30 mai 2012

الجزء الثامن عشر




الحمّام بدا يبرد وحمّودة بدا يحس بالبرد ياخي فاق من النوم يرعش ولقا الدنيا بكلها ظلام، يديه أصلا ما ينجّمش يشوفها.
خرج يتلمّس في الحيوط وهو كل مرّة يتدعثر في سطل وموش عارف على روحو وين ماشي.
بوحميد ومهدي خلطو للحمّام وقرّرو باش يعملو عليه جوْ، ياخي طلعولو للسطح  من تالي، فمّا قبّة في الوسطية متاع الحمّام فيها شبابك صغار، حلْ بوحميد  شبّاك منهم وحشا فيه راسو.
بوحميد يقلّد في صوت المعزة: حمّووووودة .. حمّووووودة...
حمّودة: شكون يعيّطلي؟ شكون؟ معز ؟
بوحميد: أمّك ... أمّك خميييييييييسة...
حمّودة: شكونك انت؟ وينك؟
بوحميد: أمّك خميييسة جيتك من الجبّانة... جيعانة وعريانة...
حمّودة يمشي ويتبّع في الصوت: أمّي خميسة ماتت عندها سنين، أنتي شكون؟
بوحميد: أمّك خميسة، نسيتني يا حمّودة يا ديوث يا عرّة الرجّالة ...تنسا خميسة أمّك يا عاصي والديك، من نهارت الّي دفتني ما زرتني..
حمودة: مانسيتكش يا خميسة ... راني ديما ندعيلك بالرحمة...آش أحوالك ... وآش أحوال بآيْ ؟ يا خميسة راني توحشتك، توحشتك يا ميمتي يا غالية ..
بوحميد: بوك دبّرها عطوه سبعين نونة وأنا ماخذيت شيْ، هآني شايطة  بين الفوق واللوطا، صرمي قريب يعشّش فيه النحل، .. جيت نلوّج على الحاج يوسف ندبرشي معاه نيكة قبل ما يخطفوه... 
حمودة: الحاج يوسف ؟!
مهدي يضحك.
بوحميد: نقّص يا بو العرب  من الضحك ههههه .....آي الحاج يوسف، مات و رتاح من الدنيا وانت وليدي ما هنّيتنيش في قبري،... راني مشغوبة وقبري مشقوق عليك .. ما عادش فيك ريحة الرجولية يا حمّودة!  مرتِكْ ينيكوهالك قدّامك وعينيك تغزر؟
حمّودة: شكون قالّهالك الحكاية؟
بوحميد: أخبارك الكل قاعدة توصلّي بالتفصيل، بوك على قد ما كان راسو مرفوع بعصبتو وأنت طلعت حاوي ما تعرفش تنيك! ولد خميسة ما يعرفش ينيك! فضحتني الله يفضحك! تخالط  في  بوحميد ولد شريفة الهامل، فرخ صغير قد صغارك يعلّم فيك وفي الأخر يغرّر بيك ويبعثك لحمّام النساء... طو انت راجل ؟
حمّودة: راني ندمتْ يا يامّا سامحيني..
بوحميد: ما عادش تعيّطلي يامّا يعطك غمّة، لاك ولدي ولا نعرفك.. أنا نجيب ولد وما يعرفش ينيك! ويزيد يتبّعلي في فتحية وحدة معصاصة... لاك ولدي ولا نعرفك.. لا سماح ولا رباح، يحرم عليك حليب بزّولي..مانيش مسامحاتك ليوم الدين..
حمّودة: علاش هكّا يا خميسة راني وليدك سامحيني وما عادش نتبعو بوحميد..
بوحميد: وفتحية زادا، نحبّك ما عادش اتبّعها، مرا مريضة بالعطْعطْ  وعندها أنفلوانزا المحيض في زكْها، إبعد علاها ولا  تعديك..
حمّودة: باهي ياخميسة نوعدك ماعادش ندور بيها...
بوحميد: هاوْ بحذايا اسماعيل الحطّاب، يحب يكلمك، نعدّيهولك تكلمو؟
حمّودة: عدّيهولي...
بوحميد: ألوو ألوو... test .. test .. ساهْ..آيْوا .. آيْوا .. un deux ... un deux ..
حمّودة: نسمع فيك يا حطّاب..
بوحميد: ألو، مانيش نسمع فيك، يا حمّودة شوف بلاصة فيها ريزو..
حمّودة: نسمع فيك، صوتك واضح بالقدا، وأنت تسمع فيّا؟
بوحميد: صوتك ضعيف، نسمع فيك بالسيف، هآني باش نعلّق ونعاود نطلبك..
حمّودة: باهي.


مهدي: ديربّك يا بوحميد ههعههعههعهعههع.
بوحميد: أسكت نيّك، بربّي إمشي أضحك بعيد ، هآني باش نعاود نطلبو ههههههه..... ألو... تكلّم تراه خلّي نسمع صوتك..
حمّودة: ألو تسمع فيّا؟
بوحميد: نسمع فيك طوّا، صوتك صافي خمسة على خمسة، الجماعة الكل  يسلمو عليك..
حمّودة: شكون الجماعة؟
بوحميد: تحيّة كريوكة ومحمود الملّيجي والدغباجي والخمسة الّي لحقو بالجرّة...الفنّانين والمفكرين والمبدعين الكل يسلمو عليك..
حمّودة: يسلمك ويسلّمهم، آش أحوالك أنت. آش عامل؟
بوحميد: واللأهي سافا، شايخين، عاملين جوْ، كل ليلة نعملو سهرية، نربخوها بحذا الشيخ العفريت انّيكو في اللاقمي والتمر المالح وساعا على ساعا مرسي الزناتي  يجيبلنا شويّا حشيش نعمرو  بيه الراس ...
حمّودة: ما هزّوكش للنار؟
بوحميد: هزّوني، عملت تعيينات فردية، عدّيت واحد وعشرين يوم وخرجت..ابن بطّوطة عمل استئناف حكمو عليه بخمسة سنين عدّا منهم عامين و زرطا ياخي شدّوه ناكوه بسبعة بحذا فرعون... وما غاضوني كان الكسندر فليمنغ  وآينشتاين  وبرشا علماء أخرين ما نعرفوش عليهم وين، الله يستر ولا يطلعو هزّوهم للنار ..... وأنت شبيها أمّك متغششة؟ قاعدة تربْربْ الفوق السماء باش اتطيّحها.
حمّودة: مآو على خاطري أنا،... جابت ضنيتْ حرام..
بوحميد: شبيك؟ آش عملت؟
حمّودة: عملت عملة كي البصل يا خويا اسماعيل، نتبّع حاشاك في الموبنة وفي الأخر تحشاتلي..
بوحميد: أحكيلي، فرّغ قلبك يا خويا، راني بوالعرب بو المحاين..
حمّودة: اليوم ما لقيت ما نعمل، جيت لحمّام النساء نتبّع في هاك النيّاك بوحميد، قالّ لي فندق الغلّة، ينعن زبّورمّو هو ويّاه...
بوحميد: ههههه صحّة لحمودة يا سيدي مشا يتكشّف على بين الوديان..
حمّودة: تحشاتلي يا خويا اسماعيل، فكّولي مرتي من قدام عيني - وعطاها بكْيا-
بوحميد: شكون فكهالك؟ بوحميد؟
حمّودة: المولدي الميبون .. بعد ما شبعت فيه منوبيّة بالعصبة،  دارلي على مرتي ينيك فيها ويضحك..
بوحميد: يازبّي المولدي مثّل دور الصحبي الحجّام ههههههه
مهدي: ههههههه
 بوحميد: والمولدي آش مجيبْو لفندق الغلّة؟
حمّودة: غلطة عمري حكيتلو على كل شيْ ..... (حمّودة حكا لبوحميد على الّي صار في الحمّام)
 بوحميد: حتّى أنت يا حمّودة شبيك ما خرجتشلوش نكتو بتراحة؟
حمّودة: وين عندي نخرج؟!  كان خرجت منوبيّة راهي أستفعلت فيّا كيما المولدي وتبقالي فضيحة قدّام سعيدة.
بوحميد: ههههههه المولدي طلع يرحم عمّي ههههه.... تي نيكمها يا حمّودة،.. النيك سجال يوم ليك ويوم عليك... ياخي أنت نيّكت شويّا على سعيدة؟
حمّودة: صحيح، بيدها هي اليوم سمعتها قالت كلمة وجعتني ...
بوحميد: آش قالت؟
حمّودة: ... حارم أم صغاري من العصبة...
بوحميد: عندها ألف حق يا خويا حمّودة، البزع الّي ماشي للنقب، فرفور سعيدة أولى بيه، قدّاش منها هي باش تصبر؟ ما فرّحتهاش حتّى نهار بواحد بقّوري ولا قلتلها حلّي ساقيك ودوري ...آش باش نقلّك ..حتّى أنت فعايلك خايبة ...
حمّودة: آش باش نعمل طوّا .. ما عاد شيْ يتصلّح  ...
بوحميد: برّا خوذلها عصبة بلاستيك وأعطيهالها كادو بمناسبة عيد اللباس التقليدي، والبسلها كبّوس وجبّة مفخفخة وخلّيها حتّى هي تستفعل فيك، بالكشي تولّي تفانطازمي عليك كيما عملت مع المولدي..
حمّودة:  .. بركاللاهو فيك يا بو العرب، هاذي هيّ آخرتها... بعد ما شابْ حشولو زبّاب ..
مهدي: هههههه الزآب! تعلّم فيه في الوبنة، بربّي يزيه ماهوش ناقص..
بوحميد: نفدلك معاك يا حمّودة يا رمْرومْ، ننصحك برّا خوذلها شويّا سواك عربي ولوبان أبيض وإمشي رضّيها وأرجعو لبعضكم وتلاها بصغارك..
حمّودة: زعما يرجع كل شيْ كيما كان؟
مهدي: طلّعلو شويّا المورال ..
حمّودة: شكون بحذاك؟
بوحميد: خميّس ترنان مازال كيف تعدّا يسئل فيّا ما شفتش حبيبة مسيكة...... يا حمّودة ألعب الكل في الكل، ما عندك ما خاسر...عندك مرا زبّور وسخونة تحب على النيك، نحبّك تضربهولها وتدمغها بيه كل ليلة، نحبّك تعيّفها في حاجة إسمها نيك، نعرفك واحد جريح ما ترحمش...
حمّودة: ما نعرفشي علاش نحسّك بوحميد يحكي معايا.. نفس النصائح ونفس اللغة...
بوحميد: شكون بوحميد؟
حمّودة: بوحميد ولد شريفة،  فرخ من الحومة.
بوحميد: يفهم بوحميد في لغة المحاين؟
حمّودة: آبايْ! شنوّا يفهم !  فرخ ملقوط من البريمة، عامل مكتب يقرّي فيه في علوم البولينيك والعصّولوجيا..ياخي أنا شكون قرّاني !
بوحميد: بالاهي يقرّي فيكم بالقدا ؟
حمّودة: متثقّف وقاري الدنيا الكل، على حسب ما يحكي ماخو شهادة بالأنترنات من جامعة الصرمون في فرنسا.. نساء الحومة الكل مدوّخهم...لكنّو الله غالب ما عندوش زهر..
بوحميد: علاش ما عندوش زهر؟
حمّودة: الطفلة الّي يحبها ويعشقها باعثاتو ينيّك..
بوحميد: شكوني هـ الطفلة؟
حمّودة: سميّة بنت l'arab، فرخة ماضْيا، الله مصلّي على النبي تحط فيها زبّك يذوب وحدو وخلّي عاد من التربية والأخلاق والعفافة والنظافة..
بوحميد: كيفاش عرفتها بعثاتو ينيّك؟
حمّودة: جات اليوم للحمّام، منّوبية تغسللها في زبّورها ...آآآخ مالاّ بوشلطة عندها!  ينيك في المخ !
بوحميد: احكي نيّك .. كيفاش عرفتها ما تحبّوش؟
حمّودة: سئلتها منوبيّة وقتاش باش يذوق عسلها، ياخي قالت حتّاكشي يولّي راجل..
بوحميد: مثبّت منها الحكاية؟
حمّودة: شنوّا مثبّت، والله سمعتها بوذني ...وانت شبيك متغشش؟
بوحميد: ماكْ تعرف بوالمحاين ما يحبّش في واحد ممحون كيفو يزلعوه ... آآآه يا حسرة كيف كانت الأنثى كيف تشوف الراجل اتطبّس راسها وتحشم ... وطوّا تقول عليه وقتاش يولّي راجل ... نعمبوك يا وقت قدّاكش منيّك!
حمّودة: وسّع بالك يا بوالعرب آش عندك ما ريت، لو كان جيت تعيش في وقتنا راك تندب فيهم..كان العراء والقحب الّي تكلّمها تولّيلك شريفة بنت الفاضل ...  يا بوالعرب خلّي عزاها سكات..
بوحميد: إييه يا الخو إيييه يا حسرة على زمان الدغباجي ومولى العركة المرّة! ... نوصّيك كان باش ما تخلّيش النساء يتمنيكو عليك وما تطيّحش قدرك معاهم ..كون راجل صنديد من الصناديد..
حمّودة: أنا بابوري زفر، أخطاك منّي  ... أحكيلي أنتوما كيفاش الحالة عندكم؟  راكم شايخين والنيك يخرا عليه فوكس.
بوحميد: والله لا يا حمّودة، أنا نعمل نيكة مرّة في الفال.. خوك عايش على رضاعة الكبير، كل يوم نخدم في خدمة جديدة وديما نحب نخدم مع النساء باش ندبّر رضعة ونلعب بالبزّول .. ما فمّاش هذا، الصابون ديما خدّام..
حمّودة: يا حليلي على وخيْ ! يعطيك بعزاء يا دنيا ! على قد ما كنت تنيك فيها عاري ولابس وطوّا طحت للصابون !
بوحميد: يا خويا الزبابر كيما الهادي جويني وعلي الرياحي ما خلّولنا شيْ، قطعو علينا بونوّارة، المرا الزبّور يسئلوها شكون تحب تقوللهم على واحد من المشهورين وأنا هآني تحشاتلي مع أمك خميسة، كان البص والفسا، هيّ تخرّج من ترمتها وانا نبلع في معدتي،... انّيكها نعيف حياتي قول عليّا انّيك في شومبرار، ريحة فمها بكلّو ثوم وبصل..
حمّودة: يزّي يا بوالعرب ما عادش تتقوحب على خميسة، الله يرحمها كانت مريضة بغلظ الدم وكانت تاكل في الثوم والبصل..والله تستاهل على خاطرها كانت تحبّك ومغرومة بيك يا بوالعرب وما تسمع كان غناياتك ..
بوحميد: طوّا هآنا كل واحد ينيك في الحالة على روحو ونتقابلو كان في الليل نمشو نسهرو مع بعضنا ..
حمّودة: بربي باش نسئلك على الشيوخ متاع التلافز آش عاملين؟ راهم ينيكو كان في الزبّور وخوه!
بوحميد: الشيوخ متاع التلافز عطاوهم صبع الوسط.
حمّودة: آش عطوهم؟
بوحميد: عطاوهم الّي حبّو عليه في الدنيا.. عطاو لكل واحد منهم أربعة  طيور ليل مشعارين باللحي  ومقرطسين في ملاحف كحلْ ويلزمهم ينيكوهم الأربعة مع بعضهم في ليلة وحدة ...
حمّودة: يا حليلي كيفاش ينجمو ينيكوهم في ليلة وحدة؟
بوحميد: تستخايلهم حاوين كيفك؟ الجموع تنيك في كوكتال بولوتوف، يشربو في  بول البعير المخلّط  بالعطرشيّة وياكلو في الحلْبا بالبسيسة، أصلا  زبوبهم قابلة للاشتعال، ينجّمو يصنعو بيهم حزام ناسف هههههه، أمّك خميسة موش رقدت جمعتين في الانعاش، طاحت بواحد إسمو أبو طحلبْ، نيْكت معاه نهار  ياخي جاتها جرثومة في البولة وحالة بص لا إرادي...
حمّودة: مسكينة ميمتي ديما تلاجي حتّى الفوق ما عندهاش زهر ! 
بوحميد: حتّى هي أمك عملت الفضح، منعوتة بالصبع في كل بلاصة، نهار كامل وهي تدور مع جماعة الأمر بالتصبعيط  والنهي على التكحيط،  يهزّو في مورال النساء العازبات الّي ما لقاوشْ شكون يفرهدهم...
حمّودة: والله لو كان جيت غادي لا نخلّي وحدة منهم محرومة من حلاوة الزب.. الاّ  ما نورّيهم العجب!
بوحميد: يا حمّودة النساء العازبات راهم بالمليارات المليارات، أصلا ما تنجّمش تحسبهم !  مالقاوش شكون ياخذهم، حتّى من رجالهم متاع الدنيا بعثوهم ينيكو وخذاو نساء أخرين latex مصنوعين من البلاستيك الشفّاف،  ريحة الدم ما فيهمش.. 
حمّودة: مالا كيفاش أنت ما لقيت كان أمي خميسة تنيّك معاها؟!
بوحميد: النساء العازبات بكلهم منيكين ومن المغضوب عليهم وأوّلهم أمك خميسة! ههههههه الزبابر الّي يجو لهنا  يخطفوهم خطفان، واحد كيما هارون الرشيد عامل أكبر حرمْلك، يجي للزبّور يفحّج فوقها يفسي عليها كيف السردوك ويتعدّا لغيرها ... وخلّي عاد من شهبندر التجّار ماهو كرزة، نهار كامل وهو يشري في الزبابر من سوق عكاظ متاع جهنّم ويكدّس فيهم على بعضهم في الدبّو متاعو، والفنانين العالميين معبودي الجماهير كيما elvis presley عندهم حومة اسمها راس  فيقاس موش بعيدة على راس جدير، حومتهم تلقى فيها كان الزبابر الّي جايبينهم من البرازيل وأكرانيا  وبلاد البطريق...
حمّودة: وأنت وين تسكن؟
بوحميد: نسكن مع الزواوليّة في حي درابك مع المزاودية والراقصات، جماعة الدومان والمحنة..
حمّودة: عندكم كيران وكراهب وطيّارات؟
بوحميد: عندي بهيم عندو جوانح نطير بيه لكل بلاصة..
حمّودة: آبايْ بهيم عندو جوانح ويطير؟!!
بوحميد: هنا فمّا بقر وحصنّة وبهايم وبغال بكلهم عندهم جوانح ويطيرو، يهزّوك لوين تحب..
حمّودة: مالاّ حكاية هاذي! ... باهي عندكم غادي تلافز وتليفونات ؟
بوحميد: ما عندناش، هنا ريحة التكنولوجيا ما تشمهاش، تقول علينا عايشين في الجاهلية...
حمّودة: مالا كيفاش تعدّو في وقتكم؟!
بوحميد: هنا ما فمّا كان النيك والشراب واللبن والعسل، أكثر منهم ما فمّاش ..
حمّودة: واش تحب أكثر من هكّا؟!
بوحميد: والله خوك بدا يقلق ...، واش خص لو كان نعمل تنقيزة بحذاكم غادي نعدّي نهارين نبدّل فيهم الجو، سمعت عندكم برابولات وانترنيت وفايسبوك ومعسّل باهي  وشيخات...وحكُكْ ليلية في سوسة والحمامات والله ماذابيّا نجي نعمل حفلة في البورا بورا ونشد شمس الدين باشا انّيكو بتراحة، واحد حالاويسا عمل العار زكمّو، طيّح قدر أهل الدومان...
حمّودة: من غير ما تجي يا بو العرب طو نشدّو هو والمولدي انّيكهم الزوز بتراحة هههههه
بوحميد: مالا نعمّل عليك، نحبّك تفرهدلي على قلبي !
حمّودة: يا بو العرب، خوك واحل هنا في وسط الحمّام قريب نجمد من البرد وما نجّمش نتحرّك والدنيا ظلام وما نشوف في حتّى شيْ ، براس الّي شواتلك الكبيدة شوفلي حلّ،  نمشي على الأقل نلبس حوايجي..
بوحميد: ما نجّم نعمل شيْ يا الخو، ....آآه ما تحبّش نبعثلك جمرة من جهنّم تضوّيلك الدنيا وتدفّى بيها روحك ؟
حمّودة: والله واش خص يا بوالعرب ...إزرب روحك وأنقذني فيسع!


مشا بوحميد للشريطة متاع الحمّام نحّا منها فوطة لهوثها وكعبرها وشعّل فيا النار وطيّشهالو في وسط الحمّام مقابل الباب الدخلاني.
بوحميد: قاعد تشوف في النار؟
حمّودة: النار مانيش نشوف فيها، لكنها الدنيا هايْ بدات تضوا وانّجم نشوف شويّا، برّا يا بوالعرب يعجلك منين تقبّل تربح!
بدا حمّودة يتبّع في الضوْ حتّاكشي وصل للنار وبدا يدفّي في يديه..
حمّودة: آه يا نار الله لا يحرمنا منّك لا دنيا ولا آخرة..
بوحميد: يا حمّودة تستحقّش حاجة أخرى؟  تحبّش شويّا زقّوم تعبّي بيهم الكريشة؟
حمّودة: لا زقّوم ولا  حلقوم، خوك حمْحومْ  يحب يلبس حوايجو وينيك النوم...
بوحميد: مالا نخلّيك،... نمشي نكلّم أمك خميسة خلّي تمشي تحضّر روحها، الليلة عندنا سهرية في طهور ولد بوحميد هاهاههاها..
حمّودة: صار أنت هو !!! والله عرفتك!  نعلة الله عليك! ماكش راجل وما تحشمش، هكّا تعملها فيّا وتخلّيني في البرد والجوع والشمنطر!! وتزيد تتقوحب تعيّش فيّا مع الموتا!!
بوحميد: شنوّا طوّا حمّودة!  سامحني والله أنا هو الغالط جيت نونّسْ فيك ونحكي معاك ولا راك محشي في تركينة كيف الكلب نايكك البرد..
حمّودة: هكّا تخلّيني للبرد ساعة كاملة وكرشي تغروط من الجوع!
بوحميد: شد إلقف .. هاو كسكروت بالزبدة والشامية وباكو رايب شريتهملك من عند عمّك الأخضر . صبّر بيهم روحك ..وقول بوحميد خايب !
حمّودة: والله زايد معاك ... علاش ما شريتهمش من حانوتي ؟ تربّح في  هاك النيّاك لأخضر بوعين ..
بوحميد: هـ زبّي! لقيت ما تاكل وتتشرّط ! كول نيّك .. كول وإلبس حوايجك وهيّا روّح، أولادك عشيّة كاملة يلوْجو عليك..
حمّودة: آش مجبدك بكري في أمّي خميسة الله يرحمها؟
بوحميد: حبّيت نفدلك معاك، نعرفك تحبهم الحكايات هاذوما... ههههه هيّ هيّ وحشيتهالك  هههههه..
حمّودة: وين حشيتهالي ؟ والله طلّعتك أنت من ضربة لولا، أما بقيت شاكك في الصوت على خاطرو قاعد يتعاود  والحمّام يبدّل فيه ...كلامك هو بيدو، ما سمعتنيش كيف قتلك  نفس الكلام ونفس اللغة؟
بوحميد: مالا كيف الحكاية ما جدّتش عليك فاش قام تحكي على الّي صارلك اليوم ؟
حمّودة: اسمع منّي .... العبد كيف يموت، مشا ينيّك وما عادش يرجع للدنيا، ... الحكاية هاذي نعرفها من صغري، كنت نمشي للجبّانة نتحشى في حفرة ونرقد ... أرقد في الجبّانة مع الموتا وعليك الامان وما يدور بيك حد وما ترقدش في الجامع ويسرقوك..
بوحميد: علاش كنت تبات في الجبّانة؟
حمّودة: ، كان بابا  ديما يطرّدني من الدار، نبقى في النهار ندور في الشوارع وفي الليل نمشي للجبّانة ونرقد
بوحميد: باهي علاش حكيتلي على الّي صارلك اليوم؟
حمّودة: محسوب أنت ما في بالكش! ... الحقيقة  قلبي معبّي وضاقت بيّا الدنيا، بقيت وحدي في الظلام ينيك فيّا البرد وزاد مخّي تخلبز ... وكيف سمعت صوتك وقلتلي خميسة، من غير ما نشعر حبّيت نصدّقها الحكاية وحبّيت بالحق نحكي مع خميسة ...راني توحشتها ... كانت هي الأم والبو والأخت والخو وكل شيْ، كانت ديما تاكل في جرتي في الطرايح من عند بابا  وكيف يطرّدني من الدار ديما تخلط عليّا للجنينة تجيبلي فطوري وكانت وقتها ديما توصّي في العطّار الحاج التوهامي الله يرحمو تقوللّو أي حاجة يستحقها حمّودة أعطيهالو وهي مبعّد تمشي تخلْصو... حبّيت نحكي معاك ونفرّغ قلبي ونعيش حلمة ...
بوحميد: أسكت يا حمّودة حمّمتلي قلبي ... باش تبكّيني معاك، طلعت من أطفال المقابر وأنا ما فيباليش ههههه
حمّودة: تعدّات على صاحبك طفولة منيكة، آش عندك ما ريت أنت من الدنيا !
بوحميد: برّا نيّك شعّل الضوْ والبس حوايجك، تحكي قول عليك حاضر على طهور حنّبعل، آلّي ريتو أنا هآني أصغر منّك أكثر من الّي ريتو أنت في حياتك كاملة، حضرت لزبّي لعام الجراد ولّيت شفت كل شيْ؟!
حمّودة: آهاهْ!! المولدي النيّاك فصعلي بحوايجي!
بوحميد: آش عملنا طوّا ؟! كيفاش باش تروّح؟
حمّودة: استنّى هآني باش انّيك حوايج عمّك يوسف، ما إستنفعنا منّو بشيْ وهو حيْ على الأقل نستنفعو منّو بحاجة وهو ميت..
بوحميد: يا زبّي عريان يسلب في ميت ! ههههههه.
حمّودة: هاذيكا هي! آش عندنا نعملو؟!


مشا حمّودة نحّا حوايج الحاج يوسف الكل ولبسهم.
بوحميد: ههههه مازبرك يا حاج ....  يا حمّودة بربّي امشي ثبّت شوف ما تلقاش مفتاح ورا دبابز الشامبوا..
حمّودة: والله بالرسمي فمّا مفتاح، يقوى عليك ربّي يا شيخ، كيف الفتّاشة الدنيا الكل تعرفها!
بوحميد: مآني عاملاول خدمت جمعتين مع معز في الحمّام، .... ياخي حكاية الحنش الّي دخل للنقبة شكون طلّعها؟ ... لو كان زدت فيه جمعة اخرى راني ردّيت زبّورمّو حمّام mixte  ونزيد نبيع فيه الشراب هههههه 
حمّودة: شنوّا الحس البرّا ؟
بوحميد: ستنّى خلّيني نطل..


طلْ بوحميد لقاها حضبة و goal قدّام الحمّام، حتّى من عبد الوهاب المدّب متاع الحومة معاهم..
بوحميد: يا حمّودة  تنكنا وشلقو بينا!!!
حمّودة: كيفاش شلقو بينا؟
بوحميد: ظاهرلي من الضو شافوه يشعل..
حمّودة: آش عملنا طوّا ؟!!
بوحميد: برّا شوف بلاصة تخبّا فيها، هآني باش نمشي نعمل طلّة اخرى..
معز: هيّا يا شيخ أبدا أقرا،  أعطيه شويّا معوذتين على شويّة بقرة، وبزايد سورة الجن ... يا لطيف ألطف!  ما لقينا ما نعملو نسمعو في كلامو جبناه للحمّام!


رجع بوحميد لحمّودة: يا حمّودة ههههههه الجماعة ماشي في بالهم بيك روح الحاج يوسف هههههه
حمّودة: تضحك زك خالتك!!! تحشاتلي حشوة البلاء والقضاء!
بوحميد: إسمعني عندي ليك فكرة زبّوووووورة نشالله تنجح!
حمّودة: شنوّا هـ الفكرة؟
بوحميد: فمّا بحذا دبابز الشامبوا كولونات متاع نساء، خوذ واحد وألبسو  في وجهك وأقرب للباب وخوّضها بالعويق والعياط، صيح وعيّط على قد ما تقدر، وأنا ومهدي باش نضربوهم بالحجر من الفوق، وقت الّي نكلمك حلْ الباب وأخرج وأنت تعيّط وأهرب إجري وما تتلفّتش وراك ... ديراكت لدارنا إستنّاني غادي...
حمّودة: كيف يضربوني ولا يعملولي حاجة منيكة؟!
بوحميد: ما عندناش حل آخر، باش تبقى هنا طو يجيبولك فرقة مقاومة الأجعاب..
حمّودة: باهي هآني باش نتبعك، الله يستر، الليلة القحبة!!


لبس حمّودة كولون وبدا حمّودة يعيّط قدّام الباب ومشى بوحميد يلوّج على الحجر ياخي لقا قطّوس ميت عندو جمعة منفوخ ومطيّش في تركينة  فوق السطح، هزّو وناك بيه معز على راسو، ياخي الجماعة بدات تعيّط  "الله .. الله"  وهربو.
 عبد الوهاب: بوك ميا في الميا فحّج عليه قطّوس بوسبعة أرواح..
معز: برّا يا شيخ أرجعلو زيد أقرا عليه..
عبد الوهاب: برّا نيّك ..شد امشي أقرا عليه وحدك، آش مدخّلني أنا؟!  لاني شيخ لا زبّي ..هيّا السلام عليكم..
معز: يا شيخ وين ماشي؟  شكون باش يقرا عليه؟
عبد الوهاب: صلّيت بيكم نهارين في الجامع ردّيتوني شيخ؟!
معز: مالا هآني باش نحل الباب ونيكمها القحبة ما نسيْبو عليكم.. بقيت كان أنا الشجاع فيكم!


 مشا مهدي عطا لحمّودة الإشارة متاع الهروب..
عملْ هكّا حمّودة حلْ الباب وهو يصيح ويجري،  لابس الدنقري والشاشية متاع الحاج يوسف والجماعة جمدو في بلايصهم يغزرولو وهوما خايفين، شطرهم بالو على رواحهم من الخوف ماشي في بالهم بيه الروح متاع الحاج يوسف ! 


روّح بوحميد ومهدي مشاو قعدو قدّام الدار يستنّاو في حمّودة.
مهدي: شبيه لطوّا لا وصل؟ يطلعشي شدّوه ؟.. كان شدّوه.. مشا ينيّك !
بوحميد: حمّودة ما يتشدّش، كيف الحنش ديما يتلهوث، راهو يزgزg بيه في الأنهجة... حتّى لو كان شدّو ما عندو ما يعمللو .. ياخي شكون عطاه المفتاح وخلاّه يدخل مع النساء ؟! هكّاكا يتحشالهم الزوز وحمّودة ماهوش باش يسكت !
مهدي: نفترضو شدّو وتناكت عند الحاكم، حمّودة طو يجبدك معاهم في التحقيق..
بوحميد: يجبد صرمو، ههههه يجبدني في التحقيق ! أولا حمّودة ما يعملهاش ماهوش كيما النيّاكة لخرين وثانيا الحكاية بيناتهم الزوز وثالثا يخرالي فيه هههههه.
مهدي: مورو لطوّا ما روّح؟
بوحميد: طلبتو بكري تليفونو ينوقس وما يهزّش..
مهدي: يا نيكمها ما حاشيه فينا كان هو، شايخ متفرهد...
بوحميد: لاهو شايخ لا زبّي، عايش على أعصابو، الله يستر نهار من نهارات لا يعمل حاجة منيكة..
مهدي: على خاطر بوه؟
بوحميد: apart حكاية بوه وأمّو، فادد من زبّورم الوضع وزبّورم البلاد، فادد حتّى من روحو ... يتكرّز فيسع .. مورو مشكلتو ما يظهّرش ويبقى يرحي دخلاني، ما تشوفش فيه السيقارو يشعّل خوه ..وقريب يولّي ألكوليك ما يصحاش ... ههههه المرّة الّي فاتت لقيتو يخلّط  في الكوكا بالألكول هههههه.
مهدي: نتصوّر الداهما ما يخلّيهوش طو يريقلّو أمورو ويهزّو بحذاه للطليان..
بوحميد: مورو ما يحلمش بالطليان، مورو يحلم ببلاد الانقليز .. الإمبراطورية العظمى .. بلاد شكسبير ..
مهدي: كيما قال القدافي الشيخ زبير ههههههه.
بوحميد: ههههه .. وزيد طوّا اذا بوه وأمّو طلقوا ما نتصوْروش ينجّم يخرج ويخلّي أختو وأمّو وحدهم..
مهدي: تجي للرسمي، ماعادش تحلى الحومة كان خرج هو ... آش باش يبقى فيها يا زبّي؟!
بوحميد: يبقى فيها بوالمحاين ههههه.
مهدي: موش كيف، كل واحد وبلاصتو وحد ما يعوّض حد..
بوحميد:  رانا الثلاثي الناري الذي لا يخشى الصعاب، شعارنا في الحياة  قحب ودروشة  وضربان الخفيف هههههه.
مهدي: هاو بوالعرب خلط.
حمّودة: اووه اووه .... تقطع عليّا النفس أووه...
مهدي: تقوليش شدّوك؟!
بوحميد: أعطيني ساعا نشرب، ريقي شاح، نحس فيه صابون..
بوحميد: بربّي مهدي هاهيكا الدبّوزة مازلت كيف حطّيتها في الدروج برّا جيبها..
حمّودة: آه يا ميمتي ..أووه ...لعبت عليّا الدوخا..
بوحميد: أشرب بشويّا يا زبّي، وأنت كيف لافابو تبلع على بعضو ... هاوْ  كرسي أقعد أرتاح..
مهدي: آش عملت؟
حمّودة: خلط عليّا معز حصرني في زنقة الحب ناكني بزلاّط على ترمي ياخي دزّيتو طيّحتو هو والموتور  وقطّعت بيه للسبخة، دخلت للغابة الداخل ..ضيّعتو غادي...
بوحميد: مالا هاك منعت !
حمّودة: في الكازينو البلاصة الّي تمشو تسكرو فيها ... لقيت بلال دعبسْ معنّق بنت الدجّاج، ما عرفنيش، مشا في بالو بيّا بوليس، ياخي خلط علّيا يضرب بالحجر...
مهدي: شكون منهم بنت الدجّاج؟
حمّودة: ما نعرفش إسمها .. المهم موش هاك الفرخة سميرة، ظاهرلي أختها الّي أصغر منها..
مهدي: أوصفهالي كيفاش؟
حمّودة: الّي شعرها أصفر  ووجها بالخرى ذبّان..
بوحميد: آآآه يا مهدي!  تطلعشي أميرة صاحبتك؟!!
مهدي: كان طلعت هي أمها القحبة تناكت!
بوحميد: اسمعني مهدوش هآنا باش نمشو نثبتو من الحكاية، لو كان طلعت صحيحة،.. لا تضربها ولا تدور بيها .. نعرفك واحد معصبن .. لاهي خطيبتك ولاك معرّس بيها ولا زبّي..
مهدي: تخون في زبّي مع واحد امسّخ كيما بلال دعبسْ!!
بوحميد: يا مهدوش عيّش خويا .. أبعثها تنيّك وهي الّي خسرت...

مشا مهدي وبوحميد للسبخة ياخي لقاوْ بلال دعبسْ وأميرة بنت الدجّاج قاعدين يشقّو في الكيّاس مروّحين..

8 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis