6 mai 2016

زيارة سيدي عبدالله



منذ أسبوع مشيت عملت طلة على كارطي عبدالله قش بعد انقطاع طويل عن زيارة مقامات هذا الولي الصالح، لم يتغير شي في هذا الزقاق، نفس الحيطان، نفس الوجوه و الألوان، نفس الروائح المنبعثة من حجراته، نفس الروائح التي أعتادت أن تثيرني و تعيد ترتيب توازن كيمياء هرموناتي، فوقف القضيب منتصبا مثل الضابط في تحية عسكرية و هو يمر أمام كتيبة من الأعصاص الجاهزة لأداء الواجب!فلملمت قضيبي و توجهت مباشرة الى شامبري خدوجة لأجدها منهمكة في صحن لوبيا فاوح بالزيتون و الفاريوند و الموالح، فأستوقفني مشهد افتراسها لقريّن فلفل برلعبيد أحمر اللون، أخذته و أدخلته كاملا الى فمها كي تلعق و تمتص ما لصق به من مرقة، ثم أخرجته كي تنظر اليه نظرة المنتصر الشامت كي تعيد ادخاله ثانية في ثغرها و لكن هذه المرة لم يخرج منه سوى الرأس كي ترميه جثة هامدة بجانب أقرانه..
المورو: صحة و بالشفاء يا خدوج!
خدوجة: أهلااا .. أهلااا .. أهلا.. أهلا .. هات بوسة ينعن دين امك! .. بابابابابابااا هاك فاوح تعطعط!
بعد ما عنقتها قرصتها من بزولها.
المورو: مازالت البركة و مازالو  واقفين يا خدوج!
خدوجة: هات عشرة و نشيخك بنيكة سبنيورية هباااال!
المورو: نعطيك عشرين و شيخني بستربتيز عروبي متاع بين الوديان هههههه..
خدوجة: تكبرت علينا يا خامج و ما عاش اتطل !!
المورو: والله غاطس يا خدوج، الخدمة ما خلاتليش حتى فضاء!
خدوجة: آش باش تعمل؟ اخدم على روحك ربي يعينك، داركم لاباس؟ العايلة الكل لاباس؟
المورو: الحمدوالله يسئل عليك الخير.. الدواء إلّي وصيتني عليه جبتهولك .. اما لازمك ترقد في السبيطار!
خدوجة: برا يرحم والديك و يسترك و يهنيك!
المورو: عيشك يا خدوج يا باهية .. أيواه شنوا الفلاحة ماشية؟
خدوجة: كل شي يبرك في البلاد القحبة الا النيك! كثّر ربي كان الزبوب الكالبة!
المورو: ههههههه هذا هو المهم! آش عندك جديد؟
خدوجة: خدوج كيما تعرفها، ما يتبدل شي في هالحفرة.. بربي كان ما فطرتش، مد يدك و كول معايا!
المورو: والله مازلت كي نكت صحن مدفونة عند ياسين ..
خدوجة: باهي اشرب كاس القازوز..
المورو: ايه القازوز ما نقولش لا!
خدوجة: صحة و بالشفاء.. صاحبك المنيّك وين حيو؟
المورو: شكون؟ العيدي؟ يراااه! اش مذكرك فيه؟
خدوجة: ينعن دين والديه! أسقط منو ما راتش عيني..
المورو: مازال لطو حابس في مخك؟!خدوجة: علاش يغر بالطفلة زوالية مسكينة.. خلاها هكاكة تتشفّع لربي، لا دينار و لا دولار!
المورو: الزوز خباو عليّا، سينون راني تصرفت .. ماو في بالك سمعت بعد ما فات الفوت و هرب ليبيا و مبعد سمعت بيه مشى لمالطا .. ما نعرش عليه مازال غادي و لا زاد حرق لطاليا..
خدوجة: الله يحرق ماهيتو و يشوي كبيدتو كيما شوى كبيدة المغبونة!
المورو: و هي اش عاملة طو؟خدوجة: عاملة الزيت حاشاك.. تسيق و تنظف و تغسل في الصابون في الديار، شقاء عمرها هرب بيه الطحان!
المورو: الله غالب! .. نشالله ربي يعوضها ما خير..
خدوجة: انجم نعمّل عليك في حكاية؟
المورو: تعرف أي حاجة في مقدوري ما نبخلش عليك!
خدوجة: لا تهنّى في مقدورك و نص!
المورو: على الحساب هذا ما تطلع كان كربوس! هههههه..
خدوجة: أقضيهالي و ايجا نشطحلك ستربتيز عروبي و نيكني و قطعلي عروقي!
المورو: انيكك حتى من غير ما نقضيلك شي!
خدوجة: نعرفك نيّاك و بالفم و الملا.. 
المورو: قلّي اش حاجتك؟
خدوجة: البارح جا حذايا راجل موش كبير من القصرين، بعد ما دخل عمل واحد، جبدلي قطعة ذهب في كبر الليرة مشهبة و منقوشة، قالي جابد من السانية متاعو كرومة متاع جمل معبية بالذهب، يلوّج يحب يبيعهم، ظاهرلي ما لقاش بيعتهم في السوق هنا، ماو في بالك نهج زرقون حالو واقف و الدنيا موش هي..
المورو: قداش طالب فيهم؟
خدوجة: باين فيه مغصور و حاجتو بالفلوس، عندو كيلو ذهب طالب فيه خمسة ملاين..
المورو: آزبي!!! خمسة ملاين آكاهو؟! تعرف قداش يخدم الغرام ذهب؟ لحظة باش نشوفلك!
جبدت البورطابل و لوجت على السوم.
المورو: الغرام ذوق تسعة مكسّر، سومو أربع و ثلاثين دينار، معناها اضرب في الألف .. تعرف قداش يطلع الكيلو؟ بأربع وثلاثين مليون! و الذوق أربع و عشرين بثلاثة و ثمانين مليون! ربك السيد هذا يحب يتحيل عليك و ينيكك في خمسة ملاين! 
خدوجة: قتلك مغصور و يحب يبيع...
المورو: آش من مغصور يا زبي؟! لو كان يبيع ميات غرام و بشطر السوم طو يصور أكثر من خمسة ملاين! تعرف يا منيكة القصارنية أش يعملو؟ يغطسو بلاكة النحاس في الذهب و يقصوها طروف مدورين و ينقشو عليهم و يزيدو يغطسوهم في برودوي باش يشهبو و يتبدل لونهم .. يوروك ايشونتيون على أساس هاو حرث أرضو و المحراث ضربلو في قلة معبية بالذهب و اللويز، كي يشوفك طمعت يزيد يطمعك بسوم خيالي باش اتطيح من السلوم تجي في حجرو! رد بالك يا خدوج! بكري شوية كنا نحكو على العيدي و أنت طو باش تحصل كيما اسمهان؟! 
خدوجة: نعن زبورمو القحبة، والله جيت باش نعطيك الفلوس تمشي تقابلو..
المورو: وين باش نقابلو؟ في القصرين ربك؟!! يطلّع زبي للجبل! للشعانبي!! يقتل زبي و قيّد على الارهاب!! يخرجو زبي في التلفزة و يديكلارو عليا كنت نجاهد بالنكاح! ااااه زبك ااااه هاذي اخرتها يا خدوج! هاذي اخر نهاية كنت نتوقعها لحياتي!! آش عمتلك يا خدوج؟ تكره زبي؟!
خدوجة: اللطف عليك .. اللطف! والله لا كنت نتصور الحكاية هكّا..
المورو: يا للّة تصوّر! ياخي مازال أمان في البلاد؟ ما عادش أمان، ولاّت غابة و كثر التحيل و السرقة و النهبة و الروح ولات كالذبانة.. ما تكونش فايق طرف والله العظيم تمشي في العفس و لا حد يفكر فيك! استحفط على فليساتك بنت عمي ما تعرفش على نهار غدوة آش مخبيلك، ينجمو يسكروه الكارطي و تصبح تلاجي و ماكش صغيرة باش تشد الكياس!
خدوجة: يرحم لميمة إلّي جاباتك، والله كان باش يتحشالي للجواجي .. والله لو كان يرجع الا ما كرارزو نغفصهم و نشويهم و ناكلهم..
المورو: كان عندك نومروه هاتو، طو نيكلو الأم متاع أمو!
خدوجة: ما اتدخلش روحك، لو كان رجع طو أنا نتصرف معاه ..
المورو: تستحق حاجة كلمني و ما نوصيكش في اقرب وقت شوف كيفاش تعملها الزريقة ..
خدوجة: أفعد وين ماشي؟ تجي بحذابا و ما تتكربسش؟ يا عوااااطف حضّر البيت و بدل الملحفة و فوّح روحك بطرف كونوليا .. أفرحلي بيه و نظملو جوو، نحبك تقطرو سلّة سلّة كالزهر!
المورو: بربي علاش هكا ؟ خليني نمشي نشوف أموري..
خدوجة: والله لا! أدخل أعمل نيكة و مبعد أقصد ربي .. هيا ولد مارية ما تحشمنيش و لا يقولو صاحبها حاوي ما يوقفش و يضحكو علينا الناس .. أدخل فرهد بوشكارة، الفرخة عواطف تموت على الرضيع، نحبك ترضعهولها لفم المعدة..
المورو: اوووه على زبي! الله يهديك! يا عواطف وينك؟ حاضرة؟؟
عواطف: أدخل .. تفضل أدخل..
دخلت لقاعة العمليات، ديراكت صرفقتني ريحة بنينة و عواطف واقفة قدام الفرش لابسة قونيلا كحلة، راس البزول باش يطرشق من تحتها و حاطة يديها ملمومين قدام صرمها و محمرة شفايفها و تتبسم، ذكرتني بالمضيفات متاع الطيارة كي يستقبلوك في الباب، أما لكن ابتسامة عواطف ما كانتش صفراء كيما ابتسامتهم و حسيتها فرحانة بدخولي ليها و خاصة أنا صديق عرفتها.
المورو: ايييه يفوّح ريحتك.. اش اسمها البارفان؟
عواطف: كوكتال خذيتو صبة..
المورو: ينيك في المخ و العصب الشوكي و العصب الغظروفي.. عيش بنتي سايس على عمك.. ما تتقواش عليه برشا..
عواطف: تحب تنحي سروالك وحدك و لا نحيهولك؟
المورو: لو كان جيت نعرف روحي باش ناقف قدامك، راني جيت لابس جبّة على لحم.. هاني باش نتمد و تصرف.. أصنع جوك كيما قاتلك خدوج..
تمديت على الفرش وساقي اتدلدل في القاعة و جات عواطف حلت السبتة متاع السروال و زادت حلت البوطونات و دخلت يدها تلعب على بوشكارة من فوق السليب، وقف بوشكارة و تصنتر، ياخي عملت هكا هبطتلي السروال للركبة و شدت تعض و تقرمش فيه من فوق السليب، ما نجمتش نستحمل برشا، ياخي هبطت السليب و قبّضت على بوشكارة من تحت الكرارز و عطيتهولها باش ترضعو.
بدات ترضع و يدها تمعس في العضمات وكل مرة تهز راسها تغزرلي تشوف فيا شايخ أو لا، و أنا نجاوبها بطأطأة الرأس حسن واصل! حبت تزيد توريني مواهبها ياخي بلعاتو بكلو في فمها حتى لين شفايفها مست في كرارزي و وجها أحمار و عينيها دمعو بسبب نقص الاكسيجان، و مبعد خرجاتو و شداتو بيدها بصقت عليه و عملتلو هيلا هوب، و مبعد وقفت نحات القونيلا، و أنا من كنت متكي قمت شديت بزازلها بيدي الزوز و الفم كل مرة يرضع في راس منهم و شعرها يهفهف فوق راسي يدغدغ فيا، مبعد لطختها على الفرش و قمت نحيت حوايجي الكل و بقيت عريان زقط على اللحم و حليتلها ساقيها و غطست نلحس في النونة و لساني يذبح في الشق و مبعد زدت هزيتلها ساقيها الفوق و غطست في نقبة ترمتها لحستها و أنا كل مرة نحاول باش نعضها و ما نجمتش، ثم رقدت فوقها لصقت بزازلي فوق بزازلها و بديت نلحسلها في نقبة وذنيها و نبوس في الرقبة و نعض في شفايفها، ياخي هي شدت بوشكارة و دخلاتو في نقبتها و حطت يديها على ترمتي باش اتدزني و ندخلو الكل في وسطها، وقتها أنا ركزت يد على الجراية ويد على فخذها و بديت ندخل فيه و نخرج، قول سكينة داخلة و خارجة في قالب الزبدة و هي تقولي "أمان لو كان جاتك كمل فرغ الداخل ما تخرجوش" و أنا في قلبي قلتلها "مازال العرض طويل".. و مبعد دورتها بقوري ستايل و ضربتهولها من تالي و يدي تفرك في نقبة ترمتها و كل مرة ندخل فيها صبع وهي توحوح و تتلفت تغزرلي بعينيها الذابلة، حسيت روحي بديت نتعب رقدت على الفرش باش نرد النفس و قعدتها فوقي و بدات تبمبي و بزازلها يتهزو و يتنفضو، قلتلها سايي باش تجيني.. قالتلي "ايه كمل الداخل أماااانك.."، كي أنا بزعت هي تهدّت و ترمات رقدت فوقي ياخي أنا زدت عنقتها و كبست عليها حتى لين عظام أكتافها اتطرشقو، وشوشتلها في وذنها "جاتك بنينة؟" ياخي قاتلي "اووه .. والله دخت!"رتحنا شوية و مبعد قمت لبست حوايجي و دخلت يدي لجيبي لقيت خمسة ألاف بياسة و زوز بودينار، مديتهملها و قتلها "يشدلك في صحة بدنك" و نكت من عندها تبويشة و خرجت.
خدوجة: فحل و لا بغل؟
المورو: حمار وحشي كان يتمرغ هههههه..
خدوجة: هههههههه زايد خامج! هيا صحة.. صحة..
المورو: قداش لازمك؟
خدوجة: برا صلي على النبي أخطاني! ما عادش تعاود هالكلام! صحة و فرحة لخويا.. نشالله فيها الشفاء!
المورو: عيشك يا خدوج، سايس روحك و ربي يفضلك صحتك.. هيا في الأمان..
خدوجة: يفضلك يا غالي.. طل و ما عادش تغيب..
المورو: انشالله..

13 comments :

Enregistrer un commentaire

AddThis