18 juin 2012

الجزء الواحد وعشرون



بوحميد: والله أعز فكرة ! شكون فيكم يمشي يجيب ورقة وستيلو؟
سوسن: نلعبوها أمّا على شرط ما تبداش فيها القباحة..
بوحميد: كيفاش من غير قباحة؟
سوسن: طوْ مورو يخترعلنا قانون جديد هههه.
يسرى: مورو رقد ca y .
بوحميد: خلّوه يرقد، اليوم .. ههه  قول البارح مشا للبحر وزيد في العشية سكِر .. والله يعطيه الصحّة كيف بقا ساهر معانا للوقت هذا!
يسرى: تليفون شكون الّي ينوقس؟
بوحميد: تليفوني أنا .
سوسن: هههههه شبيك حاطط sonnerie متاع الفرقة النحاسية؟ عندك طهور؟
بوحميد: sonnerie هاذي عاملها كان لسميّة بنت l'arab ههههه.
سوسن: الزح من قلّة sonneriette حاطلها متاع الفرقة النحاسية؟!
بوحميد: هههههه ..
سوسن: شبيك ما تهزّش؟
يسرى: حاشم ولا خايف منها؟
بوحميد: والله لا ..علاش خايف وعلاش حاشم؟ ..هآي عاودت طلبت .. شكون منكم يحب يهز عليها؟
يسرى: باهيشي! نحن آش مدخّلنا؟
بوحميد: تعاركت معاها .. شلقت بيها تخون فيّا ونحب نرجّع فآزتي ههه.
سوسن: أعطيني طوْ نهز عليها.
يسرى: بربّي لا يا سوسن،  خايبة الفآزة!
سوسن تحكي بالحلّة: آآالوو.
سمية: نومرو أحمد هذا؟
سوسن: oui  كان كتبلو المكتوب.
سميّة: شكون معايا؟
سوسن: انت شكونك .. تطلبلي في بوحميدتي في عقاب الليل؟
سميّة: سامحني أختي ..كان بحذاك عدّيهولي، قلّو سميّة ex متاعك.
سوسن: آه صار أنتي سمْسومتو ! من بكري وهو يحكي عليك..
سميّة: آش كان يحكي عليّا؟
سوسن: الحق الحق ما حكى عليك كان بالخير .. يشكر فيك ويعاود..
سميّة: وأنتي شكونك؟
سوسن: أنا! ....أنا زعما شكون؟ هاهاهاهاهاها..
بوحميد: ههههههه.
سميّة:  تصبح على خير ..
سوسن: يا سميّة استنّا لحظة..
بوحميد: قلها الّي انتي صاحبتي..
سوسن:  هآني باش نقولك الحقيقة .. أنا  فرمليّة.
بوحميد: لا ! .. قوليلها صاحبتو!
سميّة: ومنين تعرفو بوحميد؟
سوسن:  بوحميد  مريض عندي في السبيطار.
سميّة: وقتاش دخل للسبيطار؟ بكري بركا شفتو في الحومة!
سوسن: مازال كيف جابو صاحبو مورو للسبيطار..
سميّة: شبيه لاباس؟!!
سوسن: لاباس طوّا حالتو مستقرّة .. ما تخوّفش، منع من الخطر.
سميّة:  خطر؟!
سوسن: كان عندو شويّا انتفاخ في الترمة اليسار.
بوحميد: ههههههه يا زبّي عندي زوز ترم وحدة يمين ووحدة يسار!
سوسن:  طلعتلو فيها حبّة  قدْ كعبة الفراولة ...
سميّة: مناش طلعتلو؟
سوسن: الطبيب الّي عدّا عليه قال طلعتلو من الحُبْ ... من بكري وهو يجبد في اسمك" سميّة حبيبتي سميّة نور عيني " مسكين من قوّة الحب ..  طلعتلو حبّة في ترمتو!
يسرى: هههههههه.
سميّة: هو يقول هكّا؟
سوسن: في غيبوبة، ماهوش في وعيو، قاعد يتكلّم وحدو .. تحب نقرّبلك التليفون وتسمعو فاش قاعد يقول؟
سميّة: قرّبلي خلْ نسمع!
سوسن: احسب روحك تحلم وانت تتكلم...
بوحميد: آآآه يا سمسومتي .. يا حبّي ..آآه ظلمنا الحب .. هذه ليلتي .. آآه يا بنت الناس انا فقير ودراهم يومي معدودة برمْ بمْ بمْ..
سوسن: هههههههه يهلك يا سخطة ....  سمعتو؟
سميّة: سمعتو .. 
سوسن: من بكري وهو يقول "علاش يا سميّة تخون فيّا وانا حبّيتك"  ياخي شنوّا الّي صار بيناتكم؟
سميّة: أووووف ..  حكاية طويلة، أما والله لا خنتو .. 
سوسن: أحكيلي شنوّا الّي صار .. خايف انّجمْ نعاونكم ..
سميّة: حكاية فارغة، طلبني لقا تليفوني occupé مشا في بالو بيّا نتكلّم  مع واحد آخر .
بوحميد: يا سميّة مانيش مسامحك ...
سوسن: اسمع .. اسمع..
بوحميد: يا سميّة يا بنت الهنشير باش نموت ومانيش راضي عليك ..  آآآه  إنّني عربي فأخشيني ..
سميّة: طوْ الحكاية بالرسمي ولا قاعدين تفدلكو ؟!
سوسن: وراس وليداتي الّي تسمع فيه الكل صحيح .. الطفل  دخل وخرج في حلّة، ولّى يتكلّم وحدو!! مالاّ حب هذا! السماح فيه! .. زيد اسمع..
بوحميد: يقولون بوحميد في السبيطار مريض فيا ليت سميّة كانت الطبيب المداوي .. دزّيتيني هآني جيتك هرب عليّا النوم .. 
يسرى: ههاهاههاها ..
بوحميد: دثيريني يا فرمليّة دثيريني .. لحمي يتزوغب ..  أشعر بالقشعريرة ... 
سوسن ماعادش تنجّم تشد روحها من الضحك ياخي علقت التليفون.
سوسن: آي كرشي آي .. يهلكك يا بوحميد .. هاهاهاهها باش  تقتلني يا خرى  هاهاهاهها..
يسرى:  هههههه مورو ما خلّيناهوش يرقد!
بوحميد: قوم نيّك أخلط على بآيتك من الضحك ههههه.
مورو: شكون عندو دبّوزة الماء؟
يسرى: بوحميد أعطي مورو يشرب.
سوسن: عندك فلوس في تليفونك؟
بوحميد: ظاهرلي فيه  حكاية ثلاثة ألاف.
سوسن: باش نعاود نطلبها ههه.
بوحميد: عاود ..عاود .. الليلة ضحك للصباح هههه.
سميّة: آلو.
سوسن: ألو ..سامحني بكري علّقت عليك .. بوحميد مازال كي فاق من الغيبوبة .. بكلّو يرعش من البرد ..
سميّة: طوّا بالحق الحكاية؟ .. بوحميد نعرفو ديما بأفلامو..
سوسن: أنا نقولّك وراس وليداتي وانتي تقولّي بالحق!  ياخي أولادي نحلف بيهم بالكذب؟!
سميّة: مالا شكون الّي كان يضحك؟
سوسن: آه ! هاذيكا la femme de ménage كيف سمعاتو يحكي هكّاكا مشا في بالها بيه مهبول ... أمّا الحق من ناحية مهبول .. مهبول بيك، والله يا سميّة صعيب باش تلقا انسان كيما بوحميد ويحبّك الحب العذري هذا الكل .. مسكين سترو ربّي ما طلعلوش العذر من تالي هههه.. 
سميّة: فاق ولا مازال؟
سوسن: فايق أي. .. نعدّيهولك؟  سمْسومتك تحب تكلمك.
بوحميد: آلو يا نور عينيّا.
سميّة: باش نقولّك كلمتين يا صوابع ساقيّا .. شكوني القحبة الّي معاك؟؟
بوحميد: آي آي .. مالاّ وجيعة ... هاذيكا الفرمليّة..
سميّة: بوحميد نقّص من الكذب  .. مانيش l'arab الّي ضحكت عليه بحكاية بلال دعبس .. شكوني القحبة الّي معاك وما تهبّلنيش؟؟!!
بوحميد: آلو .. ألو .. مانيش نسمع فيك ..آلوو.
بوحميد علّق التليفون.
بوحميد: زلعتينا يا سوسن ... شلقت بينا!
سوسن: كيفاش شلقت؟
بوحميد: تحكيلها على العذر! .. طوّا هاذي حكاية؟! .. شلقت بيك .. قالتلي شكوني القحبة الّي معاك!
سوسن: مالا لو كان حكيتلها على ترمتك orthépedique آش تعمل؟ هههههههه.
بوحميد: يزّي نيّك .. حشيتيهتالي ومازلت تفدلك؟!
سوسن: بربّي يزّي من التقوحيب! بكري تقولّي قوللها صاحبتك وطوّا شاريلي عركة؟!
بوحميد: كيف تقوللها صاحبتي على الأقل انّجم نلقالها حلْ على خاطر هي خانتني ..أما التقوحيب ماعندوش دواء!
يسرى: يزّينا بوحميد!  محسوب أنت باش توحل وماكش باش تلقا كيفاش تسلّكها؟!  أووه يا بابا!  راك بوحميد والأجر على الله! 
بوحميد: يلزمني نرّّكزلها ونلقا solution!
سوسن: ركّز يا معلّم ركّز .. أمّا أنا ما تجبدنيش في solution متاعك .. سميّة ما نحبّش نعمل معاها  المشاكل  !
مورو: قوللها كنت ساهر تشرب مع مورو وسلوى  .. وسلوى سكرانة حبّت تفدلك معاك باش ترجّعكم لبعضكم ..
بوحميد: والله أستاذ!  وحدك في الحلول المستعجلة!
سوسن: وكيف سلوى تسمع بالحكاية وتتغشش؟
مورو: ياخي ويني سلوى؟ (تنهيدة).
يسرى: علاش شبيكم ؟ تقوليش انتوما زادا متعاركين؟
مورو: آش خص جينا متعاركين ..راهو مخّي مرتاح ..
يسرى: آش صار بيناتكم؟ في بالي أموركم كي الزيت فوق الماء..
مورو: تقلبت ولاّت كي الماء فوق الزيت..
سوسن: شنوّا مورو تخبّي علينا .. خايف ولا ناخذوك بالعين؟
بوحميد: والله بالرسمي من غير تفدليك ..  صارتلهم حكاية منيكة..
يسرى: اللطف!  شنوّا الّي صار؟!
بوحميد: الداهما مشا قال لسلوى إبعدي على مورو..
يسرى: آش مدخلو الداهما بيناتهم؟!
بوحميد: بيدي أنا ما فهمتش!
مورو: اقلبو علينا الصحن.. شوفو حكاية أخرى أحكوها .. 
سوسن: خلّوه على راحتو ما تكثروش عليه السؤالات.
يسرى: وأنت بوحميد وقتاش باش تعاود تحكي مع سمسومتك؟
بوحميد: خلّي تبرد الحكاية ساعا .. نعرفها سميّة كيف تبدا متغششة تولّي ما عادش تفهم شيْ..
يسرى: طوْ بالرسمي تحبها؟
بوحميد: شنوّا نحبها؟! راهي السو الّي شواتلي الكبيدة!  ساعات راسها  يبدا صحيح .. نجيه أنا نشطّب عليه .. نيكلو croix بالأحمر  ونحط عليه زيرو، غالط .. أرجع غدوة ههههه.
يسرى: نشالله ربّي يفضّلكم لبعضكم!
بوحميد: عيشك عيّش أختي ... يا شيخ مورو نمشو نشدّو بلايصنا ونرقدو؟
مورو: yes let's go.
بوحميد يقوّم في مورو: مد يدّك ..
سوسن: الأولاد غدوة نسهرو مع بعضنا؟
بوحميد: ونلعبو زوكي زوكي ؟ هاههاهاها.
سوسن: انتوما قويين عليّا .. فايتيني بالخبرة .. لو كان نلعب معاكم طوْ تربحوني ههههه..
مورو: ليلتكم زينة لبنات و merci على القعدة الحلوّة ..على القليلة بدّلت معاكم الجوْ وضحكت شويّا..
يسرى: أضحك يا ولد ماريّة .. بقلة ليها .. الدنيا ما هازين منها شيْ ..
بوحميد: تصبحون على خير وموعدنا بعد الفاصل هههههه.
سوسن: ما تنساش باش اتداوي روحك ... المخدّة مازلنا حاجتنا بيها ههههههه... تصبح على خير لولاد.

رجعنا لدار بوحميد ودخلنا للاستوديو رقدنا، فقت مع حكاية الأحداش متاع الصباح، قوّمت معايا بوحميد مشينا غسلنا وجوهنا ومشينا لحمّودة العطّار عملنا زوز كسكروتات زبدة ومعجون ومبعّد مشينا لقهوة الحاج كليناهم وهبّطنا زوز كابوسا ومع القهاوي لابد من بعض النيكوتين المنشّط ... جبدت باش نشعّل سيقارو ياخي رضا ولد سكّوحة (الّي يخدم مع سمير ولد السبنيوريّة)  طلبني في سيقارو.
رضا: ولد ماريّة أعطيني سيقارو كان عندك..
مورو: ايجا أقعد بحذانا شبيك قاعد وحدك؟
رضا: نستنّا في شكون..
مورو: عندكم خدمة اليوم؟
رضا: سمير اليوم مشا للقصرين..
بوحميد: راهو مشا يجيب في السلعة..
رضا: لا سلعة لا شيْ ، عندو عرس متاع واحد صاحبو، مشا باش يحضر وغدوة يروّح..
 مورو: مالا آش فمّا جديد ؟
رضا: ما فمّا شيْ، كيما العادة، كان القينيا والقلق..اسمعني مورو .. أنت ماوْ عندك علاقاتك .. ما تعرفشي شيخ باهي؟
مورو:  شوفت عبد الوهاب؟
رضا: شكونو عبد الوهاب متاع زبّي! حتّى جزء عمْ ماهوش حافظو ...  حاجتي بشيخ قحبون متاع ألعاب،  يديه تجمّد الماء ..
بوحميد: حاجتك بشيخ ولا فريجيدار؟ ههههههه.
مورو: علاش تحب على شيخ قحبون؟
رضا جاب كرسيه وقعد معانا.
رضا: باش نحكيلكم حكاية ونحبها تموت بيناتنا، كان تنجمو تعاونوني، خوكم رضا ما ينساكمش وتاخذو متاعكم .. كان ما تنجموش  الحكاية تموت هنا.
مورو: أحكي تراه خلّي نشوفو كيفاش انّجمو نعاونوك..
رضا: فمّا بنيّة راكبينها أهل بسم الله وما حبّوش يخرجو منها، أمها على قد ما هزّتها لشيوخ وعزّامة وشيْ مالقولهاش حلْ !
مورو: وكيفاش ركبوها؟
رضا: الجن ركبها وقت الّي أمها جابت عزّام مغربي باش يخرجلها خزنة.
بوحميد: خزنة شنوّا؟ خزنة بآنكا؟
رضا: كرومة متاع جمل معبيا بالذهب واللويز مدفونة في دارها  تحت الأرض..
مورو يكمي من السيقارو: آش مدخّل الخزنة في الطفلة؟
رضا: الجن شرط على العزّام يجيبلو صبيّة باش يعطيه الصرْميّة متاع الذهب واللويز..
مورو: ياخي هزّولو الطفلة؟
رضا: عليك نور .. هزّولو الطفلة، تلقاها شافتشي الجن وتفجعت ياخي ركبها..
بوحميد: العملة هاذي ما تكون كان عملت ميحاضة ههههههه.
مورو: علْ القليلة  خرّجشي الخزنة؟
رضا: هاذيكا هيّ المشكلة، حاجتنا بالجن يخرج من الطفلة ويعطيهالنا!
مورو: و العزّام المغربي علاش ما خرجوش منها؟
رضا: العزّام من نهارتها ما شفناهوش، قال باش يرجع وما رجعش .. تلقاه روّح لبلادو.
مورو: وأنت منين تعرفها الطفلة؟
رضا: نعرف أمها، مشيتلها باش ندهنلها الدار .. عندها بلاصة في بيت من البيوت بسم الله الرحمان الرحيم سخونة! الحاجة الّي تحطها فيه اتطّيح وحدها! ... مرّة طلعت فوق السلوم باش ندهن وقول فمّا شكون جا  دز بيّا السلّوم وطيّحني ... مشيت قلت لمولات الدار على الحكاية قالتلي بالرسمي هي زادا صارتلها برشا حاجات غريبة في البلاصة هاذاكا ..
مورو: وهي راجلها وين؟
رضا: مرا مطلقة  .. قلتلها خلّي نجيبولها شيخ يقرا عليها شويّا قرآن كان فمّا حاجة طوْ تمشي ... مشيت حكيت الحكاية للمولدي الفحّام،  قالّي ميا في الميا البلاصة هاذيكا تطلع فيها خزنة وبعثني لشيخ مرّوكي يعرفو، هزّيتهولها للدار، بدا يقرا في القرآن ومبعّد شدّاتو الرعشة وبدا يتهز ويتنفض..
بوحميد: شبيه؟ بعبصو الشيطان؟ ههههههه.
مورو (يغمز في بوحميد): بوحميد خلّي الراجل يكمّل يحكي، الموضوع هذا ما فيهوش فدلكة ... وعلاش بدا يتهز ويتنفض؟
رضا: تلقاه وقتها كان يتعارك مع الجن ... مبعّد خرج صلّى ركعتين وقاللنا الّي البلاصة هاذيكا فيها خزنة وباش تخرج يلزم نعطوه خمسة ملاين باش يشري بيهم نوع متاع بخور..
مورو: والمرا عطاتو؟
رضا: منين عندها ؟! مرا زوّالية عايشة على النفقة الّي يبعثلها فيها راجلها من السعوديّة...
مورو: مالا كيفاش الجن شرط عليهم باش يجيبولو صبيّة؟
رضا: من غدوتها بدينا نحفرو، موش بدينا، أنا حفرت وحدي وهو بقا يعزّم يقرا في كتاب متاع طلاسم ومبعّد خرج عيّط للمرا قاللها  الجن طالب طفلة صبيّة تهبطلو للحفرة ويعطيهالها.
بوحميد: عطاهولها؟ هههههه.
رضا: منين عطاهولها مسكينة، الطفلة خرجت مرعوبة بكلها ترعش من الخوف.. هاذي هيّ حكايتها ... والمرا قالتلي جيب أي عزّام ولا شيخ ينجّم يبرّيلها بنتها وأنا ناخو كرومة الجمل ..
مورو: ما لقيتش شيخ باهي؟
رضا: هآني نستنّا في واحد باش يجي .. لوكان ما قدّش روحو، هاوْكا أنت في بالك شوفلي شكون..
بوحميد: هاذي دواها ما تلقاه كان عند الشيخ مورو!
رضا: مورو تعرف شكون ينجّم يحلّلنا المشكلة؟!
بوحميد: انا نقولّك الشيخ مورو وأنت تلوّج على شكون! شبيك يا ولد سكّوحة؟!  مورو راهو ماخو شهادة في الروحانيات  قاريها بالتكنولوجيا المنوية متاع الزنجبيل والزعتر! السيّد الّي قدّامك عامل stage عند سيدي عبد الله القشّاش وما أدراك! .. واحد عزّام ولد قحبة صرف من بلاد ما وراء البحار!
رضا: بالرسمي مورو؟!
مورو: الطفلة كيف خرجت من البيت متاع الجن، حوايجها نظاف ولا مسخين؟
رضا: نظاف ماهومش امسخين .. الطفلة ما هبطتش جملة للحفرة، ركبها الجن قبل ما تهبط ..
مورو: المرّوكي قاللكم هكّا؟
رضا: الحكاية باينا من غير ما يقول ...
مورو: العزّام هذا ما يطلع كان عزّام راسو أصلع .. 
بوحميد: الراسو أصلع ولد قحبة صرف ههههههه.
رضا: والله بالحق المرّوكي الّي جبتو فرطاس وما عندوش شعر في راسو .. هههه مالاّ مورو!  هاكْ طلعتْ تفهملها !
بوحميد: بجاه ربّي امشي معاه خايف الشفاء يجي على يديك .. داويها كيما داويت سهام بوصدرين ..
مورو: باهي تستنّاني هنا نوصل للدار نبدّل حوايجي ونجيك نمشو مع بعضنا؟
رضا: الراجل من غير ما نستنّاه ؟
بوحميد: الشيخ الّي جاييك أبعثو ينيّك، طوّا معاك أقوى طبيب روحاني في الجمهورية يداوي بالروح والريحة . 
مورو: ما تتحرّكش من بقعتك .. دريّج نوصل للدار ونجي.

خلّيت بوحميد بحذا ولد سكّوحة وروّحت للدار طلّيت على ماريّة وبدّلت حوايجي، هيّجت شعري ولبست الكبّوس متاع جدّي الله يرحمو و الجبّة متاع الداهما ( كيف القميص متاع الأفغانيين لكنها بيضا ومخططة بالطول بالأكحل وعندها cole v) و حطّيت في يدّي سبحة وعلى أكتافي الشماغ متاع الفلسطنيين .. وعملت ضربات déodorant وخرجت مشيت لولد سكّوحة .. ومن قدّام القهوة خذينا تاكسي ومشينا لدار الطفلة ...وصلنا للدار حلّتلنا امها الباب، ولد سكّوحة دخّلني للبيت الّي  يقول عليها فيها الكنز، لقيتها محفورة، فيها حفرة غرقها أكثر من زوز ميترو ... ومبعّد سعاد (أم الطفلة) دخلتني  لبيت بنتها .. لقيت الطفلة راقدة على الفرش ومكتفينها من ساقيها ويديها،  وراسها مغطّي بملحفة صفراء وهيّ tzon كيف المريض ... وفي الحيط فمّا تصاور (posters ) متاع فيروز وماجدة الرومي ونزار قبّاني شطرهم مقطعين..
مورو: شنوّا اسمها بنتك؟
سعاد: اسمها فرح..
مورو: ماشاء الله محلى اسمها ..  نشالله ديما مفرحاتك .. قدّاش عمرها؟
سعاد: يعيشك .. عمرها ثلاثة وعشرين سنة ...
فرح: أخرج .. أخرج .. اخرج .. يا خامج يا مسّخ .. أخرج..
سعاد: سامحني يا شيخ، من البارح وهي تسب في الناس الكل .. أنا أمها ما خلاّت ما سمْعتني! الله يهلك الّي كان السبب!
مورو: مايسالش خلّيها تسب وتفرّغ قلبها .. ماهياش في وعيها ... مالا التصاور في الحيط هي قطعتهم؟
سعاد: أنا قطّعتهم، فمّا مدّب قالّلي نحّيهم راهم  يجيبوالشواطن .
مورو: علاش ما نحّيتهمش الكل؟
سعاد: ما خلاّتنيش .. هاجت عليّا وسبّتني وضربت المدّب وطرداتو من الدار .. هاذاكا علاش كتّفتها.
مورو: فهمتك .. تنجّم تشعلّي الكانون وتحطلي فيه شويّا بخور .
سعاد: الكانون  شاعل .. من الصباح وأنا نبخّر في الدار..
مورو: باهي جيبلي شمعة.
سعاد: ماعنديش شمع في الدار.
رضا: طوْ نخرج نمشي نشري.

جابتلي سعاد الكانون بخّرت بيه البيت وأنا نقرا في شويّا طلاسم كلام موش مفهوم من نوعية "شمهروش بهروش خشطوش أضرب يا كرطوش .." وقلت للجماعة باش يدخلو لبيت أخرى و يسَكْرو على رواحهم الباب بالمفتاح و ما يخرجوش منها كان ما أنا نقوللهم .. باش الجن كيف يخرج من الطفلة ما يدخلش في واحد منهم .. سكّرت الشباك وباب البيت، ظلّمت الدنيا وشعّلت الشمعة وحطّيتها قدّام الفرش ومشيت لفرح عرّيتلها وجهها، عندها عينين خضر ولحمتها بيضا وشعرها أكحل وشفايفها .. آآه مالاّ شفايف عندها! 
 حطّيت فمّي على وذنها وبديت نغنّيلها في غنّاية "كن صديقي"  متاع ماجدة الرومي وفرح من الّي كانت تصيح وتسب بدات تهدا وبدنها بدا يركح  ما عادش yvabri .. كيف ريت التأثير الايجابي للغناء، عاودتلها بغنّاية "خذني حبيبي" ... ياخي فرح بدات تغنّي معايا.
خلّيتها تغنّي وغمّضتلها عينيها  وبديت نلعب على شعرها ونداعب في وجهها بأطراف أصابعي  .. ومبعّد هبطت نبوس في رقبتها  ياخي بدات تتنفس بالقوي دخّلت يدّي تحت السوريّة وداعبت ثديها ... ومبعّد طلعت فوق الفرش وفحّجت وقعدت فوق كرشها .. نحّيتلها الخيط من يديها وشمّيتهم وبوستهم  وهزّيت حطّيتهم فوق راسها ... حطّيت يديّا على ظبابطها وطبّست نبوس في شفايفها الطريّين ونعدّي في لساني بالعرض في الشق الّي ما بيناتهم وكل مرّة بشفايفي نعض شفّة من شفايفها بعضّة خفيفة ... ومبعّد رجعت نبوس في الرقبة والبلاصة الّي فوق و وراء الوذنين..
حلّيتلها الفلس متاع سوريتها البيضا حتّاكشي للصدر وخرّجت بزّولتها اليمين ياخي لقيت الراس واقف (لونو شكلاطي) .. بديت نلعب بيه بأطراف صوابعي  ومبعّد حطّيت شفايفي وبديت نبوس فيه ونلعب بيه بلساني .. نلحس فيه واللسان قاعد يدور عليه من الجهات الكل .. خرّجت البزّولة اليسار نرضع فيها ويدّي تلعب وتغفّس وتكبس وتعصر في البزّولة اليمين ... بعد ما شبعت من البزازل كمّلت حلّيت فلس السوريّة الكل وعرّيت على صدرها وكرشها وهبطت بلساني بخط مستقيم نلحس .. بديتها من بين البزازل حتّاكشي للصرّة .. وفي الصرّة لعبت كيما حبّيت وأشتهيت بلساني ويديّا يلعبو بصدرها.. ومبعّد نحّيتلها الخيط الّي كان رابطلها ساقيها وهزّيتلها jupe متاعها الفوق ونحّيتلها قلصونها ورجّعت هبّطت jupe اللوطا ... ودخّلت راسي في الظلام في وسط jupe  وعينيّا مغمضين ومخّي مركّز وأنا نشم في زبّورها المشعّر ...أووووه ما أبن ريحتو!!  .. ريحة مخلطة ما بين ريحة الماء متاع زبّورها والعرق .. ريحة أبن من كل قوارير العطور الفخمة .. هاذي هيّ ريحة النيك الأصليّة!
بلساني بديت نلكْلك في النونة وفرح وقتها ما عادش فيها، نحس في فخاذها بين راسي يرعشو و بيديها قاعدة اتدزلي في راسي باش نوقّف التلكليك وهي تصيح تقولّي "يزّي .. يزّي" .. وقتها جاها l'orgasme ! ... قصّيت على التلكليك ونحّيتلها jupe ونحّيت أنا الجبّة وحلّيتلها ساقيها وشدّيت العصبة بديت نحك فيها على الشق متاع الزبّور وعلى النونة ومبعّد بديت ندخّل فيها بشويّا بشويّا ... ياخي لقيت نقبتها مسرْحة (كيما شكّيت، طلعت ماهياشviérge ) وبقيت ندخّل في العصبة ونخرّج بالـ ralenti .. بالبطئ الشديد وزبّورها السخون قاعد يكبس ويرخف على العصبة  ... وفي أقل من دقيقة حسّيت بحلاوة موش عاديّة ... ذكرتني بأوّل حلاوة حسّيتها وقت الّي بزّعت أوّل مرّة في حياتي ... أصلا  فرّغت في وسطها وما نجّمتش نخرّج زبّي باش نبزّع البرّا!
بعد ما فرّغت .. العصبة خلّيتها شويّا في وسط الزبّور ومبعّد نحّيتها وحطّيت راسي على صدرها ويدّي على زبّورها باش ما نخلّيش البزع يخرج.

فرح: شنوّا اسمك أنت؟
مورو: اسمي مورو.
فرح: أنت شيخ ولا موش شيخ؟
مورو: أنا شايخ ههههه.
فرح:  ههههه حتّى أنا شايخة ... كيفاش عرفتني نحب ماجدة الرومي؟
مورو: من التصاور الّي معلقتهم في بيتك .. غنّيتلك  قلت يمكن الغناء يهدّيك ويخلّيك ترتاحلي ..
فرح تلعب  بصوابعها على شعري.
فرح: محلاه شعرك..
مورو: ههههه نغسل فيه بزيت الجوجوبا هههه..
فرح: هههههه ... الجن ca y خرج ومشا على روحو؟
مورو: كيفاش تحس في روحك انتي؟
فرح: نحس في روحي خفيفة باش نطير ..
مورو: مالا ca y هز فاليجاتو وخلط على المرّوكي ... قولّي كيفاش ركبك الجن؟ كيفاش صارت الحكاية بالضبط؟
فرح: دخلت مع العزّام للبيت وبدا يتكلّم بلغة الجنون، أنا من الخوف جمدت في بلاصتي ومبعّد نحّالي حوايجي الكل وقالّي أهبط في الحفرة ياخي أنا دخت وبعد فيّقني وقالّلي الجن دخل فيك ومرّة أخرى عاود يحكي معايا بلغة الجنون..
مورو: في بالك بيه أغتصبك؟
فرح: الجن؟
مورو: لا .. العزّام  .. أنا كيف ترطاطا .. ما لقيتكش viérge .. تنجّم تشوف وتثبّت .. ما خرج منّك حتّى دمْ ..
فرح: كيف أنا دخت هو أغتصبني؟
مورو: باش نحاول نفسرلك شنوّا الّي صار، على حسب ما فهمت أنا ... أنتي تباركالله على زينك والمرّوكي واحد متحيّل طلب من عند أمك الفلوس وكيف قالتلو ماعندهاش، ياخي اغتصبك ..
فرح:  ياخي موش رضا عطاه الفلوس؟
مورو: رضا عطاه؟!
فرح: أمّي قالتلي العزّام خذا الفلوس من عند رضا ..
مورو: وقتاش عطاه الفلوس؟
فرح: نهار الجمعة.
مورو: برّا برّا ... هآني بديت نفهم الحكاية!
فرح: حكاية الجن؟
مورو: لا يا فرح، حكاية أخرى متاع بني بشر.
فرح: باهي فسرلي كيفاش داويتني وخرّجت الجن؟
مورو: ماكانش راكبك جن .. كان راكبك الخوف من الجن .. الخوف يعطّل التفكير ويخلّي الانسان يفقد القدرة على التصرف، والي يخاف من الجنون يطلعولو ... وكل واحد وكيفاش يداوي الخوف من الجن، فمّا شكون يداوي بالقرآن وبالطلاسم وأنا نداوي بالغناء والنيك هههههه... أنا عالجت الصدمة بالصدمة .. انتي  كنت في حالة خوف والمرّوكي كان عامللك حالة ايحاء، معناها جمّدلك مخّك وخلاّه ما يقبل كان الكلام الّي يقولو هو .. وكيف قالّك الجن ركبك .. مخّك صدّق الحكاية من غير ما تشعر وبقيت في الحالة هاذيكا، وزادا جاتك صدمة وقت الّي اغتصبك..
فرح: علاش المدبيّة ما نجموش  بالقرآن والطلاسم ينحّولي الخوف؟
مورو: الانسان المؤمن مهما كان دينو، مسلم .. مسيحي .. يهودي ..ديما يعتبر الخطاب الديني مصدر متاع راحة وطمأنينة وكيف يسمعو يرتاح .. العبد ساعا على ساعا كيف يبدا فادد وقالق يحط  يسمع شويّا قرآن يتفرهد نفسانيا .. كيف كيف الحكاية بالنسبة للمدبيّة الّي ما بين ظفرين "يخرّجو في الجنون"، يقراو على المرضى شويّا قرآن يتفرهدو نفسانيا ويحسّو رواحهم لاباس على خاطرهم يعتبرو  القرآن مصدر راحتهم ومصدر متاع شفاء ... علاش كيف تمشي للمشعوذين الّي يقراو في الكف والفنجان يقولولك "أعقد النيّة"؟ .. يحبّو قبل كل شيْ  يعملو ايحاء ويخلّوك تصدّق كل كلمة يقولوها .. الكلها أمور نفسية وايمانيّة ومربوطة بمدى تقبّل الانسان للايحاءات ... أما يلزم الّي باش يداوي تكون فيه صفات معينة وينجّم يعمل رابط بينو وبين المريض والمريض يرتاحلو ويسمع كلامو ... تلقاهم المدبيّة الّي هزّوك ليهم ما رتاحتلهمش وزيد قطعولك التصاور، donc ما كانش فمّا رابط بيناتكم ..
فرح: والغناء عملْ رابط بيناتنا أنا ويّاك؟
مورو: انتي بطبيعتك فنّانة وتحب الفن، كيف غنّيتلك انتي غنّيت معايا وتواصلت معايا ... الفن راهو  يداوي كل شيْ، .. الفن هو الّي  انّجمو نعبرو بيه على مشاعرنا وأحاسيسنا .. وشنوّا نحبو ونكرهو .. نحققو بيه أحلامنا وأوهامنا ونشوفوهم قدّامنا ونترجموهم في غناية .. في حكاية  .. في شطحة .. في لوحة ونخلّو العباد يعيشوهم ويحسّوهم معانا ... لو كان ماجاش الفن والابداع في الدنيا راهو عالمنا كبّي لا عندو لا روح ولا معنى .. تي هوّ الانسان اوّل ما بدا يفيق بوجودو أوّل حاجة عملها صوّر في الكهوف استعمل الفن باش يعبّر على وجودو  وحياتو ..لو كان ما جاش الفن ما كنّاش نعرفو حتّى شيْ على تاريخ الحضارات .. عجايب الدنيا بكلهم ابداع فنّي،  كيما حدائق بابل والأهرامات ... الفن هو الّي يصنع تاريخ الحضارات ويبرز مدى قوّتها .. والحضارة الّي ما عندهاش فن .. ما عندهاش تاريخ ..
فرح: وأنت شنوّا تعمل في حياتك؟
مورو: نقعّد في العود هههههه.
فرح: ماكش فنّان؟
مورو: تنجّم تقول فنان مختص في جميع فنون الحياة ههههه .. نعشق الفنون الكل.
فرح: يا مورو زعما ما عادش تعاود تجيني الحالة هاذي؟
مورو:  خلّيك واثقة من روحك وايمانك بالرب كبير وما عادش تخاف من حتى شيْ واذا خفت من أي حاجة .. اكتبها في ورقة واحرقها.
فرح: كيف نخاف من أي حاجة طوْ  نحكيهالك .. أوكي؟
مورو: أوكي  .. طوْ نعطيك نومرويا وقت الّي تستحق حاجة أطلبني.
فرح: عيشك يا مورو!
 باستني من جبيني
مورو: وشفايفي لا ؟ هههه.
فرح: هاهيّا بوسة أخرى على شفايفك..
مورو: عندكشي حاجة نمسحو بيها الشيْ قبل ما يهبط ويمسّخلك الفرش؟
فرح: شدْ امسح بالملحفة .. طوْ نهز مبعّد نغسلها..
مورو: الّي صار بيناتنا ما يسمع بيه حدْ .. ما تقولش لأمك حتّى شيْ .. قوللها داويتك بالطلاسم والبخور ههههههه ... أوكي؟
فرح: ههههه باهي!

لبسنا حوايجنا وخرجنا من البيت، مشيت دقّيت على البيت الّي فيها أمها وقلتلها زغرطي يا حاجة بنتك رجعت لاباس .. مسكينة سعاد ولاّت تبكي وتزغرط من الفرحة (بكّاتني معاها).. ماهياش مصدقة بنتها رجعت لحالتها العاديّة..
سعاد: حمدوالله عليك يا بنيْتي .. ياربّي حمدك وشكرك! 
بوحميد: شنوّا شيخ داويتها على سنّة الله ورسوله؟ ههههه.
مورو: ههههههه أسكت ولا يسمعونا !
بوحميد: صحّة لربّك غطست في فندق الغلّة! 
مورو: اللهمّ لا حسد ههههههه.
بوحميد: أنا لو كان ماجاش معايا ولد سكّوحة راني داويت أمها هههههه... (بوحميد يعض في شفايفو) حتّى هيّ مالاّ زبّور!
مورو: اقلب علينا الصحن طوْ مبعّد نحكو..
رضا: هيّا ولد ماريّة امشي كمّل خدمتك.
مورو: خدمة شنوّا ؟
رضا: حتّى انت ضربك الجن وما عادش تتذكّر؟! امشي خرّج الخزنة.
مورو: الجن هز الخزنة وهرب ..
رضا: آهاه ما تبداش تتقوحب علّيا! 
مورو: شنوّا اللغة الّي تحكي بيها؟ احشم فمّا ناس مخلطة!
رضا: لا نحشم لا زبّي!  جيبلي فلوسي .. امشي خرّجلي فلوسي!
مورو: يا ولدي فلوس شنوّا نخرّجهالك؟
رضا: اسمع ولد ماريّة ما تعملّيش كيما المرّوكي .. تعرفني مقربع وما نفهم شيْ .. طوّا تمشي تخرّجلي فلوسي!
مورو: بالاهي روح نيّك .. هيّا بوحميد نروْحو .. بسلامة يا حاجة .. فرح رد بالك على روحك ..
أنا درت ومشيت باش نحل الباب ياخي ولد سكّوحة جبد موس بوسعادة وحطهولي على رقبتي.
رضا: امشي تحرّك .. امشي قدّامي..
بوحميد: يا ولد سكّوحة هبلت في مخّك؟!!
رضا: انا الحكاية هاذي خسرت عليها زوز ملاين وما عادش نفهم شيْ .. نفهم حاجة بركا الخزنة طوّا تطلع!
بوحميد: سيّبو يا زبّي ! ياخي ربّك ماكش عارف روحك مع شكون  قاعد تغلط ؟!
رضا: ولد ماريّة من غير  ما تخدّم مخّك،  مانيش بهيم ليك .. باش أنا نمشي وأنت ترجع وحدك تجبدها!
مورو: أوكي .. أوكي .. هآني باش نمشي نخرّجهالك .. (غمزت بوحميد ) بوحميد  calme toi ..

مشيت معاه للبيت.. دخلنا وسكّرنا الباب وبديت نتكلم في كلام موش مفهوم من نوعية "شيش بيش دوبل فيش" ومبعّد زعما زعما جاتني نوبة متاع صرع، نتهز ونتفض وبديت نعيّط ونصيح ..
مورو: يا حاكم الحكام بجاه العهود السليمانية وسيدي عبد القادر وسيدي بوعلاّم أطلع وبان وأخرج للعيان .. ولد سكّوحة مستعد باش يخدمك ويزرق عريان .. آآآآآه آآآه شمهروش شممممممهروش ولد سكّوحة باش يهبط في الحفرة ونأمرك باش تعطيه الكنز وما تمسّوش ... شلق بلق .. تمِسْ ولد سكّوحة في الحين تتحرق ....صامبالالا ... كشتورو فورو ... يا ولد سكّوحة أهبط للحفرة وأعطي لشمهروش فطورو ... نحّي حوايجك وأهبط  طوّا في الحين .. أهبط الغلّة تستنّا فيك...
ولد سكّوحة ماكانش من العاكسين، نحّا حوايجو وهبط للحفرة.
مورو: بوووووحميييييييييد ادفن الكلب..
رضا: آهْ بوحميد فاش قاعد تعمل؟!
بوحميد: هههههههه ما سمعتوش كي قال ادفن الكلب؟
مورو: بوحميد ادفن زكمّو! 
رضا: يا بوحميد ما تسمعش كلامو ..مورو راكبو الجن وموش هو الّي قاعد يتكلّم!
بوحميد: وأنا راكبتني ميحاضة .. اليوم شمهروش وميحاضة باش يفاحشوك!
جبت كرسي حطّيتو بحذا الحفرة وقعدت وجبدت شعّلت سيقارو.
مورو: كيفاش مالا جابد عليّا موس؟ آه؟
رضا: غلطت معاك .. سامحني .. يا بوحميد براس أمّك وقّف ... راسي تعبّا بالتراب..
مورو: بوحميدأعمل ترتيحة.
بوحميد: أي ْ أيْ يا ميمتي ظهري وجعني!
مورو: شنوّا أمنيتك قبل ما تموت؟ عندكشي وصاية؟
رضا: يا مورو افهمني عيّش خويا راني خسرت زوز ملاين .. المرّوكي خذا من عندي الفلوس وفصع.
مورو: الزوز ملاين منين جبتهم؟
رضا: فلوسي كنت مخبّيهم ... تحويشة العمر ..
مورو: فلوس ولد السبنيوريّة ولا تحويشة العمر؟
رضا: والله فلوسي!
مورو: ما تحشمش تحلف بوالله بالكذب؟! منين جاتك انت الفلوس؟ حتّى حق سيقارو ما عندكش! رافسنجاني حكالي على كل شيْ وقالّي الفلوس الّي عطاهملك سمير مشيت عطيتهم للمرّوكي.
رضا: وقتاش قابلتو رافسنجاني؟
مورو: آش يهمّك انت؟  قابلتو وقت الّي قابلتو .. المهم الحكاية صحيحة ولا لا؟
رضا: والله يكذب عليك.. ما تصدقوش!
مورو: بوحميد واصل العمل.
بوحميد قال بسمالله وعمل تف تف على يديه وشد البآلا ورجع يردم عليه في الحفرة...
رضا:  آمآن الأولاد  يهديكم ربّي سامحوني..
مورو: فلوس شكون؟
رضا: فلوس سمير .. فلوس سمير ..تسلّفتهم من عندو .. قلت نعطيهم للمرّوكي يشري بيهم البخور وبعد ما تخرج الخزنة نرجّعهملو..
مورو: معناها  قامت حرب في حومة البعابصية والعباد زعما لا  قتلت بعضها على خاطر زبّورم البخور! 
بوحميد: حسن ولد مباركة  فقد أعز ما يملك .. فقد زعكتو في كذبة!
رضا: كيف المرّوكي فصعلي بالفلوس خفت من سمير وما حبّيتش نقوللّو ..
مورو: خفت من سمير وما خفتش على أرواح العباد الّي كانت باش تموت على خاطرك؟!!
بوحميد: يا مورو يلزمنا ننتقمو منّو وناخذو بثار جرحى  حومة البعابصيّة.
مورو: مشات معاك، اقتل زبّورمّو خلّي ترتاح منّو البشرية.
بوحميد: هيّا ولّد سكّوحة قول الشهادتين.
رضا: آمآن لا .. آمآن سامحني يا مورو .. يا مورو برحمة امّك.
مورو: بوحميد أعمل الّي قلتلك عليه، ادفن الكلب.
رضا: آمآن نحب نعيش .. ما نحبش نموت هنا .. آمآااان (وبدا يبكي).
مورو: ربّك علاش تحب تعيش؟ وعلاش عايش في الدنيا؟ باش نافع المجتمع ونافع روحك؟؟ واحد بهيم كيفك يتبّع في الخرافات والجنون .. تسبّبت في فتنة  .. قريب ولا قامت الحرب العالمية الثالثة والأرواح زعما ولا طاحت!
بوحميد: الفتنة أشد من القتل .. يجب أن نقتصّ من هذا الصعلوك المارد ليكون عبرة لمن يعتبر!
رضا: آمآن يا مورو براس خالتي ماريّة كان تعز عليك .. ماعادش نعاود صنعتي .. أمّي مريضة وما عندهاش شكون يتلاها بيها.
مورو: بوحميد وقّف الضرب ..

رجعت قعدت على الكرسي وشعّلت سيقارو.
رضا: آمآن خرجوني من الحفرة..
مورو: أسكت نيّك .. خلّيني نكمّل السيقارو .... بوحميد أرميلو الحبل وخرجو..
بعد ما خرج ولد سكّوحة من الحفرة.
مورو: حكاية الفلوس مانيش باش نعاودها لسمير ... انبّه عليك! الدار هاذي تنساها .. وماعادش ترجعلها ولا فمّا لا كنز ولا والو .. حكاية الخزنة تفسّخها من مخّك وتنساها، تفاهمنا؟  سي زبّي تفاهمنا؟؟؟
رضا: الله يبارك، ما عادش نجي لهنا والحكاية ca y نسيتها.
مورو: أوكي، أقصد ربّي  وبرّا روّح.
ولد سكّوحة خرج وكمّلت أنا وبوحميد ردمنا الحفرة وأستوينا الأرض كيما كانت، وخرجنا من البيت.
مورو: يا خالتي سعاد قدّاش عندك من طفلة باش تسلْمي في فرح؟ اتبّعي في ولد سكّوحة! .. الكنوز يجبدوها بالتراكسوات  موش بالعزايم والبخورات.
سعاد: ضربني الطمع يا شيخ، صدّقتو العزّام من غير ما نشعر .. سحرني بكلامو.
مورو: ردّي بالك على بنتك واستحفظي عليها .. ما عندكش غيرها!
سعاد: يعيشك يا شيخ ونشالله ربّي يباركلك.
مورو: هههههه ماعادش تعيطيلي شيخ، اسمي مورو.
سعاد: الفطور حاضر .. تقعدو تفطرو معانا؟ .... بربي بربي أقعدو أفطرو معانا..
مورو: صحّة وبالشفاء، نشالله في فرصة أخرى .. طوّا مزروب عندي وين ماشي.
فرح: يا شيخ نسيت ما عطيتنيش نومروك.
مورو: باهي قيّد عندك ........... هيّا ردّو بالكم على رواحكم .. وكان تستحقّو حاجة كلموني.. بسلامة.

خذينا تاكسي، بوحميد هبط في الحومة وأنا كمّلت تعدّيت هبطت في باب بحر ... قصّيت على البلاد العربي ومشيت لكارتي سيدي عبد الله قش، لقيتو تقريبا فارغ، فيه شويّا رجال كبار وفورخ صغار نايكهم الشهيلي  يطلفحو يتبولدو على الفتيات العاملات .. مشيت للشامبري متاع خالتي مباركة لقيتها لابسة جبّة صفراء نمري وكابسة راسها بمحرمة حمراء مزركشة بالورد وقاعدة على fauteuille أخضر وساقيها محطوطين على طبّورية بلاستيك زرقاء .. تتفرّج في التلفزة وقاعدة تمروح.








18 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis