15 novembre 2010

الجزء الرابع عشر

مشينا لبوحميد لقيناه متّكي على الشبّاك الحديد متاع الدار و قاعد يكلّم في صاحبتو في التليفون.
مورو: أهلا بالأستاذ.
بوحميد: أهلا بيكم، مورو أدخلو للقاراج ..هاني خالط عليكم.

دخلنا للقاراج لقيناه حافل قولشي عليه حانوت بن عيسى الخضّار، الّي قاعد يلعب في الكارطة و الّي قاعد يلعب في الخربقة.. و حتّى من زكيّة الفرطاسة بيّاعة الملاوي و حبيبة الخيّاطة جاو باش يقراو.
مورو: شنوّا هذا ؟ ياخي وين تستخايلو رواحكم ؟ هيّا كل واحد يشد بلاصتو...
زكيّة( متربعة على كليم شوالق): يا ولد ماريّة نصبْلك كاس؟
مورو: ههههه ، لا هاذاكا آش ناقص اتطيبو في التاي في وسط القسم!!، يا بوحميد أخلط ... القسم ولاّ كيما حانوت بن عيسى ... حتّى من الكانون شاعل...
بوحميد: يا مورو أنا وصّيتها باش تعملّي كاس تاي، خوك من بكري راسو يوجع فيه، يا زكيّة صُب كاس لمورو.
زكيّة: هاو كاس فاوح بالزعتر و الاكليل.
راجل فتحية: صُب صُب يا زكيّة...
زكيّة و هي تحك في صدرها: شِدْ يعجلو لربّي بالرغم ما تستاهلوش.
راجل فتحية: عيب يا زكيّة الكلام الّي تقول فيه، رانا جيران و وخيّان.
زكيّة: أنت تعرف الجيرة !؟
راجل فتحية: آآهاه يا زكية أنا ما نعرفشي الجيرة ؟؟
زكية: و الله يا مورو ما نزيد عليه كان النَفَسْ، ياكا النهار نشحّت فيه باش يجيبلي شكارة سميد من الدبّو، بالرغم باش نخلصو ياخي حقرني و خلاّني نكرْكرْ فيها وحدي في الشارع الاّ ما جا مهدي ولد عمر هزْها معايا،... يا ولدي زايد لا تنفع معاك لا الجيرة و لا العِشرة.
مورو: هاوبوحميد باش يقرّيهوملو.
زكيّة: و الله كـي تصبلو بالقمع لا يفهمها.
راجل فتحية: يا ولد ماريّة هاك تشوف فيها كيفاش تشري في الشبوك، كيف نغلط معاها راني خاطيني، هي الّي بدات.
مورو: صلّو على النبي يا جماعة، طوّا جايين تقراو و لا جايين تعملو في المشاكل ؟
بوحميد دوب ما دخل: المولدي الفحّام عندك خطيّة عشرة كيلو فحم و المرّة الجاية ما تجي كان ما تجيبهم معاك.
المولدي: يا حليلي!! علاش آش عملت ؟ المرّة الّي فاتت خطّيتني و زادة المرّة هاذي !!
بوحميد: موش قلتلك المرّة الّي فاتت جيبلي التمارين للدار باش نصلّحهملك ؟ شبيك ما جبتهمش؟
المولدي : مم..مم..في بالي باش نجيبهم معايا اليوم..
بوحميد(حالل يديه قدّام صدرو): آش أنّيّك بيهم اليوم؟
المولدي: سامحني المرّة هاذي و المرّة الجاية خطّيني كيما تحب.
مورو: عاونو يا بوحميد و أعملّو بربّي رِيميزْز.
بوحميد: باهي هاني مانيش باش نخطّيك برشا، جيب خمسة كيلو يزّي... هيّا عاد باش نطيبو بيهم التاي المرّة الجاية.
المولدي: خمسة كيلو برشا عليّا يا بوحميد.
بوحميد: حكاية فارغة خمسة كيلو فحم، ما يجو شيْ قدّام كميون الرمل الّي باش يجيبو عبد الجليل.
مورو: هههههه علاش آش عمل عبد الجليل ؟
بوحميد: عندو شهرين ماهوش خالص...بربي خلّينا نكملو نلَيْقُو القراج الشتاء عادك بيه جا و طو يولّي يقطّر علينا...هاو المانع البنّاي متكفّل باللِيقة.
مورو: ههههه و زكيّة ما خطّيتها بشئ ؟
بوحميد: زكيّة عليها كان الحشيشة و السكّر و تطْييب التاي و هوكا ساعات تجيبلنا كعبات ملاوي بالهريسة ناخذوهم لمجة في وقت القرايا.
مورو: و مبروك الأطرش ؟
بوحميد: خلّي من هاذاكا ... تصوّر المرّة الّي فاتت آش جاب معاه للقسم؟ جاب معاه ساشي معبْية بالمصارن و الوسخ متاع الدجاج و كرارز متاع بهايم... ريحتهم ناتنة موش نورمال !!
مورو: هههههه يا زبّي ههههههه آش ينيّك بيهم ؟
بوحميد: قالّك مربّي ثعلوبة في دارو هههههه ...
مورو: ثعلب! ؟
بوحميد: حمّودة العطّار في بالو بروحو يفدلك، يعمل هكّا بعْبسْ مبروك من ترمتو ياخي لاخر ماكانش من العاكسين، هز الساشي و صرفقو بيها على جبينو شعيرة ولا عماهْ، ياخي قامت القيامة،  حرب في القاراج و الوسخ في كل بلاصة، سي حمّودة العطّار  ماكانش من العاكسين عملْ هكّا خطف زوز كرارز متاع بهيم و دوّرهم مرْتين في الهواء و سخط بيهم مبروك على كرومتو، ما نحكيلكش وصلنا بيه للأستعجالي بمعجزة و هو يشخر.
مورو: و الله حشاه كي بقى حي هههههه، شبيك يا ولدي كرارز بهيم و ما أدراك !! هههه، مسكين مبروك آش عملو فيه !! في بالك أنت علاش ما يسمعش بالقدا ؟
بوحميد: علاش ؟
مورو: ماهو ياكا العام وقت الّي كان يخدم في ليبيا، هو راقد في الليل و عم حمد الدجّاج "جارنا" عمل خرطة و كي جا يفرّغ حشا زبّو في وذن مبروك،.. هذاكاهو، عاد كي فاق لقى روحو عضو في جمعية فاقدي السمع هههههه.
بوحميد: يا لطيف !! ههههه.

دخل حمّودة العطّار .
حمّودة و هو يدوّر في شفايفو: ملاّ "سي ديات" يا بوحميد ! شئ كبير ! و الله وحدك يا أستاذ !!!
بوحميد: المهم، جبت معاك القضية ؟
حمّودة يوشوش في وذن بوحميد: سايي، هاني عطيتو لأمّك.
مورو: هههه، شنوّا سي ديات ؟ و آش عطى لأمّك ؟
بوحميد: ما يمشيش مخّك لبعيد، وصّيتو باش يجيبلي قاجو قازوز.
مورو: عطاها قاجو جملة وحدة ؟! لا قلت دبّوزة لا ثنين..ههههههه
بوحميد: ههه بربّي برّا نيّك....حمّودة برّا شد بلاصتك و طو مبعّد نزيدو نحكو.

وقف بوحميد قدّام الصابورة و هي عبارة عن باب لوح مدهون بالأخضر.
بوحميد: اليوم معانا تلميذ جديد، يحب يقرا و يثقّف روحو، ..الكلنا نرحبو بيه...
حمّودة و هو قاعد على ياجورة و حالل ساقيه: ها هاها.. زارتنا البركة،ههههه، كان جا في بالي بيه يحب يقرا رانّي قرّيتو أنا، هههههه كيما قرّيت فتحية مرْتو هههههه.
بوحميد شادد الضحكة: ظاهرلي باش تخمج طوّا ...
مورو: يزّيتش حمّودة من القحب متاعك، أحترم روحك شويّا، ماكش صغير، الّي يشوفك نهار كامل في الجامع يقول عليك مفتي الديار.

راجل فتحية جا باش يخرج.
بوحميد: وين عندك خارج والله لا تمشيها، هاني أنا و مورو تكلّمنا في بلاصتك، يزّينا حمّودة، ايجا بوس جارك و أطلب منّو السماح.
حمّودة: سامحني يا جاري، راني نفدلك معاك، ما تتغشش، الدنيا فيها موت، على الأقل نضحكو فيها.
راجل فتحية: العيب موش منّك، من بنت ....الّي ماخذها..سيّبني بوحميد...هيّا نبقّيكم على خير.
بوحميد: الله يهديك يا حمّودة ياخي جاي تقرا و لا جاي تلعب؟ المرّة الّي فاتت مبروك زعما و لا قتلتو بالتبعبيس متاعك و كرارز البهيم و اليوم تتقوحب على الراجل، و الله باهت فيك كيفاش معرّس و جايب الصغار.
حمّودة: ههههه حمّودة ديما هكّاكا كان الفدلكة و الزَهوْ و الطرب.
مورو: باين فيك صاحب قعدة، لازمك نهار تعمل معانا بلْعة..
حمّودة: أستغفر الله، ربّي يجيرنا من هــ المنكر.
مورو: و التكربيس ماهوش منكر؟
حمّودة: منكر، لكن الله غفور رحيم و نشالله ربّي يتوب علينا.
مورو: تعرف عقوبة التكربيس في الدين راهي أكبر من الشُرُبْ ؟ الرجم للموت، معناها نحطّوك في حفرة و نجي أنا و بوحميد نسخطوك بالقاجوات متاع القازوز و مبروك يسخطك بكرارز متاع جمل موش متاع بهيم و يكمّل عبد الجليل يصب عليك كميون متاع قريفاي، وقتها قول ان الله غفور رحيم، ههههه.
بوحميد:ههههه، تكلّم عاد..شبيك سكتت ؟
حمّودة: كان جات الدنيا دنيا راني معرّس بأربعة نساء، و راني شايخ ناصب و كل مرّة نعمل في زربوط مع وحدة..
مورو: طو الرسمي، تنجّم تقد روحك مع أربعة نساء ؟
حمّودة: علاش شبيني ؟ آش ناقصني ؟
مورو: ما ناقصك شئ،أما ظاهرلي سمعت بيك عندك أربعة عصافر... هههه.
بوحميد: يا ولدي عندو أربعة غرابات ، ما تشوفش في منظرو الأحرف،..شوف عينيه كيفاش صفُرْ، العياذ بالله كي الغراب المريض بالبوصفّير هههه.
مورو: بالحق حمّودة، طوّا واحد معرّس بمرا، نتصوّر ما عرّس بيها كان ما يبدا يحبها و فمّا برشا حاجات يتفاهم فيهم معاها، ما فهمتش علاش ديما تشلْوش على النساء لخرين ؟
حمّودة: راني نعشق الزعكة و العُصْ المرمْرَمْ، ...
بوحميد: مرْتِكْ ما عندهاش عُصْ مرَمْرَمْ ؟
مورو: هههههه.
بوحميد: مورو من غير ضحك، بربي خلّيني نحاول نفهمو البشر هذا، راهو عقّدني.
حمّودة: أيْ عندها عُصْ ....مرمرم.
بوحميد: باهي ياسر، شنوّا تحب أخر؟.
حمّودة: أنا ماركة جوْ و لعب و تكربيس على الفرش، الحقيقة مرْتي كُبّي ياسر ما تطاوعنيش في النيك و التكربيس...
بوحميد: ماوْ أحكي معاها و فهّمها، قوللها يا مرا النيك راهو تكربيس أو لا يكون.
مورو: ههههه.
حمّودة: حكيت معاها و شي ما حبّتش تفهم...
مورو: آش قولك تبعثها لسلوى تعمللها سطاج ؟
حمّودة: سطاج !! وين ؟ في الكارتي ؟
مورو: مرْتِكْ الكارتي ما يقبلهاش حتّى كي تهز أنت ساقيك معاها... قصدي تعمللها سطاج في الدار.
حمّودة: في الدار!؟
مورو: وي في الدار، طو تقرّيها نيك العروبة، نيك الأصالة و الحداثة.
حمّودة: فهمتك، كيما بوحميد يقرّي فيّا أنا،... باهي أبعثلها سلوى تحكي معاها.
مورو: طو نحكي مع سلوى و نشوف كيفاش تبرمجلها سوايع.
بوحميد: برّا هاك حشيتو ..مادموازال سلوى و ما أدراك باش تشرف على قراية الرَمْرُوم متاعك ههههه.
مورو: ماعادش مادموازال، سايي هاذيكا مادام سلوى، راهي على ذمّة راجل طوّا.
حمّودة: حشيتو يا ولد ماريّة، الترمْريم الكل عندك ههههه.
مورو: هههههه، هاذاكا فاش لقيتك فالح،...هيّا بوحميد نخلّيك تخدم على روحك، خلِ نمشي نشوف أموري...هيّا أنّستك بالغراب.

خرجت من بحذا بوحميد ياخي لقيت ايهاب ولد العماري شادو فرخ يضرب فيه قدّام حانوت بيّاع الموالح، مشيتلو نجري نفك فيه منّو.
مورو: سيّب الراجل ، طوّا نديدك تضرب فيه ؟
سميرة ( أخت الفرخ) قاعدة تشري من الحانوت : خلْ يضربو، حتّى هوما كثرو هالأيامات و قطعو علينا الخبزة.
مورو: خبزة شنوّا الّي قطعها عليك ؟ ... تي سيّب .... سيّب نعن زك أمّك...(شطرطاف) برّا روّح .
الفرخ: أه مورو تضرب فيّا، آش مدخلك؟
مورو: حزّيتك حزّيتك شئ، الراجل يبكي و انت باقي تضرب فيه.
الفرخ: أنا ويّاه و أنت آش مدخلك؟
مورو: ايجا نيّك طو نقولّك آش مدخّلني.. فروخ متاع زبّي.
سميرة: يا سي الخرا شبيك على خويا ؟
مورو: تي سكّر نيّك و لا نزيد نخلْطك عليه...
الفرخ: باهي مورو، و الله ما نشكي بيك لخالتي ماريّة، هكّا كسرتلي كرومتي...
مورو: باهي برّا امشي اشكي ، أمّا رد بالك يخرجلك الداهما و تورّيه كرومتك ..ههه... و أنت شبيك تخلّي فيه يضرب فيك ؟
ايهاب: أختو سميرة حرشاتو فيّا ..
مورو: شكون ؟ الشلاكة هاذي ؟
سميرة: شلاكة تشلْكك، أحترم نفسك يا قُعُرْْ.
مورو: ههههه حتّى من الشلايك تحب الاحترام، تي شلاكة برشا فيك، كارك عاملينك قُبْقَابْ في الحمّام.
سميرة: و أنت شنوّا يعملوك ؟ فوطا ؟
مورو: نشالله فوطة تدخلّك في شق صُرْمِك تقسمهولك...برّا ايهاب روّح و كان مازال يدور بيك ايجا قولّي.
ايهاب: عيشو مورو، الله يخلّيلك مِيمْتك.
مورو: يعيشك.

أحنا هكّاكا و تعدّى مهدي على موتور سون تُرِْوا(103) مقلّع عجاجة و هو يزقزق و العباد تِنْعلْ فيه، ياخي زفْرتلو، وقف و رجعلي.
مهدي: أهلا بولد ماريّة، و الله لا ريتك،... آش عندك تعمل طوّا؟
مورو: حتى شيْ، هاني كنت نتقوحب مع سميرة قُبْقاب.
مهدي: ههههه شكون ؟ سميرة بنت الدجّاج؟
مورو: لقيتها محرشة خوها يضرب في ايهاب ولد العماري،.. مسكين دقدقو بطريحة.
مهدي: آه في بالك علاش مغلْغلة عليه ؟
مورو: علاش؟
مهدي: ماهو مسكين عندو محنة في زعكتو.
مورو: في بالي بيه.
مهدي: هذاكاهو برشا من أولاد الحومة طيّحهم و نيّك معاهم وبالفلوس و قطع عليها المصروف من فروخ الحومة.
مورو: ياخي من جاتو الفلوس؟
مهدي: ما في بالكش بالآصيرانص صبّتلهم الفلوس متاع الآكسيدون متاع خوه جمال؟
مورو: برّا .. برّا..فهمت طوّا علاش ياكا القحبة قالتلي "راهو قطع عليها الخبزة" !!
مهدي: مالا آش في بالك ؟ ايهاب هاذاكا راهو ولد قحبة صرف و زيد طوّا مفوْلة عليه.
مورو: ربّي يعينو، الزعكة زعكتو و هو حر فيها، نشالله يقصها طروف، هيا اقلب علينا الصحن، ياخي وين كنت ماشي ؟
مهدي: عندي بارابول ، هيّا تمشي معايا نركبوه فيسع و نجو ؟
مورو: نبطاو زعمة ؟
مهدي: الحكاية الكل ساعة من الزمان، الريسبتار مبتْشي أمورو واضحة، جيست نركبو القصعة و نركحو السينيال و نروحو على رواحنا.
مورو: أوكي آميقو.

ركبنا على الموتور و مشينا باش نركبو البرابول متاع الراجل،..ركّحنالو القصعة فوق السطح و هبطنا باش نبرنشو الخيوط في بيت القعاد متاعو، لقينا الراجل ( ناجي) قاعد قدّام البي سي يشاطي مع ولدو يقرا في الكندا.

مهدي: هاني صبّيتلك سبعة ساتيليتات و رتّبتلك القنوات.
ناجي: الثور (ساتيليت) صبّيتو ؟
مهدي: بطبيعة الحال هاذاكا من غير ما توصّيني عليه، أوّل واحد صبّيتهولك.
ناجي: الله الله عليك، في البارابول ما نتفرج كان في الأخبار والا البرامج الوثائقية .
مهدي: هاني صبّيتلك القنوات الدينية و حطّيتهملك أوّل وحدات..
ناجي: فسّخهم عيّش ولدي .
مهدي: ساعا الناس الكل تتفرج فيهم و مشكورين.
ناجي: علاش ؟ بورطابلوات هوما ؟ هيّا فسّخ عاد و فك عليّا....
مهدي: هههههه وسّع بالك، هاني باش نرْحَلْ (نفسّخهم) بيهم ههههههه
ناجي: هاذاكا آش مازال !! ما نلقى ما نعمل نجي نتفرّج في جماعة بوكشطة ! ؟
مهدي: باهي ساعات الواحد يتثقّف روحو في الدين...
ناجي: صحيح، الدين واجب و يلزمنا نتعلموه، لكن يا سي مهدي ما نتعلموش من الشيوخ متاع التلافز الّي قاعدين يمَرْكو في الفلوس من ظهورات الشعب. الرسول (ص) قبل ما يموت وصّانا على زوز حوايج هوما القرآن و السنّة و ما وصّناش على الشيخ اكس و الشيخ زاد..تي هاك تشوف فيهم كل شيخ منهم يهاجم في الشيخ لاخر و يكفّر فيه و كل واحد يفسّر في الدين و يفتي فيه على طريقتو ، علاش هوما باش يكونو خير من العلماء الّي عاشو في وقت الرسول (ص) و فسرولنا القرآن ؟ شبيه الدين معقّد للدرجة هاذي باش يعلمهولي جماعة بوكشطة ؟ كل واحد يفتي وحدو، هاني ساعات نبحر على الأنترنيت و قاعد نشوف فيهم آش عاملين... و الله المرّة الّي فاتت فمّا واحد مصري نتفرّج فيه على الأنترنيت كلالي من قلبي و شرب يقول بالحرف الواحد "البيوت لا تبنى على الحب و الرومانسية ، العصى هي الّي تربّي و لو كان صارت حاجة أضرب مرْتِك ديراكت أضربها كسرلها دماغها... يا لطيف !! علاش ؟ ياخي العرس ولّى حرب ؟ موش عشرة و حب و مودّة ؟
مورو: الله يهلكو، فين عايش هذا ؟
ناجي: يا ولدي هذاكا الكل حكاية فارغة قدّام واحد فتى فتوى باش يقتلو كل واحد يقول الأرض تدور و منظرها كالكورة...
.مهدي: ظاهرلي نحن العرب الحفرة الرقمية ماناش خارجين منها
مورو: و طوّا العباد قاعدة تتفرج فيهم ؟
ناجي: هاهوكا كيما قال مهدي مشكورين، أكثرية الناس الّي يتفرجو فيهم هوما النساء مساكن، معيشينهم في رعب، نهار كامل يحكولهم كان على العقاب و كيفاش هي عورة..
مهدي: سامحني سي الناجي باش نُقُصْ على كلامك بالعسل، شنوّا معنتها عُورة ؟ ناقصة عين ؟
مورو: ههههه لا يا مهدوش، معناها ما يلزمش العباد يشوفوها.
ناجي: و الله مهدي قال الحق، في السعودية قالّك المرا ما يلزمهاش تغزر بأكثر من عين و الا بشّولة ابن المقرفع تتفرقعلو في سُرْمُو...هههههه
مورو: ما فهمتش شنوّا حكايتهم مع المرا ؟! ياخي ما خلقهاش ربّي؟ ماهياش بشر ؟ ماهياش أمهم الّي تعبت عليهم و جابتهم؟ علاش ما يمشوش هوما يلبسو النقاب و يرتّحونا من مناظرهم الحرفة و لا يمشي ابن المقرفع ينيك لجام و لا كمامة لبشّولتو يرتاح و يرتّحنا منها ؟
ناجي: هوما عندهم البترول تحت ساقيهم، لكن يا صاحبي بلاد كيما تونس ما يساعدهاش تحشي شطر شعبها في شكاير بوبال و تحطهم في الدار، راهي بلادنا مراهنة كان على الشعب، كي المرا كي الراجل، الزوز مسؤولين باش تتّطور البلاد، يلزمها المرا تقرا و تنجح و تخدم و تساهم في جميع مجالات الحياة و المرا راهي روح و كائن مستقل و ماهياش تحت ملك حتّى حد باش يفرض عليها نزواتو و العقد النفسية متاعو.
مورو: سامحني سي الناجي، لكن فمّا برشا نساء يقبلو بالوضعية هاذي و يقولو على رواحهم عورة و ناقصات حتى في العقل و الدين، آش قولك فيهم؟.
ناجي: و آش قولك أنت في كونداليزا راس البرشني، العرب يبوسولها في يديها باش ترضا عليهم، جميلة بوحيدر و نظالها قدّام الفرنسيس، و النساء الّي ماخذين جوايز نوبل في العلوم و الآداب و سيدتنا عايشة الّي علمتنا سنّة النبي و غيرهم و غيرهم...هاذوما الكل مبروك الأطرش أذكى منهم ؟!! هههه يا و الله أحوال هههه.
مورو: ههههه مبروك ماخذ جائزة نوبل في استنساخ الثعالب.
ناجي: هههههه، راهو الكلّو سياسة يا ولدي، أمريكا آش عملت في العراق ؟ جات نحّات صدّام و حطّت في بلاصتو جماعة العمايم، برّا طوّا شوف بغداد العاصمة الّي يقولّك..كيفاش حالتها، تؤسّف، حرب بين سنّة و شيعة، مسلمين بين بعضهم...أفغانستان؟ بن لادن شكون عطاه السلاح؟ الأمريكان عطوه و في الأخر لقاو سبب باش يدورو عليه و يدخلو لأفغانستان، و العصابات الّي تموّل فيها أمريكا في التشاد و النيجر باش يخطفو العباد، و مبعّد تدخل الشركات الأمنية الأمريكية و تسيطر على المناجم وحقول النفط في افريقيا، أمريكا يساعدها كي تبدا البلدان الاسلامية الكل فيهم الارهاب و متخلفين، و تستعمل هذا كيما مسمار جحا.
مورو: طوّا أمريكا ما تخافش منهم يدورو عليها ؟ كيما صار في حداش سبتمبر ؟
ناجي: هههههه حداش سبتمبر شوف عملوها العرب و شوف لا، يا سي مورو، أمريكا ما تكيدهاش كي تنزل على فلسة و تفجّر الجزيرة العربية بكلها...هي قاعدة تكمْبِس باش تبعث العباد للمرّيخ و نحن قاعدين نكمبسو على دخول الطواليت، حايرين يا بالساق اليمين و لا باليسار و آش نقولو كي ندخلو هههههه، و لا كيفاش نمسحو ترمتنا و كيفاش نرقدو مع نسانا...الكلها مواضيع فارغة، هاو قدّامكم باش نكتب في القوقل كلمة "هل يجوز" و شوف آش يطلعلي.
مورو: هههههه يا نمّي يا نمّي هههه هاو بكلهم أسئلة متاع نيك ههه
ناجي: شبيك يا ولدي التكنولوجيا العظيمة متاعهم مازالت تكتشف في الشطر اللوطاني متاع المرا!
مورو: مشاكلهم الكل حصروها في المرا و الشرف و العار و نساو التخلّف و التبعية متاعهم،...و الله كيما قال مهدي ظاهرلي ماناش خارجين من الفجوة الرقمية.
مهدي: طوّا شنوّا الحل يا سي الناجي؟
ناجي: الحل ماهوش قي يدّي يا سي مهدي، الحل في يدين الشعب، حاجة من الثنين يا نتطّورو يا ننقرضو، و لو كان نبقاو نمشو بالريتم هذا، رانا باش ننقرضو على قريب.

تليفوني نوقس
مورو: أهلا بالداهما، لاباس؟
الداهما: تي وينك ؟
مورو: هاني مع مهدي في دار ناجي المحامي...هاو يسلّم عليك.
الداهما: يسلمك و يسلمو، هيّا تجي ؟
مورو: وين؟
الداهما: هاني في الدار نستنّى فيك، فيسع ازرب روحك ما تبطاش، عندنا وين ماشين.
مورو: أوكي، هاني جاي.

مورو: سي الناجي و الله القعدة معاك حلوّة، نشالله نعاودوها مرّة أخرى.
ناجي: عيّش ولدي، نشالله نعاودوها في الخير...و مرحبا بيكم في كل وقت.
مورو: هيّا ليلتك زينة.

روّحت للدار نلقى الداهما يستنّا فيّا قدّام الدار يحكي مع سمير ولد السبانيوريّة.

13 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis