بركا قلت دينار ؟
بوحميد: هكّاكا تولّي أحداش ألف، عشرة متاع التسمْسيرة ودينار حق الفندق، امشي نيّك بأحداش ألف ولا نشوف شاري آخر؟
حمّودة: هاك، شدْ...
بوحميد: حمّام الحاج يوسف ...
حمّودة: بحذاه ؟
بوحميد: لا، هو بيدو، تمشيلو مع الأحداش بالضبط لا دقيقة زايدة ولا دقيقة ناقصة ، تهز معاك بشكير وطاسة فارغة متاع طماطم، ودبّوزة طَفَلْ وكسكروت،  تلقى معز ولد الحاج شادد الكاسة تعطيه عشرة ألاف وتقلّو كلمة السر "الحنش تخبّى في النقبة"...
حمّودة: شنوّا ؟
بوحميد: "الحنش تخبّى في النقبة" وهو يفهم روحو ويعطيك المقصورة نومرو خمسة الّي ديما مسكْرة، هاهيكا في الشوكة كيف تجي داخل لبيت السخونة، تركش غادي وتسكّرْ على روحك الباب و تبقى غادي حتّاكشي نص نهار وقت دخول النساء، فمّا نقبة في الباب تنجّم تشوف بيها جميع انواع الغلّة وحتّى من المرمْرمْ تنجّم تشوفو، فمّا برشا نساء يعومو عرايا زقطْ كيما جابتهم أمهم، المهم تفرّج وتمتّع ورُدْ بالك تعمل أي حسْ ! ومع السبعة متاع العشية وقت الّي الحمّام يبدّل يولّي للرجال تشلّل روحك وتخرج، واضح ؟
حمّودة: الله الله عليك يا بوحميد، ملاّ فندق وملاّ هو، حاصيلو يعطيك الصحّة على الفكرة!
بوحميد: بوحميد يجيبلك كان الآفاريات الزبابر، مالا باش أنا أستاذك ! هههههههه.
حمّودة: يسلّم قرايتك ...
بوحميد: مالا هذا اعتبرو اختبار تطبيقي ، غدوة تمشي تعملو، وبعد غدوة  نحبّك تحكيلي آش عملت بالضبط، ونعطيك note متفاهمين ؟
حمّودة: حاضر سيدي هههههه.

وجا من غادي دجو أكبر بيدوفيل في الحومة وهو محربْش، دجو عدّى أكثر من شطر عمرو في الحبوسات.
دجو: بقدّاش هالفريّخ البيّوضي ؟
ولد شيشخانة: مازالو ما سامونيش فيه، أعطي سومك ؟
دجو: بقدّاش هـ زبّي ؟  أنا نخسر عليه شكارة كاكي بـمياتْ فرنك ويجي معايا..
ولد شيشخانة: خمسين دينار ونشالله تربح .
دجو: تاخو بلاكة حرابش متاع أعصاب وتخرج من مخّي ؟
ولد شيشخانة: يا ولدي شبيك غلام كيما هذا عندو زعكة مصلّي على النبي حليب، تنيكها تذوب، تحب تشريه بـبلاكة حرابش وحدة؟ زيدني ثلاثة بلايك وخلّيني نستفتح عليك يا دجو والتوصيل من عندي بلاش.
دجو: هههههههه وعلى زب بابا ملاّ  علّوش شريتو! مشات معاك يا قرنفلة، جيبهولي مبعّد وطوْ غادي نخلصك.
ولد شيشخانة: باهي نكمّل نبيع هاذوما ونتعدّالك.
دجو: اييييييه وقتاش باش نعملو نيكة ؟
ولد شيشخانة: ياخي نيّكت معاك قبل ؟
دجو: هـ زبّي والوشامة في زعكتك متاع شكون ؟
ولد شيشخانة: آنا وشامة يا ولدي؟! صلّي على النبي، موش تفدليك هذا راهو ..
دجو: اسمي "دجو" موشّمهولك على زعكتك من الّي كنت صغير، ياخي شكون طرشقك ؟ !
ولد شيشخانة: يا ولدي راك غالط، ثبّت روحك، راهو مانيش أنا.
بوحميد: كيفاش يثبّت روحو، دجو راهو ما يتبلاّش على الناس، مادام قال طرشقك c'est à dire طرشقك زايد الكلام..
دجو: هاو قدّام الرجال نتخاطر معاك، هبّط سروالك، لو كان ما نلقوش وشام على زعكتك فيه اسمي، خوذ من عندي أربعة بلايك بلاش.
حمّودة: حتّى انا شامم فيك الريحة، نهار كامل وانت تحكْحكْ في زعكتك على قاجوات القازوز قدّام الحانوت.
بوحميد: دجو مادام تخاطر معاك، يعرف روحو على شنوّا قادم، تعرف أنت بلاكة الحرابش الّي عندو ماهياش رخيصة، أصلا يستورد فيها من الحفصية هههه.
دجو: هيّا تهبّط سروالك ؟
ولد شيشخانة: برّا ابعدني يا ولدي ، مانيش ناقصك هـالعشيّة !
حمّودة: مالا كلام دجو صحيح، طرشقك وزعكتك مطبوعة.
بوحميد: شنوّا خاسر انت، تي ورّينا زعكتك وأرتاح، شوف ياكا الزعكة الذهبية خايف عليها ومخبّيها، تهنّى ما يخطفهالك حدْ، طوّا باهي حمّودة العطّار باش يطيّحها فيك في الحومة ؟ كانك واثق من روحك وبريئ ورّينا زعكتك وماعندك ما خاسر.

ولد شيشخانة حصْروه بالكلام وما لقى حتّى حلْ كان باش يهبّط سروالو باش يورّي الّي ما عندوش وشام في زعكتو(هو فعلا ما عندوش وشام)،... هو هبّط سروالو من هنا  ياخي  دجو حشا فيه زبّو من هنا، دزْهُولو مليح مليح ومبعّد قطّع وخلّى الجموع كيخ كيخ بالضحك..
دجو: زيد قول دجو ما طرشقكش ههههههه، هذا موش وشام، هاذوما عباد شاهدين عليك هههههه، يا شيشخانة هاني ماشي للدار جيبلي الفريّخ وخوذ حرابشك.

الداهما وسمير وسليم مارلي وجماعة الراستفاري خلطو على السوق.
الداهما متغشّشْ: شنوّا هذا ربّك ؟؟؟؟؟؟
ولد شيشخانة: هاني نبيع في البآيْ متاعي من الغزوة...

يعمل هكّا الدهما سخطو بكفْ calibre خمسة صوابع جابو ممْدود على الأرض.
ألداهما: سوق عكاظ زبّورمك ؟؟؟ هذا آش مازال ربّك!! شادد أولاد صغار تبيع فيهم!!

ويكمّل ينيكو بمشطة على زعكتو, وتلفّت لصحابو.
الداهما: هيّا سيْبو الصغار ولا نشدّ نجزّر زبّورمكم واحد واحد... هيّا تحرّكو..

ولد شيشخانة يبكي: هذا كفويا يا الداهما بعد ما مشيت معاكم وغزينا حومة البعابصية؟
الدهما: تحب ربّك الآباتشي و F16 متاع حقوق الانسان تحوّس في الحومة، قال شنوّا نبيعو في الغلمان !!
بوحميد: يعطيك كان عصبة، هاني مشيت انا زادة، شبيني شدّيت اولاد صغار نبيع فيهم ؟ فين عايش في القرن الرابع هجري ؟؟ في الحِرِمْلِكْ ؟ في أفغانستان؟ باش تولّي لزبّي السلطان قابوس ؟؟ هههههههه
ولد شيشخانة: آمان بوحميد ماكنتش طوّا تحب تشري من عندي الفرخة ؟!
بوحميد: صحيح حبّيت نشريها، لكن باش نعتقها لوجه الله، ما تعرفشي حاجة اسمها عتق رقبة ؟ تستخايلني كيفك لو كان تلقى  كرطابتك تبيعها على خاطر بلاكة حرابش  ههههه
سمير: الله يهديك يا ولد شيشخانة، ما يجيش الّي تعمل فيه، شدّ خوذ هاوْ بآيْكمْ، إقسمو انت وصحابك ويعطيكم الصحّة وما عادش نحبّك تخمّم بالطريقة هاذي، هانا نحن من أفسد ما خلق ربّي، الفساد الكل عملناه، لكن تجي أنت تبيع في العباد؟ تبيع في الأولاد الصغار؟  في هاذي غلبتنا ههههه، موش معقول يا شيشخانة .. موش معقول..

نرجعو طوّا لدارهنيّة، أنا راقد في حجر هنيّة وهي تبعبص في الكوموند تلوّج على المسلسل متاعها وتطلبني سلوى.
مورو: اهلا سلوى لاباس ؟
سلوى: ايجا مورو أخلط عليّا للاستعجالي..
مورو: نشالله لاباس، آش فمّا ؟
سلوى: حسن ولد مباركة في بيت العملية، زعكتو مضروبة بسيف ومقصوصة على زوز، هاوْ قاعدين يخيطولو فيها، فمّاشي ما تتصلّحْ...
مورو: آه آه مسكين فقد أعزْ ما يملك هههههه، سمعت بكري الصيحة متاعو في دار نمرود.
سلوى: ايجا مورو، بقيت وحدي في urgence، والبوليسية من بكري مارجيني وهوما ماشين جايين عليّا...
مورو: سلوى ما تقوللهم شيْ، juste راهو ولد حومتك لقيتو مضروب ياخي هزّيتو للسبيطار، وكيف يفيق خلّيه هو يحكيلهم وحدو وحدو.
سلوى: حتى انا هاذاكا آش قلتلهم، اسمع مورو، بربي تعدّى للدار جيبلي survêtement الزرقاء متاعي وباكو الدخّان، راني فدّيت من الدنقري.. وأخلطّ عليّا ما تبطاش.


8 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis